أولا وأخيرا:«هرمنا من أجل هذه النهضة»
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>
أولا وأخيرا:«هرمنا من أجل هذه النهضة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 جانفي 2018

حتى لا يجد أعداء حركة النهضة في كلامي منفذا للشماتة فيها. هذا تصريح على الشرف أن النهضة التي أقصدها ليست نهضة فضيلة الشيخ راشد الغنوشي بنداء تونس يوم لبّى النداء واحتضنه بين ظهرانيه بالإسلام الراضي وليس الاسلام الغاضب.
ولا نهضة الشيخ الكريم محمد بن سالم بالفلاحة يوم كان وزيرا حيث حرث كما أراد وما أراد وزرع ما شاء كما شاء في وزارة الفلاحة.
ولا نهضة الشيخة الفاضلة يمينة الزغلامي بالتربية الجنسية في أوساط الطفولة وهم يلعبون بالديمقراطية الناشئة تحت قبة الولي الصالح سيدي البرلمان ذي الكرامات والبركات الجمة على ذوي الاحتياجات الديمقراطية.
وإنّما النهضة التي أعنيها هي النهضة العامة الكاملة الشاملة لحياتنا.
هي نهضة الأسعار التي ما رمّشنا عينا وفتحناها إلا وزادت ارتفاعا في جو الحرية العالي.
هي نهضة الفقر من سباته واكتساحه لكل البلاد بكل عدالة وطنية في توزيعه وتوسّعه.
هي نهضة المافيا بدواليب الدولة وشرايين البلاد.
هي نهضة الفساد بالبلاد وتعاظم مؤشراته.
هي نهضة الانفلات بالتسيب على الأمن والأمان وهيبة الدولة ومؤسساتها.
هي نهضات وليست نهضة واحدة تذكرني بموّال طربي من زمن الفن الجميل: «بن علي هرب الشعب التونسي حر» و«هرمنا من أجل هذه النهضة».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:«هرمنا من أجل هذه النهضة»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 جانفي 2018

حتى لا يجد أعداء حركة النهضة في كلامي منفذا للشماتة فيها. هذا تصريح على الشرف أن النهضة التي أقصدها ليست نهضة فضيلة الشيخ راشد الغنوشي بنداء تونس يوم لبّى النداء واحتضنه بين ظهرانيه بالإسلام الراضي وليس الاسلام الغاضب.
ولا نهضة الشيخ الكريم محمد بن سالم بالفلاحة يوم كان وزيرا حيث حرث كما أراد وما أراد وزرع ما شاء كما شاء في وزارة الفلاحة.
ولا نهضة الشيخة الفاضلة يمينة الزغلامي بالتربية الجنسية في أوساط الطفولة وهم يلعبون بالديمقراطية الناشئة تحت قبة الولي الصالح سيدي البرلمان ذي الكرامات والبركات الجمة على ذوي الاحتياجات الديمقراطية.
وإنّما النهضة التي أعنيها هي النهضة العامة الكاملة الشاملة لحياتنا.
هي نهضة الأسعار التي ما رمّشنا عينا وفتحناها إلا وزادت ارتفاعا في جو الحرية العالي.
هي نهضة الفقر من سباته واكتساحه لكل البلاد بكل عدالة وطنية في توزيعه وتوسّعه.
هي نهضة المافيا بدواليب الدولة وشرايين البلاد.
هي نهضة الفساد بالبلاد وتعاظم مؤشراته.
هي نهضة الانفلات بالتسيب على الأمن والأمان وهيبة الدولة ومؤسساتها.
هي نهضات وليست نهضة واحدة تذكرني بموّال طربي من زمن الفن الجميل: «بن علي هرب الشعب التونسي حر» و«هرمنا من أجل هذه النهضة».

بقلم: مسعود الكوكي
وخزة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
«غدا يموت الكبار وينسى الصغار» قالتها غولدا مائير في ماي 1948، لكن ذلك الحلم لم يتحقق رغم النكسات وخذلان...
المزيد >>
بالحبر السياسي :المأزق والرجّة اللازمة
19 أفريل 2018 السّاعة 21:00
باتت كرة الثلج تكبُر من يوم إلى آخر ملقية بالكثير من الغموض والضبابيّة على الحياة الوطنية إلى الدرجة التي...
المزيد >>
وخزة
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لن يحتاج التونسي إلى ارتياد المسارح للتمتّع بمسرحية هزلية، فقط عليه متابعة برامج المرشحين للانتخابات...
المزيد >>
أولا وأخيرا:إداراتنا مسكونة !؟
18 أفريل 2018 السّاعة 21:00
منذ ان فتحت مقاولات الثورة بالمناولة في كل بقعة من البلاد معملا لصابون «ديقاج» الملوّن بأنواعه الثلاثة...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نورالدين بالطيب
التعليم... مستقبل تونس !
كنّا نعتقد ان ازمة التعليم الثانوي المتواصلة منذ سنوات ستنتهي برحيل الوزير السابق ناجي جلول الذي طالبت النقابة العامة للتعليم الثانوي برحيله وقد استجاب رئيس الحكومة يوسف الشّاهد...
المزيد >>