دولة فلسطين... في فلسطين... لا غيْر
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
دولة فلسطين... في فلسطين... لا غيْر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 24 جانفي 2018

من مظاهر السياسة المغامرة لدونالد ترومب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، تلك الأخبار التي رشحت عن زيارة نائبه «مايكل بينس» الى المنطقة العربية، حيث بدأت تفوح رائحة مؤامرة جديدة تستهدف فلسطين القضيّة.
سيناريوهات «الترانسفير» (النقل التعسّفي الجماعي) لأبناء فلسطين، بدأت تلوح في الأفق مع مجيء «ترومب» الى البيت الأبيض، إذ يرى ملاحظون سياسيون، أن إمضاء الرئيس الأمريكي على قرار بلاده بنقل سفارتها من «تل أبيب» الى القدس المحتلّة ليس سوى الحلقة الأولى في مسلسل كارثي يبدو أن الدوائر الأمريكية الحاكمة أوجدت الفرصة مع «ترومب» حتى تدخل سياسته تجاه فلسطين منطق الغرابة والمغامرة فيكون الاندهاش سيّد الموقف.
هكذا تتصرّف الإمبريالية والدوائر الاستعماريّة، يَتلقّفُ ساستُها ما تكون قد هيأته لها وكالات الاستخبارات ومنظمات البحث وإقامة الاستراتيجيات... وهذه جهات أساسية في قَدِّ سياسة الولايات المتحدة الأمريكية الخارجية.
إنها أزمة غير مسبوقة، تلك التي دفعت بها واشنطن نحو قضية فلسطين... فقد كشفت التقارير الأخيرة ذات المصادر المتنوّعة، أن واشنطن تلعب على مسارين أحدهما أخطر من الآخر: نسف حلّ الدولتين على أرض فلسطين غير طرح بديل جهنّمي، سوف يطلق علّنا في القريب ويتمثل في اقتراح أحد هذين الخيارين إما دولة فلسطينية على أرض الأردن (الوطن البديل ادّعاء) أو تقام الدويلة المزعومة على أرض سيناء... المصريّة!
المسار الثاني وقد بدأته الولايات المتحدة منذ مدّة، هو تقليص حدّ الحجب لتمويل «الأنروا» (وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين) وعندها يكون الإفقار، إفقار شعب فلسطين رافدا من روافد السياسة الاستعمارية الصهيونية..
أمام هذا الخطر الذي لا يستشعره العرب الرّسميون كما هي عادتهم، تأتي زيارة نائب الرئيس الأمريكي الاستفزازية في مضامينها والتي «تبشّر» سلطات الاحتلال بمزيد إطلاق يدهم لتهويد كامل فلسطين.
لقد انتقلت واشنطن من سياسة «دسّ السّمّ في الدّسم» الى سياسة الهجوم العلني لنسف القضيّة الفلسطينية من أساسها.
اليوم تهيّأ حلقة عدوانية جديدة، في ظاهرها قبول أمريكي ـ إسرائيلي بحلّ الدولتين وباطنها نقل جغرافية دولة فلسطين الى جغرافية عربية محاذية قد تكون الأردن أو مصر!
فهل من وقفة عربيّة ـ إقليمية لدفع هكذا عدوان وصدِّه؟... أغلب الاعتقاد أن شعب فلسطين ومعه الشعب العربي وبقية شعوب الأرض المحرّرة من الاستعمار هي التي ستحسم الموقف وستحسمه: الدولة الفلسطينية على أرض فلسطين... لا غير.

فاطمة بن عبد اللّه الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
معركة يجب كسبها
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مرّة أخرى تبرز واضحة جلية للعيان صعوبة الوضع الذي تردت فيه بلادنا بسبب مستوى نخبتها السياسية التي لم تعد...
المزيد >>
ضربة لأطماع أردوغان... والأمريكان !
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تدخل الأزمة التي فجرتها تركيا بتدخلها العسكري في الشمال السوري منعرجا حاسما بعد توصل الدولة السورية و«قوات...
المزيد >>
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
دولة فلسطين... في فلسطين... لا غيْر
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 24 جانفي 2018

من مظاهر السياسة المغامرة لدونالد ترومب، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، تلك الأخبار التي رشحت عن زيارة نائبه «مايكل بينس» الى المنطقة العربية، حيث بدأت تفوح رائحة مؤامرة جديدة تستهدف فلسطين القضيّة.
سيناريوهات «الترانسفير» (النقل التعسّفي الجماعي) لأبناء فلسطين، بدأت تلوح في الأفق مع مجيء «ترومب» الى البيت الأبيض، إذ يرى ملاحظون سياسيون، أن إمضاء الرئيس الأمريكي على قرار بلاده بنقل سفارتها من «تل أبيب» الى القدس المحتلّة ليس سوى الحلقة الأولى في مسلسل كارثي يبدو أن الدوائر الأمريكية الحاكمة أوجدت الفرصة مع «ترومب» حتى تدخل سياسته تجاه فلسطين منطق الغرابة والمغامرة فيكون الاندهاش سيّد الموقف.
هكذا تتصرّف الإمبريالية والدوائر الاستعماريّة، يَتلقّفُ ساستُها ما تكون قد هيأته لها وكالات الاستخبارات ومنظمات البحث وإقامة الاستراتيجيات... وهذه جهات أساسية في قَدِّ سياسة الولايات المتحدة الأمريكية الخارجية.
إنها أزمة غير مسبوقة، تلك التي دفعت بها واشنطن نحو قضية فلسطين... فقد كشفت التقارير الأخيرة ذات المصادر المتنوّعة، أن واشنطن تلعب على مسارين أحدهما أخطر من الآخر: نسف حلّ الدولتين على أرض فلسطين غير طرح بديل جهنّمي، سوف يطلق علّنا في القريب ويتمثل في اقتراح أحد هذين الخيارين إما دولة فلسطينية على أرض الأردن (الوطن البديل ادّعاء) أو تقام الدويلة المزعومة على أرض سيناء... المصريّة!
المسار الثاني وقد بدأته الولايات المتحدة منذ مدّة، هو تقليص حدّ الحجب لتمويل «الأنروا» (وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين) وعندها يكون الإفقار، إفقار شعب فلسطين رافدا من روافد السياسة الاستعمارية الصهيونية..
أمام هذا الخطر الذي لا يستشعره العرب الرّسميون كما هي عادتهم، تأتي زيارة نائب الرئيس الأمريكي الاستفزازية في مضامينها والتي «تبشّر» سلطات الاحتلال بمزيد إطلاق يدهم لتهويد كامل فلسطين.
لقد انتقلت واشنطن من سياسة «دسّ السّمّ في الدّسم» الى سياسة الهجوم العلني لنسف القضيّة الفلسطينية من أساسها.
اليوم تهيّأ حلقة عدوانية جديدة، في ظاهرها قبول أمريكي ـ إسرائيلي بحلّ الدولتين وباطنها نقل جغرافية دولة فلسطين الى جغرافية عربية محاذية قد تكون الأردن أو مصر!
فهل من وقفة عربيّة ـ إقليمية لدفع هكذا عدوان وصدِّه؟... أغلب الاعتقاد أن شعب فلسطين ومعه الشعب العربي وبقية شعوب الأرض المحرّرة من الاستعمار هي التي ستحسم الموقف وستحسمه: الدولة الفلسطينية على أرض فلسطين... لا غير.

فاطمة بن عبد اللّه الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
معركة يجب كسبها
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مرّة أخرى تبرز واضحة جلية للعيان صعوبة الوضع الذي تردت فيه بلادنا بسبب مستوى نخبتها السياسية التي لم تعد...
المزيد >>
ضربة لأطماع أردوغان... والأمريكان !
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تدخل الأزمة التي فجرتها تركيا بتدخلها العسكري في الشمال السوري منعرجا حاسما بعد توصل الدولة السورية و«قوات...
المزيد >>
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>