علامات .. أبو السعـــــــود المسعدي... وداعا
عبد الجليل المسعودي
في دور الأحــــزاب
الحرب السيّئة التي تقودها بعض الأحزاب السياسية على حزب النداء بدعوى أن الوزراء المنتسبين إليه يستغلّون إمكانات الدولة لخدمة أغراض حزبية، وكذلك إعلان عدد من هذه الأحزاب خروجها من...
المزيد >>
علامات .. أبو السعـــــــود المسعدي... وداعا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2018

غيب الموت فجر الأربعاء الناشط الثقافي أبو السعود المسعدي الذي لم يكن كاتبا ولا مبدعا لكنه كان خير سند للمبدعين والكتاب الذين اختار الانحياز لهم منذ استقالته من الحزب الشيوعي التونسي مطلع التسعينات والأنسحاب من العمل السياسي والتفرغ للعمل الثقافي 

كان مكتب أبوالسعود المسعدي مفتوحا للمثقفين في نهج غانة وكان بيته في قرية تازركة مفتوحا لهم على مدى السنة ، لم يتردد أبوالسعود في دعم العمل الثقافي ولم يمد يده للمنح العمومية في معظم الأنشطة التي نظمها التي كان ينفق عليها تقريبا من ماله الخاص ، أسس جمعية أحباء المكتبة والكتاب بتازركة وكانت أول جمعية في هذا الاختصاص كما كان من مؤسسي الجامعة الوطنية لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب وأسس جمعية محمود المسعدي للثقافة والفنون وخاض تجارب في النشر لم يجن منها آي مردود مالي فهو من القلائل الذين دافعوا وأنفقوا على الثقافة والإبداع دون أن ينتظروا شيئا من أحد كما شارك صديقه الناصر خمير في إنتاج شريط « بابا عزيزي « الذي تسبب له في خسارة مالية كبيرة لم يكشفها أبو السعود لأحد
ولأنه كان مفتونا بالعمل الثقافي غير التجاري أسس الصالون الدولي للشريط المصور منذ حوالي عشرين عام وكان يرعاه مثلما يرعى زهرة لتتفتح فقد حول أبو السعود بيته وبيوت عائلته الى إقامة للفنانين التشكيليين والشعراء الذين كانوا يزورون تازركة بلا موعد إلا للقائه والتمتع بسحر الطبيعة في حقول تازركة . كما دافع أبو السعود عن الديمقراطية ولم يفسد اختلافه الإيديولوجي مع عمه المرحوم محمود المسعدي الود رغم أنه ترشح منافسا له في انتخابات 1981 .
برحيل أبو السعود المسعدي تفقد تونس علما من أعلامها وعلامة ثقافية بارزة كان له بصماته في المشهد الثقافي والجمعياتي طيلة سنوات.

يكتبها نورالدين بالطيب
قفصة: انطلاق الدورة الاولى للملتقى الدولي للفنون والابداع بالقطار
23 جانفي 2018 السّاعة 13:20
مكتب قفصة –الشروق اون لاين - عادل عكرمي: انطلقت بمدينة القطار فعاليات الملتقى الاول للفنون والابداع الذي...
المزيد >>
قريبا.. وزير الثقافة يفتتح المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بقبلي
23 جانفي 2018 السّاعة 12:59
الشروق أون لاين- نورالدين بالطيب: علمت الشروق أون لاين أن وزير الثقافة محمد زين العابدين سيشرف على افتتاح...
المزيد >>
ألفة بن رمضان تقول:سأغني كل الألوان العربية في 2018
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قالت الفنانة ألفة بن رمضان أن نجاح أغنيتها الجزائرية التأليف والتلحين «جات برايا» ستحفزها على المواصلة في...
المزيد >>
قفصـــــــة:إنتاج عمل فنّي ضخـم بعنـوان «الزردة»
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أنهى الاستاذ والباحث الجامعي في مجال الموسيقى كمال كريمي آخر الاستعدادات لعرض "الزردة" الذي سيقدم يوم 8...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
علامات .. أبو السعـــــــود المسعدي... وداعا
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 11 جانفي 2018

غيب الموت فجر الأربعاء الناشط الثقافي أبو السعود المسعدي الذي لم يكن كاتبا ولا مبدعا لكنه كان خير سند للمبدعين والكتاب الذين اختار الانحياز لهم منذ استقالته من الحزب الشيوعي التونسي مطلع التسعينات والأنسحاب من العمل السياسي والتفرغ للعمل الثقافي 

كان مكتب أبوالسعود المسعدي مفتوحا للمثقفين في نهج غانة وكان بيته في قرية تازركة مفتوحا لهم على مدى السنة ، لم يتردد أبوالسعود في دعم العمل الثقافي ولم يمد يده للمنح العمومية في معظم الأنشطة التي نظمها التي كان ينفق عليها تقريبا من ماله الخاص ، أسس جمعية أحباء المكتبة والكتاب بتازركة وكانت أول جمعية في هذا الاختصاص كما كان من مؤسسي الجامعة الوطنية لجمعيات أحباء المكتبة والكتاب وأسس جمعية محمود المسعدي للثقافة والفنون وخاض تجارب في النشر لم يجن منها آي مردود مالي فهو من القلائل الذين دافعوا وأنفقوا على الثقافة والإبداع دون أن ينتظروا شيئا من أحد كما شارك صديقه الناصر خمير في إنتاج شريط « بابا عزيزي « الذي تسبب له في خسارة مالية كبيرة لم يكشفها أبو السعود لأحد
ولأنه كان مفتونا بالعمل الثقافي غير التجاري أسس الصالون الدولي للشريط المصور منذ حوالي عشرين عام وكان يرعاه مثلما يرعى زهرة لتتفتح فقد حول أبو السعود بيته وبيوت عائلته الى إقامة للفنانين التشكيليين والشعراء الذين كانوا يزورون تازركة بلا موعد إلا للقائه والتمتع بسحر الطبيعة في حقول تازركة . كما دافع أبو السعود عن الديمقراطية ولم يفسد اختلافه الإيديولوجي مع عمه المرحوم محمود المسعدي الود رغم أنه ترشح منافسا له في انتخابات 1981 .
برحيل أبو السعود المسعدي تفقد تونس علما من أعلامها وعلامة ثقافية بارزة كان له بصماته في المشهد الثقافي والجمعياتي طيلة سنوات.

يكتبها نورالدين بالطيب
قفصة: انطلاق الدورة الاولى للملتقى الدولي للفنون والابداع بالقطار
23 جانفي 2018 السّاعة 13:20
مكتب قفصة –الشروق اون لاين - عادل عكرمي: انطلقت بمدينة القطار فعاليات الملتقى الاول للفنون والابداع الذي...
المزيد >>
قريبا.. وزير الثقافة يفتتح المركز الوطني للفنون الدرامية والركحية بقبلي
23 جانفي 2018 السّاعة 12:59
الشروق أون لاين- نورالدين بالطيب: علمت الشروق أون لاين أن وزير الثقافة محمد زين العابدين سيشرف على افتتاح...
المزيد >>
ألفة بن رمضان تقول:سأغني كل الألوان العربية في 2018
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
قالت الفنانة ألفة بن رمضان أن نجاح أغنيتها الجزائرية التأليف والتلحين «جات برايا» ستحفزها على المواصلة في...
المزيد >>
قفصـــــــة:إنتاج عمل فنّي ضخـم بعنـوان «الزردة»
22 جانفي 2018 السّاعة 21:00
أنهى الاستاذ والباحث الجامعي في مجال الموسيقى كمال كريمي آخر الاستعدادات لعرض "الزردة" الذي سيقدم يوم 8...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الجليل المسعودي
في دور الأحــــزاب
الحرب السيّئة التي تقودها بعض الأحزاب السياسية على حزب النداء بدعوى أن الوزراء المنتسبين إليه يستغلّون إمكانات الدولة لخدمة أغراض حزبية، وكذلك إعلان عدد من هذه الأحزاب خروجها من...
المزيد >>