نقمــة ..... الفسفـــاط
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
نقمــة ..... الفسفـــاط
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 فيفري 2018

خسرت تونس مركزها كرابع منتج للفسفاط في العالم وهو المركز الذي كانت تحتله في سنة 2010 وخسرت ايضا اكثر من ملياري دولار ...
اليوم توقف انتاج الفسفاط من جديد وتوقف انتاج المجمع الكيميائي ومعه ستتوقف مصانع اخرى عن العمل وستخسر تونس ملايين الدولارات في الوقت الذي تدنى فيه احتياط العملة الصعبة بشكل مقلق ...
أهالي مدن الحوض المنجمي اقتحموا مقرات شركة الفسفاط وأغلقوا الطرقات ومنعوا القطارات من المرور بسبب رفضهم لنتائج احدى مناظرات الانتداب ...
نعمة الفسفاط تحولت الى نقمة على الجميع الدولة وايضا سكان وأهالي مدن الحوض المنجمي ، من الغبن ان اكتشاف الفسفاط في تونس تم منذ سنة 1885 اي قبل 133 سنة لكن وضع مدن الحوض المنجمي لم يتغير وهم الى اليوم لا يزالون في انتظار قدوم قطار التنمية الذي وعدهم به كل الذين تعاقبوا على حكم تونس، مدن الحوض المنجمي التي تعرف اكبر نسبة للبطالة في تونس لاتزال الى اليوم دون مستشفيات وخدمات ومرافق متطورة، على مدى اكثر من قرن لم تجن تلك المدن سوى الأمراض والفقر والتعاسة رغم ملايين الاطنان من الفسفاط التي تستخرج سنويا من جبالها الممتدة ورغم ان تونس كانت في المركز الرابع عالميا في انتاج الفسفاط ...
وإذا تواصل تعطل الانتاج فإن ازمة الدولة ستكون اكبر وأشد، قد تضطر تونس لاول مرة في تاريخها الى توريد الفسفاط والا فان مصانع كثيرة ستغلق ابوابها وستطرد عمالها ...
الحكومة مطالبة اليوم بالبحث عن حلول لمنطقة الحوض المنجمي فلن تكون شركة الفسفاط قادرة على تشغيل كل العاطلين ،بعيدا عن الفسفاط الحكومة مدعوة الى تقديم حلول وتصورات للخروج من الازمة بشكل واقعي ومطالبة الان وبصفة عاجلة بمراجعة منوال التنمية الخاص بمنطقة الحوض المنجمي ....
التعامل مع الازمة بحلول مؤقتة لن يكون في صالح الدولة التي بجب ان تعترف ان مناطق الحوض المنجمي الغنية بالثروات عانت من التفقير والتهميش طيلة عقود الاستقلال، ظلت على مدى زمن طويل مدنا للغضب والانتفاضات ودفعت أجيالها ثمنا باهظا ...
اليوم حان الوقت للوصول الى حلول تقطع مع هذا الوضع وتنهي الازمة ....

سفيان الأسود
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
معركة يجب كسبها
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مرّة أخرى تبرز واضحة جلية للعيان صعوبة الوضع الذي تردت فيه بلادنا بسبب مستوى نخبتها السياسية التي لم تعد...
المزيد >>
ضربة لأطماع أردوغان... والأمريكان !
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تدخل الأزمة التي فجرتها تركيا بتدخلها العسكري في الشمال السوري منعرجا حاسما بعد توصل الدولة السورية و«قوات...
المزيد >>
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
نقمــة ..... الفسفـــاط
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 فيفري 2018

خسرت تونس مركزها كرابع منتج للفسفاط في العالم وهو المركز الذي كانت تحتله في سنة 2010 وخسرت ايضا اكثر من ملياري دولار ...
اليوم توقف انتاج الفسفاط من جديد وتوقف انتاج المجمع الكيميائي ومعه ستتوقف مصانع اخرى عن العمل وستخسر تونس ملايين الدولارات في الوقت الذي تدنى فيه احتياط العملة الصعبة بشكل مقلق ...
أهالي مدن الحوض المنجمي اقتحموا مقرات شركة الفسفاط وأغلقوا الطرقات ومنعوا القطارات من المرور بسبب رفضهم لنتائج احدى مناظرات الانتداب ...
نعمة الفسفاط تحولت الى نقمة على الجميع الدولة وايضا سكان وأهالي مدن الحوض المنجمي ، من الغبن ان اكتشاف الفسفاط في تونس تم منذ سنة 1885 اي قبل 133 سنة لكن وضع مدن الحوض المنجمي لم يتغير وهم الى اليوم لا يزالون في انتظار قدوم قطار التنمية الذي وعدهم به كل الذين تعاقبوا على حكم تونس، مدن الحوض المنجمي التي تعرف اكبر نسبة للبطالة في تونس لاتزال الى اليوم دون مستشفيات وخدمات ومرافق متطورة، على مدى اكثر من قرن لم تجن تلك المدن سوى الأمراض والفقر والتعاسة رغم ملايين الاطنان من الفسفاط التي تستخرج سنويا من جبالها الممتدة ورغم ان تونس كانت في المركز الرابع عالميا في انتاج الفسفاط ...
وإذا تواصل تعطل الانتاج فإن ازمة الدولة ستكون اكبر وأشد، قد تضطر تونس لاول مرة في تاريخها الى توريد الفسفاط والا فان مصانع كثيرة ستغلق ابوابها وستطرد عمالها ...
الحكومة مطالبة اليوم بالبحث عن حلول لمنطقة الحوض المنجمي فلن تكون شركة الفسفاط قادرة على تشغيل كل العاطلين ،بعيدا عن الفسفاط الحكومة مدعوة الى تقديم حلول وتصورات للخروج من الازمة بشكل واقعي ومطالبة الان وبصفة عاجلة بمراجعة منوال التنمية الخاص بمنطقة الحوض المنجمي ....
التعامل مع الازمة بحلول مؤقتة لن يكون في صالح الدولة التي بجب ان تعترف ان مناطق الحوض المنجمي الغنية بالثروات عانت من التفقير والتهميش طيلة عقود الاستقلال، ظلت على مدى زمن طويل مدنا للغضب والانتفاضات ودفعت أجيالها ثمنا باهظا ...
اليوم حان الوقت للوصول الى حلول تقطع مع هذا الوضع وتنهي الازمة ....

سفيان الأسود
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
معركة يجب كسبها
20 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مرّة أخرى تبرز واضحة جلية للعيان صعوبة الوضع الذي تردت فيه بلادنا بسبب مستوى نخبتها السياسية التي لم تعد...
المزيد >>
ضربة لأطماع أردوغان... والأمريكان !
19 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تدخل الأزمة التي فجرتها تركيا بتدخلها العسكري في الشمال السوري منعرجا حاسما بعد توصل الدولة السورية و«قوات...
المزيد >>
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>