دوّنوا على جدرانهم
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>
دوّنوا على جدرانهم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

محسن حسن:
الى متى تتواصل الإخفاقات والانزلاقات على المستوى الاقتصادي ؟
الى متى نلقي بالمسؤولية ًعلى غيرنا والعيب فينا؟
مصادقة البرلمان الأوروبي على إدراج تونس ضمن القائمة السوداء للبلدان المعرضة لتبييض الأموال وتمويل الارهاب كارثة بكل المقاييس ،سواء على مستوى سمعة تونس او على مستوى تدفق الاستثمارت الأجنبية المباشرة ورفع أموال من السوق المالية العالمية خاصة بعد قرار الحكومة التونسية الالتجاء لرفع 1مليار دولار خلال الأيام القادمة. 
ان هذا الأدراج سيكون سببا مباشرا في ارتفاع كلفة التمويلات الأجنبية ،ان وجدت، بفعل إرتفاع المخاطر على الاقتصاد التونسي ومؤثرا على خيارات المستثمرين الذين يحبذون الوجهات الاستثمارية الأقل مخاطرة.
اعتقد أيضا أن نزول مستوى الاحتياطي من العملة الصعبة الى مستوى 84 يوم توريد مؤشر لا يقل خطورة عن الخبر الأول ،فهذا النزول المدوي الذي يعود أساسا الى ما وصلت اليه الوضعية الاقتصادية في بلادنا وخاصة فيما يتعلق بالعجز الجاري الذي تجاوز 10 ٪من الناتج ،سيؤدي الى نتائج كارثية خاصة إذا ما تواصل الامر على ما هو عليه ولم نتخذ إجراءات سريعة لتطوير مواردنا من العملة الصعبة وتقليص التحويلات الى الخارج إلا الضرورية منها.
أما المؤشر الخطير الأخير فيتعلق بوصول مستوى التضخم الى 6,9 ٪,وهي أعلى نسبة منذ ثلاث عقود والتي ستكون لها عواقب وخيمة على مستوى تردي المقدرة الشرائية.
التعليقات :
توفيق بلطيفة
طيب ولكن الا ترى سي محسن أن الإضرابات هي السبب الاول والرئيسي في كل هذا النزول الاقتصادي ألم يحن الوقت لاتخاذ قرارات جريئة وكبح جماح منظمة إتحاد الشغل وفضح ما يمكن فضحه وسترى أن الشعب سينحاز الى الحكومة.
ألفة يوسف:
منذ فشل برنامج الربيع العربي الذي ساهمت فيه دول أجنبية، واصطدم بالانقلاب المصري المضاد والصمود السوري القوي، تغير الموقف من الاخوان والارهابيين (وهم واحد)...
ولم تبق الا تونس دولة يحكمها الارهابيون باسم التوافق...
لذا لا بد من استئصالهم من الحكم بشكل ما من قبل نفس الدول الأجنبية التي جاءت بهم...وهذا معروف في التاريخ...
لذا أعتبر انتصار الاعلام الغربي للتحركات التي صارت في جانفي، وتصنيف تونس جنة ضريبية ثم دولة ممولة لارهاب ومبيضة للاموال بداية تحضير لتغيير سياسي قادم سيأتي كالعادة من وراء البحار...
قد يسبقه اغتيال او احتجاجات شعبية (هي مشروعة)... قد نشهد ظرفا مخيفا فانفراجا قريبا باذن الله...
العالم لم يعد يريد الاخوان، ولا من يتوافق معهم...
التعليقات :
لطفي الزائر :
ولكن التوافق بين النهضة والنداء كانت له العديد من المزايا على البلاد التونسية.

دوّنوا على جدرانهم
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قديما قالوا: «الرأي قبل شجاعة الشجعان»، وحب فلسطين المنحوت في القلوب والتوق لتحريرها من الاحتلال...
المزيد >>
نكتة من الفايسبوك
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
واحد سرق كرهبة ومشى يبيع فيها ياخي تسرقتلوا قالولوا بقداش بعتها قاللهم برأس مالها.
المزيد >>
ايقاف عنصر تكفيري
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تمكنت الوحدات الأمنية العاملة بالقيروان المدينة يوم الجمعة 16 فيفري 2018 وبعد نصب كمين محكم رفقة أعوان شرطة...
المزيد >>
مقر جديد لقنصلية تونس بمونيخ
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
دشّن وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، يوم الجمعة 16 فيفري 2018، المقرّ الجديد لقنصلية الجمهورية التونسية...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
دوّنوا على جدرانهم
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 09 فيفري 2018

محسن حسن:
الى متى تتواصل الإخفاقات والانزلاقات على المستوى الاقتصادي ؟
الى متى نلقي بالمسؤولية ًعلى غيرنا والعيب فينا؟
مصادقة البرلمان الأوروبي على إدراج تونس ضمن القائمة السوداء للبلدان المعرضة لتبييض الأموال وتمويل الارهاب كارثة بكل المقاييس ،سواء على مستوى سمعة تونس او على مستوى تدفق الاستثمارت الأجنبية المباشرة ورفع أموال من السوق المالية العالمية خاصة بعد قرار الحكومة التونسية الالتجاء لرفع 1مليار دولار خلال الأيام القادمة. 
ان هذا الأدراج سيكون سببا مباشرا في ارتفاع كلفة التمويلات الأجنبية ،ان وجدت، بفعل إرتفاع المخاطر على الاقتصاد التونسي ومؤثرا على خيارات المستثمرين الذين يحبذون الوجهات الاستثمارية الأقل مخاطرة.
اعتقد أيضا أن نزول مستوى الاحتياطي من العملة الصعبة الى مستوى 84 يوم توريد مؤشر لا يقل خطورة عن الخبر الأول ،فهذا النزول المدوي الذي يعود أساسا الى ما وصلت اليه الوضعية الاقتصادية في بلادنا وخاصة فيما يتعلق بالعجز الجاري الذي تجاوز 10 ٪من الناتج ،سيؤدي الى نتائج كارثية خاصة إذا ما تواصل الامر على ما هو عليه ولم نتخذ إجراءات سريعة لتطوير مواردنا من العملة الصعبة وتقليص التحويلات الى الخارج إلا الضرورية منها.
أما المؤشر الخطير الأخير فيتعلق بوصول مستوى التضخم الى 6,9 ٪,وهي أعلى نسبة منذ ثلاث عقود والتي ستكون لها عواقب وخيمة على مستوى تردي المقدرة الشرائية.
التعليقات :
توفيق بلطيفة
طيب ولكن الا ترى سي محسن أن الإضرابات هي السبب الاول والرئيسي في كل هذا النزول الاقتصادي ألم يحن الوقت لاتخاذ قرارات جريئة وكبح جماح منظمة إتحاد الشغل وفضح ما يمكن فضحه وسترى أن الشعب سينحاز الى الحكومة.
ألفة يوسف:
منذ فشل برنامج الربيع العربي الذي ساهمت فيه دول أجنبية، واصطدم بالانقلاب المصري المضاد والصمود السوري القوي، تغير الموقف من الاخوان والارهابيين (وهم واحد)...
ولم تبق الا تونس دولة يحكمها الارهابيون باسم التوافق...
لذا لا بد من استئصالهم من الحكم بشكل ما من قبل نفس الدول الأجنبية التي جاءت بهم...وهذا معروف في التاريخ...
لذا أعتبر انتصار الاعلام الغربي للتحركات التي صارت في جانفي، وتصنيف تونس جنة ضريبية ثم دولة ممولة لارهاب ومبيضة للاموال بداية تحضير لتغيير سياسي قادم سيأتي كالعادة من وراء البحار...
قد يسبقه اغتيال او احتجاجات شعبية (هي مشروعة)... قد نشهد ظرفا مخيفا فانفراجا قريبا باذن الله...
العالم لم يعد يريد الاخوان، ولا من يتوافق معهم...
التعليقات :
لطفي الزائر :
ولكن التوافق بين النهضة والنداء كانت له العديد من المزايا على البلاد التونسية.

دوّنوا على جدرانهم
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
قديما قالوا: «الرأي قبل شجاعة الشجعان»، وحب فلسطين المنحوت في القلوب والتوق لتحريرها من الاحتلال...
المزيد >>
نكتة من الفايسبوك
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
واحد سرق كرهبة ومشى يبيع فيها ياخي تسرقتلوا قالولوا بقداش بعتها قاللهم برأس مالها.
المزيد >>
ايقاف عنصر تكفيري
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
تمكنت الوحدات الأمنية العاملة بالقيروان المدينة يوم الجمعة 16 فيفري 2018 وبعد نصب كمين محكم رفقة أعوان شرطة...
المزيد >>
مقر جديد لقنصلية تونس بمونيخ
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
دشّن وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، يوم الجمعة 16 فيفري 2018، المقرّ الجديد لقنصلية الجمهورية التونسية...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>