من ذكريات مناضل وطني (63):محمد الكيلاني:هكذا سيطرنـا على مسـار المحاكمـة
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>
من ذكريات مناضل وطني (63):محمد الكيلاني:هكذا سيطرنـا على مسـار المحاكمـة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 فيفري 2018

عندما انطلقت جلسة المحاكمة قام رئيس المحكمة بكل ما يستطيع لكي يجعل منها محاكمة في إطار ضيق وحول المسائل المادية لكن فرضنا أن تكون المحاكمة سياسية بامتياز وتركزت ردودنا على تهم التآمر على امن الدولة وقلنا انه إذا كانوا يعتبرون ان التآمر يتم بمنشور فان ذلك يدل على ان النظام يرفض أي رأي مخالف كما أننا كمعارضين نرفض التآمر ونريد ان يأخذ الشعب الأمور بيده.
كما قمنا بالرد على قضية العنف وأكدنا أننا ضد العنف ونرفض حتى الدعوة او للتحريض عليه لكن ان اختاره الشعب سنكون معه.
وأكدنا ان موقفنا التاريخي من العنف يعتبر ان المجتمعات تطورت بأشكال عنيفة سواء اختارتها النخب او الشعب او الحاكمون لمواجهة الشعب وهو ما يعني ان العنف هو «ولادة التاريخ» هذا من الزاوية الفلسفية العامة ثم قمنا بالرد على قضايا الحريات والاستبداد السياسي والخيارات الاقتصادية والاجتماعية للنظام القائم.
كانت محاكمة تفصيلية في تلك النقاط ولم تكن محاكمة لنا وإنما لنظام الحكم في تلك الفترة، ما تخلل المحاكمة من ممارسات لم يستطع ضرب الوحدة بين كل الرفاق فكنا نتحرك كشخص واحد، حاول الرئيس فرض نسقا معينا للجلسة وعندما فشل تحلى بصبر كبير وتركنا نتكلم بحرية ما عدا رفيقنا الراحل محمد الخميلي الذي في إطار الحديث عن التعذيب قال «كلاب سلامة امن الدولة» فطالبه القاضي بسحب الكلمة لكن الرفيق أشار الى احد أعوان امن الدولة الموجود وقال للقاضي هذا احدهم لم لا توقفه لكن العون فر من القاعة وحاول القاضي إسكات الرفيق لكنه لم يسكت وهو ما جعله يحكم عليه بعامين سجنا إضافيين بسبب عدم الامتثال لأوامره عندها.
كذلك حمة الهمامي تحدث عن «النظام العميل» لكن القاضي هدده بتنفيذ حكم استعجالي ضده ونفذه فعلا تقريبا ستة أشهر لان القاضي اعتبره ثلبا كما ان حمة لم يسكت وواصل الكلام لأنه اعتبره توصيفا سياسيا وليس ثلبا.
أيضا الرفيق الصادق بن مهني صدر ضده حكم إضافي لكن خارج تلك الأحكام الفورية تركنا نتحدث بحرية ودام استنطاقنا أكثر من ثلاثة أسابيع قرابة الشهر ثم بعدها تم تأخير المحاكمة أو المرافعات.
أيضا أمام ترك المجال لنتحدث بحرية هناك من تحدث حتى عن الموقف من المسالة القومية ورغم ان النقاش داخل السجن توصل الى انه من غير الممكن الحسم في القضية في مثل تلك الظروف لكن بعض الرفاق تمسكوا بحقهم في التعبير عن موقفهم باعتباره موقفا تاريخيا ولا يمكن تناسيه او تأجيله وكان لهم ذلك وهناك من تحدث في تلك المسالة حتى أثناء الاستنطاق في إطار الحديث عن التغير الحاصل وان العامل التونسي لم تعد تتبنى مقولات الكراس الأصفر الداعية الى بلقنة العالم العربي بل يؤمن بالوحدة بين الشعوب العربية والأمة العربية.

ماذا في لقاء فايز السراج بالطيب البكوش؟
19 فيفري 2018 السّاعة 00:13
استقبل اليوم الأحد 18 فيفري 2018، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج الأمين العام لاتحاد...
المزيد >>
توزر:بعد زيارة الشاهد:النقابيـــــــون يطالبـــــــون
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكد محمد علي الهادفي كاتب عام الاتحاد الجهوي...
المزيد >>
نقابة تونس الجوية:أكثر من 1300 نائب و34 مترشحا و 10 ساعات للتصويت
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
بحضور أكثر من 1300 نائب انعقد مؤتمر نقابة عملة...
المزيد >>
إمضاء الاتفاق بعد أيام:تمديد سن التقاعد في القطاع الخاص والعام
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ينتظر أن يتم خلال الأيام القليلة القادمة إمضاء...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
من ذكريات مناضل وطني (63):محمد الكيلاني:هكذا سيطرنـا على مسـار المحاكمـة
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 فيفري 2018

عندما انطلقت جلسة المحاكمة قام رئيس المحكمة بكل ما يستطيع لكي يجعل منها محاكمة في إطار ضيق وحول المسائل المادية لكن فرضنا أن تكون المحاكمة سياسية بامتياز وتركزت ردودنا على تهم التآمر على امن الدولة وقلنا انه إذا كانوا يعتبرون ان التآمر يتم بمنشور فان ذلك يدل على ان النظام يرفض أي رأي مخالف كما أننا كمعارضين نرفض التآمر ونريد ان يأخذ الشعب الأمور بيده.
كما قمنا بالرد على قضية العنف وأكدنا أننا ضد العنف ونرفض حتى الدعوة او للتحريض عليه لكن ان اختاره الشعب سنكون معه.
وأكدنا ان موقفنا التاريخي من العنف يعتبر ان المجتمعات تطورت بأشكال عنيفة سواء اختارتها النخب او الشعب او الحاكمون لمواجهة الشعب وهو ما يعني ان العنف هو «ولادة التاريخ» هذا من الزاوية الفلسفية العامة ثم قمنا بالرد على قضايا الحريات والاستبداد السياسي والخيارات الاقتصادية والاجتماعية للنظام القائم.
كانت محاكمة تفصيلية في تلك النقاط ولم تكن محاكمة لنا وإنما لنظام الحكم في تلك الفترة، ما تخلل المحاكمة من ممارسات لم يستطع ضرب الوحدة بين كل الرفاق فكنا نتحرك كشخص واحد، حاول الرئيس فرض نسقا معينا للجلسة وعندما فشل تحلى بصبر كبير وتركنا نتكلم بحرية ما عدا رفيقنا الراحل محمد الخميلي الذي في إطار الحديث عن التعذيب قال «كلاب سلامة امن الدولة» فطالبه القاضي بسحب الكلمة لكن الرفيق أشار الى احد أعوان امن الدولة الموجود وقال للقاضي هذا احدهم لم لا توقفه لكن العون فر من القاعة وحاول القاضي إسكات الرفيق لكنه لم يسكت وهو ما جعله يحكم عليه بعامين سجنا إضافيين بسبب عدم الامتثال لأوامره عندها.
كذلك حمة الهمامي تحدث عن «النظام العميل» لكن القاضي هدده بتنفيذ حكم استعجالي ضده ونفذه فعلا تقريبا ستة أشهر لان القاضي اعتبره ثلبا كما ان حمة لم يسكت وواصل الكلام لأنه اعتبره توصيفا سياسيا وليس ثلبا.
أيضا الرفيق الصادق بن مهني صدر ضده حكم إضافي لكن خارج تلك الأحكام الفورية تركنا نتحدث بحرية ودام استنطاقنا أكثر من ثلاثة أسابيع قرابة الشهر ثم بعدها تم تأخير المحاكمة أو المرافعات.
أيضا أمام ترك المجال لنتحدث بحرية هناك من تحدث حتى عن الموقف من المسالة القومية ورغم ان النقاش داخل السجن توصل الى انه من غير الممكن الحسم في القضية في مثل تلك الظروف لكن بعض الرفاق تمسكوا بحقهم في التعبير عن موقفهم باعتباره موقفا تاريخيا ولا يمكن تناسيه او تأجيله وكان لهم ذلك وهناك من تحدث في تلك المسالة حتى أثناء الاستنطاق في إطار الحديث عن التغير الحاصل وان العامل التونسي لم تعد تتبنى مقولات الكراس الأصفر الداعية الى بلقنة العالم العربي بل يؤمن بالوحدة بين الشعوب العربية والأمة العربية.

ماذا في لقاء فايز السراج بالطيب البكوش؟
19 فيفري 2018 السّاعة 00:13
استقبل اليوم الأحد 18 فيفري 2018، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج الأمين العام لاتحاد...
المزيد >>
توزر:بعد زيارة الشاهد:النقابيـــــــون يطالبـــــــون
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكد محمد علي الهادفي كاتب عام الاتحاد الجهوي...
المزيد >>
نقابة تونس الجوية:أكثر من 1300 نائب و34 مترشحا و 10 ساعات للتصويت
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
بحضور أكثر من 1300 نائب انعقد مؤتمر نقابة عملة...
المزيد >>
إمضاء الاتفاق بعد أيام:تمديد سن التقاعد في القطاع الخاص والعام
18 فيفري 2018 السّاعة 21:00
ينتظر أن يتم خلال الأيام القليلة القادمة إمضاء...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
خالد الحدّاد
فرصة أخرى ضائعة أمام الدساترة
ستستكمل الانتخابات البلديّة التي انطلقت مجرياتها هذه الأيام بفتح باب الترشّحات خطوة مهمّة في مسار الانتقال الديمقراطي وبالأخص تنفيذ مقتضيات دستور جانفي 2014 بتركيز اللبنات الأولى...
المزيد >>