افتتاح المهرجان العربي للمسرح:غابت الاحتفالات بسبب الاحتجاجات
سفيان الأسود
البرامج ... والبلدية
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي المرة الاولى في تاريخ الانتخابات البلدية التي يتم فيها تقديم وعد انتخابي...
المزيد >>
افتتاح المهرجان العربي للمسرح:غابت الاحتفالات بسبب الاحتجاجات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 جانفي 2018

في حفل غابت عنه أجواء الإحتفالات ، افتتحت الهيئة العربية للمسرح أول أمس الاربعاء في المسرح البلدي بالعاصمة فعاليات الدورة العاشرة من المهرجان العربي للمسرح مستهلة برنامج الافتتاح بتكريم عدد من المسرحيين وتقديم عرض مسرحية "خوف" للثنائي  الفاضل الجعايبي وجليلة بكار. 

تونس ـ الشروق:  
وافتتحت فعاليات الدورة العاشرة من المهرجان العربي للمسرح وشعارها "لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية". تزامنا مع الإحتفال باليوم العربي للمسرح الموافق ليوم 10 جانفي 2018 ويتواصل الى غاية 16 من نفس الشهر وهو من تنظيم الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية.
وتعيش تونس هذه الأيام على وقع بعض التحرّكات الإحتجاجية ضد قانون المالية لسنة 2018 هذه التحركات شهدتها العاصمة ايضا وبالتحديد شارع الحبيب بورقيبة وهو ما اضطر هيئة المهرجان الى إلغاء الإحتفالات (تنشيط الشارع) التي كانت ستصاحب حفل الإفتتاح منذ ظهر أول أمس.
وعلى أنغام النشيد الوطني التونسي، أعلن رسميا عن انطلاق فعاليات الدورة التي اختار منظموها الفنان زياد غرسة ليؤثث أولى سهراتها حيث قدم وصلة غنائية تفاعل معها الجمهور الحاضر ليتم بعد ذلك عرض مقطع فيديو يوثق أبرز محطات الهيئة العربية للمسرح منذ نشأتها الى اليوم. الحفل من تنشيط وحيدة الدريدي ومحمد السياري.
تونس وجهة "حج" المسرحيين ....
وفي كلمة ألقاها بالمناسبة قال وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين "بعد أيام من قرطاج المسرحية مازال المسرح بيننا كما نريده بريقا وتألقا واشعاعا للقائمين عليه وللمجتهدين حوله ولأن المسرح طرح للحياة والوجود الجمعي فإن هذه التظاهرة العربية والمسرحية التي تجمعنا اليوم أسنح الفرص واجملها ليتواصل الحلم بفضل المسرح " و لم ينس الوزير الحديث عن مدينة الثقافة مؤكدا انها ستكون في خدمة المسرحيين وجميع الفنون.
من جهته ألقى الأستاذ إسماعيل بن عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح كلمة اعتبر فيها أن تونس باتت وجهة "حج" المسرحيين العرب الذين يلتقون في هذا المهرجان لتتوالد الأفكار والرؤى والنصوص وتتبادل فيه الخبرات وشكر الأمين العام كل المؤسسات التي ساعدت في تنظيم المهرجان.
كما شهد حفل الافتتاح تكريم عشرة فنانين من نساء ورجالات المسرح التونسي اختارت لجنة تنظيم الدورة العاشرة من المهرجان أن تحتفي بهم اعتبارا لثراء مسيرتهم الفنية والإبداعية، ومن المكرمات دليلة مفتاحي وسعيدة الحامي وصباح بوزويتة وفاتحة المهداوي وفوزية ثابت. أما المكرمون من الرجال فهم: البحري الرحالي وأنور الشعافي وصلاح مصدق ومحمد نوير ونورالدين الورغي. من جهتها كرّمت الهيئة العربية للمسرح الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية التونسية لمساهمته في إنجاح هذا العرس المسرحي.
المسرح العربي يعيش حالة اضطراب...
ومن تقاليد المهرجان إلقاء رسالة اليوم العربي للمسرح يوم الإفتتاح من قبل شخصية فنية عربية وقد وقع الاختيار على الكاتب والمخرج المسرحي السوري فرحان بلبل الذي اكد من خلال رسالته على أهمية الاحتفال باليوم العربي للمسرح الذي يعتبر حسب رأيه فخرا للمسرحيين العرب ونافذة ضوء للمستقبل مشيرا إلى ان حالة الاضطراب التي طغت على المسرح العربي في السنوات الأخيرة كانت بسبب ضبابية الرؤية في بعض الأقطار العربية التي تعيش تمزقا على غرار المسرح السوري.
ويتنافس في هذه الدورة على جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي 11 عرضا مسرحيا من 9 دول هي تونس والجزائر والمغرب ومصر والأردن والعراق وسوريا والإمارات والسعودية. وضمّت لجنة التحكيم كل من رفيق علي أحمد (رئيسا) من لبنان وخالد الرويعي من المملكة البحرينية والبروفيسور عثمان جمال الدين من السودان والدكتور محمد مبارك من الكويت ومحمد البكري من فلسطين.
حفل افتتاح الدورة العاشرة من مهرجان المسرح العربي اختتم بعرض مسرحية "خوف" للثنائي الفاضل الجعايبي وجليلة بكار و "خوف" مسرحية تحاكي واقعنا اليوم، هو الخوف المسيطر على العقول والقلوب والذي يؤدي حتما الى مزيد من انسداد مستمر لأفق الأمل. الترسانة التي عوّل عليها الجعايبي لإيصالنا لمرحلة الخوف هي فاطمة بن سعيدان، رمزي عزيّز، نعمان حمدة، لبنى مليكة، أيمن الماجري، نسرين المولهي، أحمد طه حمروني، معين مومني ومروى المنّاعي.

نجوى الحيدري صور طارق سلتان
مهرجان وثائقيات في تونس (25 ــ 29 أفريل 2018):24 وثائقيا في العاصمة و السينما التونسية في الجهات
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتضن فضاء «بين الفصول» بقاعة الفن الرابع بالعاصمة، صباح أمس الجمعة ندوة صحفية عقدتها جمعية ناس الفن بإدارة...
المزيد >>
رصدتها أقمار اصطناعية صينية:اكتشاف 10 مواقع أثرية رومانية في الجنوب التونسي
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أعلن الفريق البحثي لمجموعة معهد المناطق القاحلة برئاسة الباحث الصيني Guo Huadong والمعهد الوطني للتراث عن...
المزيد >>
عروض اليـــــــــــوم
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
* قاعة سيني جميل بالمنزه السادس:
المزيد >>
سوســــــــــة:عفاف شعيب في ضيافة مهرجان «المبدعات العربيات»
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
كشفت هيئة مهرجان المبدعات العربيات بسوسة عشية أمس الأول خلال ندوة صحفية عن برنامج دورتها الثانية والعشرين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
افتتاح المهرجان العربي للمسرح:غابت الاحتفالات بسبب الاحتجاجات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 12 جانفي 2018

في حفل غابت عنه أجواء الإحتفالات ، افتتحت الهيئة العربية للمسرح أول أمس الاربعاء في المسرح البلدي بالعاصمة فعاليات الدورة العاشرة من المهرجان العربي للمسرح مستهلة برنامج الافتتاح بتكريم عدد من المسرحيين وتقديم عرض مسرحية "خوف" للثنائي  الفاضل الجعايبي وجليلة بكار. 

تونس ـ الشروق:  
وافتتحت فعاليات الدورة العاشرة من المهرجان العربي للمسرح وشعارها "لنجعل المسرح مدرسة للأخلاق والحرية". تزامنا مع الإحتفال باليوم العربي للمسرح الموافق ليوم 10 جانفي 2018 ويتواصل الى غاية 16 من نفس الشهر وهو من تنظيم الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية.
وتعيش تونس هذه الأيام على وقع بعض التحرّكات الإحتجاجية ضد قانون المالية لسنة 2018 هذه التحركات شهدتها العاصمة ايضا وبالتحديد شارع الحبيب بورقيبة وهو ما اضطر هيئة المهرجان الى إلغاء الإحتفالات (تنشيط الشارع) التي كانت ستصاحب حفل الإفتتاح منذ ظهر أول أمس.
وعلى أنغام النشيد الوطني التونسي، أعلن رسميا عن انطلاق فعاليات الدورة التي اختار منظموها الفنان زياد غرسة ليؤثث أولى سهراتها حيث قدم وصلة غنائية تفاعل معها الجمهور الحاضر ليتم بعد ذلك عرض مقطع فيديو يوثق أبرز محطات الهيئة العربية للمسرح منذ نشأتها الى اليوم. الحفل من تنشيط وحيدة الدريدي ومحمد السياري.
تونس وجهة "حج" المسرحيين ....
وفي كلمة ألقاها بالمناسبة قال وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين "بعد أيام من قرطاج المسرحية مازال المسرح بيننا كما نريده بريقا وتألقا واشعاعا للقائمين عليه وللمجتهدين حوله ولأن المسرح طرح للحياة والوجود الجمعي فإن هذه التظاهرة العربية والمسرحية التي تجمعنا اليوم أسنح الفرص واجملها ليتواصل الحلم بفضل المسرح " و لم ينس الوزير الحديث عن مدينة الثقافة مؤكدا انها ستكون في خدمة المسرحيين وجميع الفنون.
من جهته ألقى الأستاذ إسماعيل بن عبد الله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح كلمة اعتبر فيها أن تونس باتت وجهة "حج" المسرحيين العرب الذين يلتقون في هذا المهرجان لتتوالد الأفكار والرؤى والنصوص وتتبادل فيه الخبرات وشكر الأمين العام كل المؤسسات التي ساعدت في تنظيم المهرجان.
كما شهد حفل الافتتاح تكريم عشرة فنانين من نساء ورجالات المسرح التونسي اختارت لجنة تنظيم الدورة العاشرة من المهرجان أن تحتفي بهم اعتبارا لثراء مسيرتهم الفنية والإبداعية، ومن المكرمات دليلة مفتاحي وسعيدة الحامي وصباح بوزويتة وفاتحة المهداوي وفوزية ثابت. أما المكرمون من الرجال فهم: البحري الرحالي وأنور الشعافي وصلاح مصدق ومحمد نوير ونورالدين الورغي. من جهتها كرّمت الهيئة العربية للمسرح الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية التونسية لمساهمته في إنجاح هذا العرس المسرحي.
المسرح العربي يعيش حالة اضطراب...
ومن تقاليد المهرجان إلقاء رسالة اليوم العربي للمسرح يوم الإفتتاح من قبل شخصية فنية عربية وقد وقع الاختيار على الكاتب والمخرج المسرحي السوري فرحان بلبل الذي اكد من خلال رسالته على أهمية الاحتفال باليوم العربي للمسرح الذي يعتبر حسب رأيه فخرا للمسرحيين العرب ونافذة ضوء للمستقبل مشيرا إلى ان حالة الاضطراب التي طغت على المسرح العربي في السنوات الأخيرة كانت بسبب ضبابية الرؤية في بعض الأقطار العربية التي تعيش تمزقا على غرار المسرح السوري.
ويتنافس في هذه الدورة على جائزة الشيخ سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عرض مسرحي عربي 11 عرضا مسرحيا من 9 دول هي تونس والجزائر والمغرب ومصر والأردن والعراق وسوريا والإمارات والسعودية. وضمّت لجنة التحكيم كل من رفيق علي أحمد (رئيسا) من لبنان وخالد الرويعي من المملكة البحرينية والبروفيسور عثمان جمال الدين من السودان والدكتور محمد مبارك من الكويت ومحمد البكري من فلسطين.
حفل افتتاح الدورة العاشرة من مهرجان المسرح العربي اختتم بعرض مسرحية "خوف" للثنائي الفاضل الجعايبي وجليلة بكار و "خوف" مسرحية تحاكي واقعنا اليوم، هو الخوف المسيطر على العقول والقلوب والذي يؤدي حتما الى مزيد من انسداد مستمر لأفق الأمل. الترسانة التي عوّل عليها الجعايبي لإيصالنا لمرحلة الخوف هي فاطمة بن سعيدان، رمزي عزيّز، نعمان حمدة، لبنى مليكة، أيمن الماجري، نسرين المولهي، أحمد طه حمروني، معين مومني ومروى المنّاعي.

نجوى الحيدري صور طارق سلتان
مهرجان وثائقيات في تونس (25 ــ 29 أفريل 2018):24 وثائقيا في العاصمة و السينما التونسية في الجهات
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتضن فضاء «بين الفصول» بقاعة الفن الرابع بالعاصمة، صباح أمس الجمعة ندوة صحفية عقدتها جمعية ناس الفن بإدارة...
المزيد >>
رصدتها أقمار اصطناعية صينية:اكتشاف 10 مواقع أثرية رومانية في الجنوب التونسي
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أعلن الفريق البحثي لمجموعة معهد المناطق القاحلة برئاسة الباحث الصيني Guo Huadong والمعهد الوطني للتراث عن...
المزيد >>
عروض اليـــــــــــوم
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
* قاعة سيني جميل بالمنزه السادس:
المزيد >>
سوســــــــــة:عفاف شعيب في ضيافة مهرجان «المبدعات العربيات»
21 أفريل 2018 السّاعة 21:00
كشفت هيئة مهرجان المبدعات العربيات بسوسة عشية أمس الأول خلال ندوة صحفية عن برنامج دورتها الثانية والعشرين...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
البرامج ... والبلدية
مترشحة لرئاسة احدى البلديات وعدت سكان مدينتها بالعمل على توفير رخص مسك البنادق اذا تم انتخابها... وهذه هي المرة الاولى في تاريخ الانتخابات البلدية التي يتم فيها تقديم وعد انتخابي...
المزيد >>