إشراقات.. سلسلة « ذاكرة وإبداع»
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
إشراقات.. سلسلة « ذاكرة وإبداع»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 فيفري 2018

بدأت هذه السلسلة في الصدور سنة 1997 عن المركز الوطني للاتّصال الثقافي التابع لوزارة الثقافة فناهزت عناوينها الخمسين إلى حدود السنتين الماضيتين . كان الهدف التعريف بأعلام الأدب والفكر في تونس وتحقيق إنتاجهم المنثور غالبا في الدوريّات منذ أوائل القرن العشرين. شملت العناية الطاهر الحدّاد في شعره ومصطفى خريّف في قصصه والطاهر الخميري في دراساته وحسين الجزيري في مقاماته والهادي العبيدي في مقالاته وحسن الزمرلي في مسرحيّاته وسليمان مصطفى زبيس في أندلسيّاته وعثمان الكعّاك في مغاربيّاته ... إلخ .
ومن خلالها عرفنا هؤلاء وعرفنا الصادق مازيغ وفريد غازي ونور الدين بن محمود وأبا الحسن بن شعبان ومحمد الصادق بسيّس ومحمد بن عمر التونسي وصالح السويسي ومحمد الصالح المهيدي والبشير صفر ... إلخ . كما عرفنا للمعروفين أعمالا غير معروفة نشروها كـ»الرياض الناضرة بمقالات الحاضرة» لمحمد السنوسي ومقالات محمد السويسي في «المباحث» وأشعار بيرم التونسي في تونس. كما عرفنا أيضا الكاتبين عنهم على اختلاف مناهجهم وأساليبهم .
وبمعدّل أربعة كتب في السنة أصبحت السلسلة معروفة ومحترمة ومرجعا لا غنى عنه « للمعلّمين والمتعلّمين « في الأدب التونسي، بعبارة أبي الحسن القابسي في عنوان كتابه المشهور في التربية . كما أصبحت برصيدها المعتبر حلية الصدارة في جناح وزارة الثقافة بمعارض تونس الدوليّة للكتاب .
ولكن للأسف الشديد توقّفت السلسلة وكأنّما توقّف المركز عن الإبداع ولم يعد مهتمّا بالذاكرة الوطنيّة في جانب هامّ منها. ولاألوم أحدا من المسؤولين المتعاقبين عليه، كما لا ألوم الوزارة لأنّي ربّما أكثر المتردّدين على المقرّ وأكثرهم خشية على الكتب من الضرر لما تفشّى في البناية القديمة من الرطوبة ، زيادة على الضيق. وقد استوجب الوضع تخصيص ميزانيّة للتدخّل بالترميم ممّا استغرق إحدى السنتين الأخيرتين وكنّا ننتظر استئناف إصدار السلسلة بما عرض على الإدارة من المشاريع ، ولكن دون جدوى من طول الانتظار . ولعلّ المشكل ماديّ أكثر منه قناعة المسؤولين المباشرين أو المشرفين . ذلك لأنّنا لاحظنا عودة النشاط إلى المركز في مظهره الجديد، ولكن بأشكال أخرى ، نثمّن منها المكتبة التي أصبحت منظّمة وباسم علي الدوعاجي ، كما ننوّه منها بالسهرات الرمضانيّة باسم ليالي الصالحيّة إحياء للاسم القديم مذ كانت مدرسة من فروع الجامع الأعظم .
وها نحن كالعديدين من أهل الثقافة ، ثقافة البحث والتحقيق والتأليف والنشر، ننتظر من المركز والوزارة إحياء هذه السلسلة، الثمينة بمحتوياتها، والمناسبة بأسعارها، ونحن في مطلع سنة جديدة أرادها السيد الوزير سنة الكتاب شعورا بمعاناته ، والله الهادي إلى الصلاح ، الذي منه اسم المدرسة والمركز.

أحمد الحمروني
وخزة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في تونس مازلنا نرى العجائب... تتبعها الغرائب... 11 ألف عون في شركات البستنة يتقاضون أجورا وهم نائمون ولا...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكيد اننا سنقترض من الخارج كالعادة لخلاص أجور ومنح وامتيازات وابتزازات الاطارات والأعوان العاملين في...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:جدية الرّهان على الثقافة العالمة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نعتقد أن التفكير في واقع الممارسات الثّقافية في مجتمعاتنا من المسائل المهمة باعتبار أنّها تمكننا من تحصين...
المزيد >>
مقدمات للمطر:محو الأمية وتعليم الكبار:خصــوصيــات النمــوذج التـونسـي فــــي المنطقــــة العـربيــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
لقد حظيت مسألة التعليم بمكانة هامة في تاريخ تونس عبر الحضارات التي تعاقبت عليها من قرطاج إلى الرومان إلى...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
إشراقات.. سلسلة « ذاكرة وإبداع»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 03 فيفري 2018

بدأت هذه السلسلة في الصدور سنة 1997 عن المركز الوطني للاتّصال الثقافي التابع لوزارة الثقافة فناهزت عناوينها الخمسين إلى حدود السنتين الماضيتين . كان الهدف التعريف بأعلام الأدب والفكر في تونس وتحقيق إنتاجهم المنثور غالبا في الدوريّات منذ أوائل القرن العشرين. شملت العناية الطاهر الحدّاد في شعره ومصطفى خريّف في قصصه والطاهر الخميري في دراساته وحسين الجزيري في مقاماته والهادي العبيدي في مقالاته وحسن الزمرلي في مسرحيّاته وسليمان مصطفى زبيس في أندلسيّاته وعثمان الكعّاك في مغاربيّاته ... إلخ .
ومن خلالها عرفنا هؤلاء وعرفنا الصادق مازيغ وفريد غازي ونور الدين بن محمود وأبا الحسن بن شعبان ومحمد الصادق بسيّس ومحمد بن عمر التونسي وصالح السويسي ومحمد الصالح المهيدي والبشير صفر ... إلخ . كما عرفنا للمعروفين أعمالا غير معروفة نشروها كـ»الرياض الناضرة بمقالات الحاضرة» لمحمد السنوسي ومقالات محمد السويسي في «المباحث» وأشعار بيرم التونسي في تونس. كما عرفنا أيضا الكاتبين عنهم على اختلاف مناهجهم وأساليبهم .
وبمعدّل أربعة كتب في السنة أصبحت السلسلة معروفة ومحترمة ومرجعا لا غنى عنه « للمعلّمين والمتعلّمين « في الأدب التونسي، بعبارة أبي الحسن القابسي في عنوان كتابه المشهور في التربية . كما أصبحت برصيدها المعتبر حلية الصدارة في جناح وزارة الثقافة بمعارض تونس الدوليّة للكتاب .
ولكن للأسف الشديد توقّفت السلسلة وكأنّما توقّف المركز عن الإبداع ولم يعد مهتمّا بالذاكرة الوطنيّة في جانب هامّ منها. ولاألوم أحدا من المسؤولين المتعاقبين عليه، كما لا ألوم الوزارة لأنّي ربّما أكثر المتردّدين على المقرّ وأكثرهم خشية على الكتب من الضرر لما تفشّى في البناية القديمة من الرطوبة ، زيادة على الضيق. وقد استوجب الوضع تخصيص ميزانيّة للتدخّل بالترميم ممّا استغرق إحدى السنتين الأخيرتين وكنّا ننتظر استئناف إصدار السلسلة بما عرض على الإدارة من المشاريع ، ولكن دون جدوى من طول الانتظار . ولعلّ المشكل ماديّ أكثر منه قناعة المسؤولين المباشرين أو المشرفين . ذلك لأنّنا لاحظنا عودة النشاط إلى المركز في مظهره الجديد، ولكن بأشكال أخرى ، نثمّن منها المكتبة التي أصبحت منظّمة وباسم علي الدوعاجي ، كما ننوّه منها بالسهرات الرمضانيّة باسم ليالي الصالحيّة إحياء للاسم القديم مذ كانت مدرسة من فروع الجامع الأعظم .
وها نحن كالعديدين من أهل الثقافة ، ثقافة البحث والتحقيق والتأليف والنشر، ننتظر من المركز والوزارة إحياء هذه السلسلة، الثمينة بمحتوياتها، والمناسبة بأسعارها، ونحن في مطلع سنة جديدة أرادها السيد الوزير سنة الكتاب شعورا بمعاناته ، والله الهادي إلى الصلاح ، الذي منه اسم المدرسة والمركز.

أحمد الحمروني
وخزة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في تونس مازلنا نرى العجائب... تتبعها الغرائب... 11 ألف عون في شركات البستنة يتقاضون أجورا وهم نائمون ولا...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكيد اننا سنقترض من الخارج كالعادة لخلاص أجور ومنح وامتيازات وابتزازات الاطارات والأعوان العاملين في...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:جدية الرّهان على الثقافة العالمة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نعتقد أن التفكير في واقع الممارسات الثّقافية في مجتمعاتنا من المسائل المهمة باعتبار أنّها تمكننا من تحصين...
المزيد >>
مقدمات للمطر:محو الأمية وتعليم الكبار:خصــوصيــات النمــوذج التـونسـي فــــي المنطقــــة العـربيــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
لقد حظيت مسألة التعليم بمكانة هامة في تاريخ تونس عبر الحضارات التي تعاقبت عليها من قرطاج إلى الرومان إلى...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>