تعليمنا .... والإصلاح
عبد الحميد الرياحي
لا غالب ولا مغلوب... تونس هي المنتصرة
أخيرا انتصرت لغة العقل واتجهت أزمة الثانوي إلى الانفراج بقرار من الهيئة الإدارية الوطنية الملتئمة أمس بالحمامات... القرار ينصّ على إنهاءتعليق الدروس وإرجاع الأعداد بداية من اليوم...
المزيد >>
تعليمنا .... والإصلاح
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 ديسمبر 2017

أعلن وزير التعليم العالي عن اصلاح جديد لنظام التعليم الجامعي بعد اقرار بفشل النظام الحالي والذي كان نتيجة لإصلاح سابق أكدوا حينها انه سيحقق اقلاعا حقيقيا للجامعات التونسية لكن بعد سنوات عدنا لنعترف من جديد بالخيبة والفشل ...
هناك إقرار اليوم من الجميع بان مستوى التعليم الجامعي التونسي تدنى الى ابعد الحدود بسبب قرارات الارتجال والاصلاحات المتسرعة وغير المدروسة والتي راح ضحيتها آلاف الطلبة والشبان على مر سنوات طويلة...
الجامعة التونسية مثلها مثل المدارس الابتدائية والمعاهد الثانوية تلفظ سنويا عشرات الالاف من التونسيين الى الشوارع دون مستوى ودون تكوين ودون شهادات ....
لا يمكن ان نعلن اليوم عن الانطلاق في اصلاح التعليم العالي دون ان ننطلق في اصلاح التعليم الأساسي والتعليم الثانوي ستكون هناك حلقات مفقودة وستكون كل القرارات فاشلة وغير قادرة على إنقاذ الجامعة التونسية التي صارت الآن في آخر ترتيب جامعات العالم ...
لن تنجح وزارة التعليم العالي في إنجاز اصلاح جديد دون مشاركة كل الأطراف ودون تشخيص حقيقي للواقع الذي تعرفه جامعاتنا اليوم وهي العاجزة عن المساهمة في البحث العلمي وفي التنمية وفي التوصل الى حلول لمشاكل مجتمعنا....
آلاف الأساتذة والاف الباحثين ولكن لا نتائج ولا مردودية، ما نشاهده كليات ومعاهد عليا تدفع بالفاشلين والعاطلين كل سنة الى الشوارع ...
الإصلاح يجب ان ينطلق من التعليم الأساسي والتعليم الثانوي ثم التعليم العالي والا فإن الإصلاح الجديد سيفشل كما فشلت كل الإصلاحات السابقة وستبقى جامعتنا في ترتيب متأخر بالنسبة الى جامعات العالم ومنها جامعات بلدان سبقناها الى التعليم لكنها اليوم سبقتنا في انتظار ان ينقذنا الإصلاح الجديد ....
نحن اليوم امام الفرصة الاخيرة لإنقاذ تعليمنا وانقاذ آلاف التونسيين الذين أصبحوا ضحايا لنظام تعليم عاجز وفاشل
على وزير التعليم العالي ان يدرك ان عملية الإصلاح لا تحتاج الى شعارات ولجان تنبثق عنها لجان اخرى ومجالس ومؤتمرات فقط الإصلاح يحتاج الى إرادة حقيقية لكي ننجح ويحتاج الى تشخيص لواقعنا ....

سفيان الأسود
لا غالب ولا مغلوب... تونس هي المنتصرة
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أخيرا انتصرت لغة العقل واتجهت أزمة الثانوي إلى الانفراج بقرار من الهيئة الإدارية الوطنية الملتئمة أمس...
المزيد >>
الحوار...«طوق النجاة»
23 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أزمة التعليم، التفويت في المؤسسات الحكومية... إصلاح الصناديق الاجتماعية. كلّها عناصر تشابكتْ على خطّ سياسة...
المزيد >>
لا بديـــل عن التوافــق
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور...
المزيد >>
البرامج ... والبلدية
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
تعليمنا .... والإصلاح
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 ديسمبر 2017

أعلن وزير التعليم العالي عن اصلاح جديد لنظام التعليم الجامعي بعد اقرار بفشل النظام الحالي والذي كان نتيجة لإصلاح سابق أكدوا حينها انه سيحقق اقلاعا حقيقيا للجامعات التونسية لكن بعد سنوات عدنا لنعترف من جديد بالخيبة والفشل ...
هناك إقرار اليوم من الجميع بان مستوى التعليم الجامعي التونسي تدنى الى ابعد الحدود بسبب قرارات الارتجال والاصلاحات المتسرعة وغير المدروسة والتي راح ضحيتها آلاف الطلبة والشبان على مر سنوات طويلة...
الجامعة التونسية مثلها مثل المدارس الابتدائية والمعاهد الثانوية تلفظ سنويا عشرات الالاف من التونسيين الى الشوارع دون مستوى ودون تكوين ودون شهادات ....
لا يمكن ان نعلن اليوم عن الانطلاق في اصلاح التعليم العالي دون ان ننطلق في اصلاح التعليم الأساسي والتعليم الثانوي ستكون هناك حلقات مفقودة وستكون كل القرارات فاشلة وغير قادرة على إنقاذ الجامعة التونسية التي صارت الآن في آخر ترتيب جامعات العالم ...
لن تنجح وزارة التعليم العالي في إنجاز اصلاح جديد دون مشاركة كل الأطراف ودون تشخيص حقيقي للواقع الذي تعرفه جامعاتنا اليوم وهي العاجزة عن المساهمة في البحث العلمي وفي التنمية وفي التوصل الى حلول لمشاكل مجتمعنا....
آلاف الأساتذة والاف الباحثين ولكن لا نتائج ولا مردودية، ما نشاهده كليات ومعاهد عليا تدفع بالفاشلين والعاطلين كل سنة الى الشوارع ...
الإصلاح يجب ان ينطلق من التعليم الأساسي والتعليم الثانوي ثم التعليم العالي والا فإن الإصلاح الجديد سيفشل كما فشلت كل الإصلاحات السابقة وستبقى جامعتنا في ترتيب متأخر بالنسبة الى جامعات العالم ومنها جامعات بلدان سبقناها الى التعليم لكنها اليوم سبقتنا في انتظار ان ينقذنا الإصلاح الجديد ....
نحن اليوم امام الفرصة الاخيرة لإنقاذ تعليمنا وانقاذ آلاف التونسيين الذين أصبحوا ضحايا لنظام تعليم عاجز وفاشل
على وزير التعليم العالي ان يدرك ان عملية الإصلاح لا تحتاج الى شعارات ولجان تنبثق عنها لجان اخرى ومجالس ومؤتمرات فقط الإصلاح يحتاج الى إرادة حقيقية لكي ننجح ويحتاج الى تشخيص لواقعنا ....

سفيان الأسود
لا غالب ولا مغلوب... تونس هي المنتصرة
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أخيرا انتصرت لغة العقل واتجهت أزمة الثانوي إلى الانفراج بقرار من الهيئة الإدارية الوطنية الملتئمة أمس...
المزيد >>
الحوار...«طوق النجاة»
23 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أزمة التعليم، التفويت في المؤسسات الحكومية... إصلاح الصناديق الاجتماعية. كلّها عناصر تشابكتْ على خطّ سياسة...
المزيد >>
لا بديـــل عن التوافــق
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
فجأة علا الضجيج وتكثّفت عناصر الضبابيّة. وأوشك المشهد الوطني أن يدخل منعرجا جديدا فيه محاذير عديدة من تدهور...
المزيد >>
البرامج ... والبلدية
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
لا غالب ولا مغلوب... تونس هي المنتصرة
أخيرا انتصرت لغة العقل واتجهت أزمة الثانوي إلى الانفراج بقرار من الهيئة الإدارية الوطنية الملتئمة أمس بالحمامات... القرار ينصّ على إنهاءتعليق الدروس وإرجاع الأعداد بداية من اليوم...
المزيد >>