شعار يوحّد الفايسبوكيين: الأمن والمواطن «سد منيع» أمام التخريب
عبد الحميد الرياحي
عسل الوعود... مرارة الواقع !
من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي الى تجربة الانتخابات البلدية مرورا بانتخابات 2014 تصرّ الطبقة السياسية على إنتاج نفس الأخطاء.. أخطاء ممثلة أساسا في تحويل هذه المحطات الانتخابية...
المزيد >>
شعار يوحّد الفايسبوكيين: الأمن والمواطن «سد منيع» أمام التخريب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 جانفي 2018

الشروق ـ تونس
مع بداية عودة الامور الى نصابها وتسجيل عودة الهدوء الى عدة مناطق كانت قد شهدت عمليات تخريب واعتداء وسرقة ونهب وعربدة اهتم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بدور مؤسستي الامن والدفاع في حماية المحتجين ودور المواطنين انفسهم في معاضدة جهودهما.
وسجل موقع فايسبوك نشرا واسعا لصور الاعتداءات المسجلة على العناصر الامنية مرفقة بعبارات الشجب والادانة والاقرار بأن استهداف الامن يحمل في طياته اجندات مشبوهة، وفي هذا السياق دون بلال الخفيفي:" لا للاعتداءات على الأمنيين و المؤسسات العامة و الخاصة احتج و لا تعتد على الأمنيين ، احتج و لا تخرب وطنك»وكتب امين امين معلقا على حادثة وقوف عدد من الاهالي مع الامنيين في التصدي لعملية «براكاج» للقطار في حمام الانف :"لازم كل الناس تاقف لمثل هذه الاعتداءات حتى نقضي على هذه العصابات ونطهروا البلاد وترجعوا الأمن مع رجال الأمن.....راهي حكاية وعي ....يا ولادي فيقوا لبلادكم ... تو كل شئ يرجع كيما كان والا خير "
ودعا صابر الثملاوي الى مساندة جهود الامنيين في الحفاظ على الاستقرار ودون في هذا السياق: بصراحة يلزم الشعب يحمي ممتلكاته الى جانب الامن والجيش من العصابات الليلية الي قاعدين يخرجونا باسم الاحتجاج السلمي و في واقع الامر مهوشي سلمي بتاتا مدام فيه البراكاجات والتخريب والنهب غير مقبول وعلى الاولياء بش يشدوا اولادهم».
في المقابل شقت الانقسامات مواقف رواد الفايسبوكيين من مشروع قانون زجر الاعتداءات على الامنيين والعسكريين حيث يرى نور الدين الغطاسي ان القانون المذكور يساهم في المحافظة على هيبة الدولة ومؤسساتها متسائلا في التدوينة نفسها عن امكانية التجرؤ على حرق المراكز والسيارات الامنية بينما يرفض البعض الاخر استعمال الاعتداء على الامنيين في كل مرة كذريعة لتمرير القانون بالقوة دون تنقيته من الشؤائب الكثيرة المضمنة في نسخته الاصلية من ذلك دونت فاتن قدور:" لا يمكن لعاقل ووطني أن يقبل بالاعتداء على الامنيين سوى دعاة الخراب والظلاميين،، على المواطن معاضدة جهود الامن في الحفاظ على الاستقرار،، لكن من غير المقبول القبول بتمرير «قانون زجر الاعتداء» دون التوفيق في مقاربة حماية الامني وضمان الحقوق والحريات"

فزع بسبب تواصل أزمة التعليم
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تتواصل الأزمة في قطاع التعليم ويتواصل معها الجدل في صفوف مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك والذين...
المزيد >>
انقلاب سيارة أمن
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعرض أعوان فرقة الشرطة العدلية سوسة الشمالية و أعوان فرقة الطريق العمومي إلى حادث مرور على مستوى محطة...
المزيد >>
القبض على تكفيري
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بجبنيانة من ولاية صفاقس اليوم بعنصر تكفيري عمره 22 سنة قاطن...
المزيد >>
دوّنوا على جدرانهم
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مجلس نواب الشعب مصر على إهدائكم مجلة الجماعات المحلية:
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
شعار يوحّد الفايسبوكيين: الأمن والمواطن «سد منيع» أمام التخريب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 جانفي 2018

الشروق ـ تونس
مع بداية عودة الامور الى نصابها وتسجيل عودة الهدوء الى عدة مناطق كانت قد شهدت عمليات تخريب واعتداء وسرقة ونهب وعربدة اهتم رواد مواقع التواصل الاجتماعي بدور مؤسستي الامن والدفاع في حماية المحتجين ودور المواطنين انفسهم في معاضدة جهودهما.
وسجل موقع فايسبوك نشرا واسعا لصور الاعتداءات المسجلة على العناصر الامنية مرفقة بعبارات الشجب والادانة والاقرار بأن استهداف الامن يحمل في طياته اجندات مشبوهة، وفي هذا السياق دون بلال الخفيفي:" لا للاعتداءات على الأمنيين و المؤسسات العامة و الخاصة احتج و لا تعتد على الأمنيين ، احتج و لا تخرب وطنك»وكتب امين امين معلقا على حادثة وقوف عدد من الاهالي مع الامنيين في التصدي لعملية «براكاج» للقطار في حمام الانف :"لازم كل الناس تاقف لمثل هذه الاعتداءات حتى نقضي على هذه العصابات ونطهروا البلاد وترجعوا الأمن مع رجال الأمن.....راهي حكاية وعي ....يا ولادي فيقوا لبلادكم ... تو كل شئ يرجع كيما كان والا خير "
ودعا صابر الثملاوي الى مساندة جهود الامنيين في الحفاظ على الاستقرار ودون في هذا السياق: بصراحة يلزم الشعب يحمي ممتلكاته الى جانب الامن والجيش من العصابات الليلية الي قاعدين يخرجونا باسم الاحتجاج السلمي و في واقع الامر مهوشي سلمي بتاتا مدام فيه البراكاجات والتخريب والنهب غير مقبول وعلى الاولياء بش يشدوا اولادهم».
في المقابل شقت الانقسامات مواقف رواد الفايسبوكيين من مشروع قانون زجر الاعتداءات على الامنيين والعسكريين حيث يرى نور الدين الغطاسي ان القانون المذكور يساهم في المحافظة على هيبة الدولة ومؤسساتها متسائلا في التدوينة نفسها عن امكانية التجرؤ على حرق المراكز والسيارات الامنية بينما يرفض البعض الاخر استعمال الاعتداء على الامنيين في كل مرة كذريعة لتمرير القانون بالقوة دون تنقيته من الشؤائب الكثيرة المضمنة في نسخته الاصلية من ذلك دونت فاتن قدور:" لا يمكن لعاقل ووطني أن يقبل بالاعتداء على الامنيين سوى دعاة الخراب والظلاميين،، على المواطن معاضدة جهود الامن في الحفاظ على الاستقرار،، لكن من غير المقبول القبول بتمرير «قانون زجر الاعتداء» دون التوفيق في مقاربة حماية الامني وضمان الحقوق والحريات"

فزع بسبب تواصل أزمة التعليم
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تتواصل الأزمة في قطاع التعليم ويتواصل معها الجدل في صفوف مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك والذين...
المزيد >>
انقلاب سيارة أمن
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعرض أعوان فرقة الشرطة العدلية سوسة الشمالية و أعوان فرقة الطريق العمومي إلى حادث مرور على مستوى محطة...
المزيد >>
القبض على تكفيري
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بجبنيانة من ولاية صفاقس اليوم بعنصر تكفيري عمره 22 سنة قاطن...
المزيد >>
دوّنوا على جدرانهم
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مجلس نواب الشعب مصر على إهدائكم مجلة الجماعات المحلية:
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
عسل الوعود... مرارة الواقع !
من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي الى تجربة الانتخابات البلدية مرورا بانتخابات 2014 تصرّ الطبقة السياسية على إنتاج نفس الأخطاء.. أخطاء ممثلة أساسا في تحويل هذه المحطات الانتخابية...
المزيد >>