سوســـــــة:تراجع تدريجي للعادات
خالد الحدّاد
من يُنقـــذ الدولــــة؟
سبع سنوات مرّت على دخول تونس تجربة سياسيّة ومجتمعية جديدة كان منطلقها ذهاب نظام الرئيس الأسبق بن علي وحل الحزب الحاكم السابق. ونهايتها اليوم خليط من ضبابية في الأداء وعجز عن نقل...
المزيد >>
سوســـــــة:تراجع تدريجي للعادات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ديسمبر 2017

الشروق ـ مكتب الساحل:
هل أصبحت المنتوجات التقليدية من مأكل وملبس بضاعة كاسدة؟ وهل ما زال شباب اليوم يضعها في الاعتبار؟ تساؤلات تُطرح اليوم في ظل الاندثار التدريجي لكل ما هو تقليدي وطغيان «الموديلات» الجديدة في الملبس وتغير الثقافة الغذائية تدريجيا مع الانتشار الواسع لمحلات الأكلة السريعة في كل مكان.
ومن العادات الساحلية في الملبس التخليلة التي ترتديها المرأة في كل فصول السنة ومنها التخليلة الكموني والتخليلة الحمراء التي تشتهر بها خصوصا نساء مدينة حمام سوسة، وكذلك التخليلة الصوف التي ترتديها النساء شتاء وهي معروفة خصوصا في مدينة القلعة الكبرى، غير أنه من النادر بل من شبه المستحيل أن ترى امرأة «قلعية» ترتديها اليوم بعد أن عوضها المعطف ومختلف الملابس العصرية.
ورغم هذا التراجع الواضح لاستعمال الملابس التقليدية فإنّ قلة من نساء حمام سوسة لا يزلن إلى اليوم يحافظن على ارتداء التخليلة الحمراء والخروج بها خصوصا يوم السوق الأسبوعية او للذهاب إلى الضيعات الفلاحية في مواسم جني الزيتون خصوصا، أمّا جيل اليوم فلا يكاد يلجأ إلى التخليلة إلا في المناسبات وتحديدا في الأعراس، لحضور «الوطية» أو «اليوم السابع» بالنسبة إلى عرائس القلعة الكبرى وزاوية سوسة، وإن كان هذا التقليد قد تراجع كثيرا.
وعلى مستوى المأكل لا تزال عدة عائلات محافظة على عادة «العولة» من كسكسي ومحمصة وفلفل أحمر حيث يتم خزنها في أوان بلاستيكية كبيرة استبدلت الجرّة التي تُخزن فيها العولة وتحافظ على قيمتها الغذائية وكذلك شأن زيت الزيتون.
كما تحافظ عدة عائلات على عادة طبخ كسكسي القمح وكسكسي الشعير والملثوث وإعداد البسيسة وخبز الطابونة وغيرها، ورغم ذلك طغت العادات الغذائية الجديدة التي حدت من انتشار المأكولات التقليدية التي باتت تُعرض في المناسبات كالمهرجانات والمعارض الخاصة بإحياء التراث.

محمد علي خليفة
عبد اللطيف المكي: تفعيل المركز الاقليمي لمجابهة الكوارث بجندوبة ضروري
18 ديسمبر 2017 السّاعة 18:20
جندوبة - الشروق اون لاين - عبد الكريم السلطاني : اكد عبد اللطيف المكي رئيس لجنة الامن و الدفاع بمجلس نواب...
المزيد >>
المظيلة: عمال شركة البيئة يعطلون انتاج الفسفاط
18 ديسمبر 2017 السّاعة 16:14
مكتب قفصة- الشروق أون لاين-عبد الملك زعلاني: عمدت صباح اليوم مجموعة من عمال واطارات شركة البيئة والغراسات...
المزيد >>
جنازة رمزية لتنسيقية الفلاحين بجندوبة
18 ديسمبر 2017 السّاعة 14:21
جندوبة - الشروق أون لاين -عبد الكريم السلطاني: أمام مقر خيمة الاعتصام التي نصبها فلاحو جندوبة منذ أسبوعين...
المزيد >>
تاجروين: الكشف عن مخزن لتهريب مواد مدعمة
18 ديسمبر 2017 السّاعة 13:52
الكاف-الشروق أون لاين-مصدق الشارني: تمكن اليوم الاثنين 18 ديسمبر 2017 أعوان الشرطة البلدية التابعة لمنطقة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سوســـــــة:تراجع تدريجي للعادات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 06 ديسمبر 2017

الشروق ـ مكتب الساحل:
هل أصبحت المنتوجات التقليدية من مأكل وملبس بضاعة كاسدة؟ وهل ما زال شباب اليوم يضعها في الاعتبار؟ تساؤلات تُطرح اليوم في ظل الاندثار التدريجي لكل ما هو تقليدي وطغيان «الموديلات» الجديدة في الملبس وتغير الثقافة الغذائية تدريجيا مع الانتشار الواسع لمحلات الأكلة السريعة في كل مكان.
ومن العادات الساحلية في الملبس التخليلة التي ترتديها المرأة في كل فصول السنة ومنها التخليلة الكموني والتخليلة الحمراء التي تشتهر بها خصوصا نساء مدينة حمام سوسة، وكذلك التخليلة الصوف التي ترتديها النساء شتاء وهي معروفة خصوصا في مدينة القلعة الكبرى، غير أنه من النادر بل من شبه المستحيل أن ترى امرأة «قلعية» ترتديها اليوم بعد أن عوضها المعطف ومختلف الملابس العصرية.
ورغم هذا التراجع الواضح لاستعمال الملابس التقليدية فإنّ قلة من نساء حمام سوسة لا يزلن إلى اليوم يحافظن على ارتداء التخليلة الحمراء والخروج بها خصوصا يوم السوق الأسبوعية او للذهاب إلى الضيعات الفلاحية في مواسم جني الزيتون خصوصا، أمّا جيل اليوم فلا يكاد يلجأ إلى التخليلة إلا في المناسبات وتحديدا في الأعراس، لحضور «الوطية» أو «اليوم السابع» بالنسبة إلى عرائس القلعة الكبرى وزاوية سوسة، وإن كان هذا التقليد قد تراجع كثيرا.
وعلى مستوى المأكل لا تزال عدة عائلات محافظة على عادة «العولة» من كسكسي ومحمصة وفلفل أحمر حيث يتم خزنها في أوان بلاستيكية كبيرة استبدلت الجرّة التي تُخزن فيها العولة وتحافظ على قيمتها الغذائية وكذلك شأن زيت الزيتون.
كما تحافظ عدة عائلات على عادة طبخ كسكسي القمح وكسكسي الشعير والملثوث وإعداد البسيسة وخبز الطابونة وغيرها، ورغم ذلك طغت العادات الغذائية الجديدة التي حدت من انتشار المأكولات التقليدية التي باتت تُعرض في المناسبات كالمهرجانات والمعارض الخاصة بإحياء التراث.

محمد علي خليفة
عبد اللطيف المكي: تفعيل المركز الاقليمي لمجابهة الكوارث بجندوبة ضروري
18 ديسمبر 2017 السّاعة 18:20
جندوبة - الشروق اون لاين - عبد الكريم السلطاني : اكد عبد اللطيف المكي رئيس لجنة الامن و الدفاع بمجلس نواب...
المزيد >>
المظيلة: عمال شركة البيئة يعطلون انتاج الفسفاط
18 ديسمبر 2017 السّاعة 16:14
مكتب قفصة- الشروق أون لاين-عبد الملك زعلاني: عمدت صباح اليوم مجموعة من عمال واطارات شركة البيئة والغراسات...
المزيد >>
جنازة رمزية لتنسيقية الفلاحين بجندوبة
18 ديسمبر 2017 السّاعة 14:21
جندوبة - الشروق أون لاين -عبد الكريم السلطاني: أمام مقر خيمة الاعتصام التي نصبها فلاحو جندوبة منذ أسبوعين...
المزيد >>
تاجروين: الكشف عن مخزن لتهريب مواد مدعمة
18 ديسمبر 2017 السّاعة 13:52
الكاف-الشروق أون لاين-مصدق الشارني: تمكن اليوم الاثنين 18 ديسمبر 2017 أعوان الشرطة البلدية التابعة لمنطقة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
من يُنقـــذ الدولــــة؟
سبع سنوات مرّت على دخول تونس تجربة سياسيّة ومجتمعية جديدة كان منطلقها ذهاب نظام الرئيس الأسبق بن علي وحل الحزب الحاكم السابق. ونهايتها اليوم خليط من ضبابية في الأداء وعجز عن نقل...
المزيد >>