جدل حول الخيبة في استرجاع الأموال المنهوبة
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>
جدل حول الخيبة في استرجاع الأموال المنهوبة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ديسمبر 2017

تونس- الشروق
قال وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كرشيد في كلمته في الملتقى الدولي حول استرجاع الأموال المنهوبة الذي ينعقد في واشنطن إنه رغم المجهودات التي بذلتها تونس في استرجاع الأموال المنهوبة فإن النتائج كانت ضعيفة ومخيبة للآمال ولتطلعات الشعب بسبب مسوّغات إجرائية منها عدم حصول الأحكام على صيغتها النهائية. تصريح أعاد الى الواجهة موضوع استرجاع الأموال المنهوبة ووضع جهود الدولة في استرجاعها موضع انتقادات واسعة لدى رواد شبكة التواصل الاجتماعي "فايسبوك".
وفي هذا السياق استبعد عادل الشعاوي النجاح في اعادة ولو جزء بسيط من حجم الأموال المنهوبة في الخارج مبيّنا أن ما نهب وتم ترحيله الى الخارج لن يعود أبدا حسب تعبيره.
أما محمد عاموس فذهب الى اعتبار أن حجم الاموال المنهوبة ارتفع خاصة بعد سنة 2011 مبيّنا أنه حتى وإن تم تسليم الأموال المنهوبة للدولة التونسية فإنه سيقع تبديدها بسبب سوء التصرّف.
فيما شكّك محمد علي في جهود الجهات المعنية باسترجاع الأموال المنهوبة مبيّنا أن الهيئة المكلفة باسترجاع هذه الأموال لم تقم بالمجهود المطلوب من أجل النجاح في استرجاع أي جزء منها.
أما نضال درغوثي فأرجع الفشل في استرجاع الأموال المنهوبة وعدم تجاوب الجهات التي توجد بها هذه الاموال الى ما وصفه بفشل الطبقة السياسية التي اعتبرها من أفشل الطبقات السياسية على مر التاريخ التونسي.
وبدوره دعا سلومة بن عمارة الى المطالبة بتسليم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي والتهديد بقطع العلاقات مع المملكة العربية السعودية في حال عدم تسليمه بدل السعي وراء ما وصفه بسراب استرجاع الأموال المنهوبة.
فيما اتهم فتحي النهدي المشرفين على ملف استرجاع الأموال المنهوبة بالتخاذل في مهمتهم مبيّنا أنه رغم ذلك لن يضيع حق وراءه طالب حسب قوله.
أما علي عطية فدعا الدولة الى مواصلة جهودها في استرجاع الاموال المنهوبة وفي المقابل دعا التونسيين الى صرف النظر عن هاته الاموال والاهتمام أكثر بالعمل وتحسين الانتاج.
فيما وصف محمد رفيق خميرة المشاركة في هاته الندوة الدولية في واشطن بالخطوة في الاتجاه السليم. ويبقى المطلوب حسب خميرة دعمها بجدية والمتابعة لجني ثمار هذا الملتقى.
أما محمد عيادي فذكّر بتصريحات خبير الأمم المتّحدة المعني بآثار الدين الخارجي على التمتّع الكامل بجميع حقوق الإنسان خوان بابلو بوهوسلافسكي في نهاية زيارته الرسمية الى تونس حول أن الأبحاث الأكاديمية قدّرت أنّ مجموع الأموال المهربة من تونس بلغت 38.9 مليار دولار خلال الفترة الممتدة من سنة 1960 إلى سنة 2010 منها 33.9 مليار دولار خلال نظام بن علي، مضيفا أنه رغم تجميد عدّة بلدان الأصول التي نهبها نظام بن علي، فقد ظلت المبالغ التي تمّت إعادتها إلى تونس حتى الآن مخيّبة للآمال. اما أسباب ذلك فهي تعود بالأساس الى عدم تعاون الدول الأوروبية والعربية وكندا مع تونس وتجاهلها للانابات القضائية الموجهة اليها وتذرعها بأسباب تعجيزية على غرار ضرورة الحصول على أحكام قضائية حضورية وباتة ونهائية تثبت عدم شرعية تلك الأموال المهربة!

دوّنوا على جدرانهم
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
شاهدت أمس جنازة جوني هاليداي، دعنا من مسألة الفرجة المبرمجة...كلّما شاهدت جنازة غربيّة لاحظت أمرين، أوّلا:...
المزيد >>
إضراب أعوان المالية:التونسيون يدعون الى محاكمة المضربين
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش القباضات المالية حالة من التخبط بسبب إقرار النقابات الأساسية لأسلاك الجباية والمحاسبة صفة أحادية...
المزيد >>
حذف محطة للمترو بالعاصمة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أعلنت شركة نقل تونس أنّها حذفت، بداية من امس الاثنين، نقطة توقف المترو «الحبيب ثامر»، بعد تعرض نقطة بيع...
المزيد >>
شوقي الطبيب يتساءل: أين الدولة؟
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب في تعليقه على تكرر الاعتداءات التي تستهدفه إنه «واع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
جدل حول الخيبة في استرجاع الأموال المنهوبة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ديسمبر 2017

تونس- الشروق
قال وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كرشيد في كلمته في الملتقى الدولي حول استرجاع الأموال المنهوبة الذي ينعقد في واشنطن إنه رغم المجهودات التي بذلتها تونس في استرجاع الأموال المنهوبة فإن النتائج كانت ضعيفة ومخيبة للآمال ولتطلعات الشعب بسبب مسوّغات إجرائية منها عدم حصول الأحكام على صيغتها النهائية. تصريح أعاد الى الواجهة موضوع استرجاع الأموال المنهوبة ووضع جهود الدولة في استرجاعها موضع انتقادات واسعة لدى رواد شبكة التواصل الاجتماعي "فايسبوك".
وفي هذا السياق استبعد عادل الشعاوي النجاح في اعادة ولو جزء بسيط من حجم الأموال المنهوبة في الخارج مبيّنا أن ما نهب وتم ترحيله الى الخارج لن يعود أبدا حسب تعبيره.
أما محمد عاموس فذهب الى اعتبار أن حجم الاموال المنهوبة ارتفع خاصة بعد سنة 2011 مبيّنا أنه حتى وإن تم تسليم الأموال المنهوبة للدولة التونسية فإنه سيقع تبديدها بسبب سوء التصرّف.
فيما شكّك محمد علي في جهود الجهات المعنية باسترجاع الأموال المنهوبة مبيّنا أن الهيئة المكلفة باسترجاع هذه الأموال لم تقم بالمجهود المطلوب من أجل النجاح في استرجاع أي جزء منها.
أما نضال درغوثي فأرجع الفشل في استرجاع الأموال المنهوبة وعدم تجاوب الجهات التي توجد بها هذه الاموال الى ما وصفه بفشل الطبقة السياسية التي اعتبرها من أفشل الطبقات السياسية على مر التاريخ التونسي.
وبدوره دعا سلومة بن عمارة الى المطالبة بتسليم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي والتهديد بقطع العلاقات مع المملكة العربية السعودية في حال عدم تسليمه بدل السعي وراء ما وصفه بسراب استرجاع الأموال المنهوبة.
فيما اتهم فتحي النهدي المشرفين على ملف استرجاع الأموال المنهوبة بالتخاذل في مهمتهم مبيّنا أنه رغم ذلك لن يضيع حق وراءه طالب حسب قوله.
أما علي عطية فدعا الدولة الى مواصلة جهودها في استرجاع الاموال المنهوبة وفي المقابل دعا التونسيين الى صرف النظر عن هاته الاموال والاهتمام أكثر بالعمل وتحسين الانتاج.
فيما وصف محمد رفيق خميرة المشاركة في هاته الندوة الدولية في واشطن بالخطوة في الاتجاه السليم. ويبقى المطلوب حسب خميرة دعمها بجدية والمتابعة لجني ثمار هذا الملتقى.
أما محمد عيادي فذكّر بتصريحات خبير الأمم المتّحدة المعني بآثار الدين الخارجي على التمتّع الكامل بجميع حقوق الإنسان خوان بابلو بوهوسلافسكي في نهاية زيارته الرسمية الى تونس حول أن الأبحاث الأكاديمية قدّرت أنّ مجموع الأموال المهربة من تونس بلغت 38.9 مليار دولار خلال الفترة الممتدة من سنة 1960 إلى سنة 2010 منها 33.9 مليار دولار خلال نظام بن علي، مضيفا أنه رغم تجميد عدّة بلدان الأصول التي نهبها نظام بن علي، فقد ظلت المبالغ التي تمّت إعادتها إلى تونس حتى الآن مخيّبة للآمال. اما أسباب ذلك فهي تعود بالأساس الى عدم تعاون الدول الأوروبية والعربية وكندا مع تونس وتجاهلها للانابات القضائية الموجهة اليها وتذرعها بأسباب تعجيزية على غرار ضرورة الحصول على أحكام قضائية حضورية وباتة ونهائية تثبت عدم شرعية تلك الأموال المهربة!

دوّنوا على جدرانهم
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
شاهدت أمس جنازة جوني هاليداي، دعنا من مسألة الفرجة المبرمجة...كلّما شاهدت جنازة غربيّة لاحظت أمرين، أوّلا:...
المزيد >>
إضراب أعوان المالية:التونسيون يدعون الى محاكمة المضربين
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
تعيش القباضات المالية حالة من التخبط بسبب إقرار النقابات الأساسية لأسلاك الجباية والمحاسبة صفة أحادية...
المزيد >>
حذف محطة للمترو بالعاصمة
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
أعلنت شركة نقل تونس أنّها حذفت، بداية من امس الاثنين، نقطة توقف المترو «الحبيب ثامر»، بعد تعرض نقطة بيع...
المزيد >>
شوقي الطبيب يتساءل: أين الدولة؟
12 ديسمبر 2017 السّاعة 21:00
قال رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب في تعليقه على تكرر الاعتداءات التي تستهدفه إنه «واع...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
... وتظلّ فلسطين هي البوصلة
ما شهدته منطقتنا العربية من زلازل ومن حرائق منذ غزو العراق واحتلاله وتدمير دولته وتفكيك جيشه ومؤسساته ليس في نهاية المطاف إلا مقدمات للخطوة الأمريكية البائسة ولما سوف يليها من...
المزيد >>