سمعت:الإذاعات التونسية... تستنسخ «موازييك»
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
سمعت:الإذاعات التونسية... تستنسخ «موازييك»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 فيفري 2018

قبل أكثر من عشر سنوات كان بعث إذاعة موازييك حدثا في المشهد السمعي في تونس فهي ليست أول إذاعة خاصة فقط بل أسّست لخطاب إعلامي جديد سواء في لغته من خلال اعتماد لغة تجمع بين العامية والفرنسية أو في مضامين ما تقدمه وبتوجّهها الشبابي وتجاوز عديد «المحظورات» الغريبة آنذاك عن المستمع التونسي الذي تربّى على الإذاعة الوطنية والإذاعات الجهوية.

بعد موازييك ولدت «شمس أف ام» و«أكسبراس أف ام» وكلتاهما كانت تستنسخ بشكل ما إذاعة «موازييك» في لغتها ومضامينها مع نزوع أكبر لاستعمال الدارجة حتى في الأخبار بالنسبة لإذاعة «شمس أف أم» وبعد 14 جانفي 2011 تحرر الاعلام بشكل شبه كامل وظهرت إذاعات «أف أم» وإذاعات الانترنات مع النفس الجديد للإذاعات الجهوية والإذاعة الوطنية «أم البدايات» كما تسمّى اليوم.
لكن كل هذا الكم من الإذاعات بما فيها الإذاعة الوطنية والإذاعات الجهوية المملوكة للدولة تحوّلت إلى نسخ سيئة لإذاعات موازييك بما فيها إذاعات ما يعرف بالقرب وهي في أصلها إذاعات جمعياتية دون غايات ربحية فحين أستمع بالصدفة للمنشطين في هذه الإذاعات في الشمال أو الجنوب لا أجد شيئا من رائحة الجهة ولا من لهجتها فجميعهم إلا من رحم رَبِّك يقلّدون «لغة» موازييك التي كانت لها اختياراتها من البداية التي قد نختلف معها لكنها تبقى حرة في اختياراتها وكان من المفروض أن تصنع بقيّة الإذاعات لغتها الخاصة وان تعبّر عن مشاغل الجهات التي تبثّ منها بل إن هذا الاستنتساخ لم تسلم منه حتّى الإذاعة الوطنية التي تحتفل هذا العام بالذكرى الثمانين لتأسيسها فقد وصلت الإذاعة الوطنية إلى مستوى من التراجع و»المسخ» إلى حدّ لم نعد نعرفها فيه.

نورالدين بالطيب
وخزة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في تونس مازلنا نرى العجائب... تتبعها الغرائب... 11 ألف عون في شركات البستنة يتقاضون أجورا وهم نائمون ولا...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكيد اننا سنقترض من الخارج كالعادة لخلاص أجور ومنح وامتيازات وابتزازات الاطارات والأعوان العاملين في...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:جدية الرّهان على الثقافة العالمة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نعتقد أن التفكير في واقع الممارسات الثّقافية في مجتمعاتنا من المسائل المهمة باعتبار أنّها تمكننا من تحصين...
المزيد >>
مقدمات للمطر:محو الأمية وتعليم الكبار:خصــوصيــات النمــوذج التـونسـي فــــي المنطقــــة العـربيــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
لقد حظيت مسألة التعليم بمكانة هامة في تاريخ تونس عبر الحضارات التي تعاقبت عليها من قرطاج إلى الرومان إلى...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سمعت:الإذاعات التونسية... تستنسخ «موازييك»
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 13 فيفري 2018

قبل أكثر من عشر سنوات كان بعث إذاعة موازييك حدثا في المشهد السمعي في تونس فهي ليست أول إذاعة خاصة فقط بل أسّست لخطاب إعلامي جديد سواء في لغته من خلال اعتماد لغة تجمع بين العامية والفرنسية أو في مضامين ما تقدمه وبتوجّهها الشبابي وتجاوز عديد «المحظورات» الغريبة آنذاك عن المستمع التونسي الذي تربّى على الإذاعة الوطنية والإذاعات الجهوية.

بعد موازييك ولدت «شمس أف ام» و«أكسبراس أف ام» وكلتاهما كانت تستنسخ بشكل ما إذاعة «موازييك» في لغتها ومضامينها مع نزوع أكبر لاستعمال الدارجة حتى في الأخبار بالنسبة لإذاعة «شمس أف أم» وبعد 14 جانفي 2011 تحرر الاعلام بشكل شبه كامل وظهرت إذاعات «أف أم» وإذاعات الانترنات مع النفس الجديد للإذاعات الجهوية والإذاعة الوطنية «أم البدايات» كما تسمّى اليوم.
لكن كل هذا الكم من الإذاعات بما فيها الإذاعة الوطنية والإذاعات الجهوية المملوكة للدولة تحوّلت إلى نسخ سيئة لإذاعات موازييك بما فيها إذاعات ما يعرف بالقرب وهي في أصلها إذاعات جمعياتية دون غايات ربحية فحين أستمع بالصدفة للمنشطين في هذه الإذاعات في الشمال أو الجنوب لا أجد شيئا من رائحة الجهة ولا من لهجتها فجميعهم إلا من رحم رَبِّك يقلّدون «لغة» موازييك التي كانت لها اختياراتها من البداية التي قد نختلف معها لكنها تبقى حرة في اختياراتها وكان من المفروض أن تصنع بقيّة الإذاعات لغتها الخاصة وان تعبّر عن مشاغل الجهات التي تبثّ منها بل إن هذا الاستنتساخ لم تسلم منه حتّى الإذاعة الوطنية التي تحتفل هذا العام بالذكرى الثمانين لتأسيسها فقد وصلت الإذاعة الوطنية إلى مستوى من التراجع و»المسخ» إلى حدّ لم نعد نعرفها فيه.

نورالدين بالطيب
وخزة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في تونس مازلنا نرى العجائب... تتبعها الغرائب... 11 ألف عون في شركات البستنة يتقاضون أجورا وهم نائمون ولا...
المزيد >>
أولا وأخيرا:الفسفـــــاط والسفسطــــــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
أكيد اننا سنقترض من الخارج كالعادة لخلاص أجور ومنح وامتيازات وابتزازات الاطارات والأعوان العاملين في...
المزيد >>
بكل موضوعيّة:جدية الرّهان على الثقافة العالمة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
نعتقد أن التفكير في واقع الممارسات الثّقافية في مجتمعاتنا من المسائل المهمة باعتبار أنّها تمكننا من تحصين...
المزيد >>
مقدمات للمطر:محو الأمية وتعليم الكبار:خصــوصيــات النمــوذج التـونسـي فــــي المنطقــــة العـربيــــة
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
لقد حظيت مسألة التعليم بمكانة هامة في تاريخ تونس عبر الحضارات التي تعاقبت عليها من قرطاج إلى الرومان إلى...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فاطمة بن عبد الله الكرّاي
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>