فلسطين تضيع... وصمت العرب مُريب
سفيان الأسود
الهروب الكبير
في غفلة من الجميع غادر تونس في السنوات القليلة الاخيرة اكثر من 24 الف أستاذ جامعي تونسي.
المزيد >>
فلسطين تضيع... وصمت العرب مُريب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 فيفري 2018

في عمليّة خلط للأوراق على الطريقة الاستخباراتية، والتي تعتمد على بثّ المعلومة ثم سحبها، قال أمس رئيس الوزراء في الكيان الصهيوني بنيامين نتانياهو أنه لم يبلغ الادارة الامريكية قرارا بضمّ مستوطنات (مستعمرات) الضفة الغربية الى اسرائيل وإنما أطلعه على مقترحات ومبادرات قدّمها «الكنيست» في المجال...
بالمقابل شدّد الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس أمس الأوّل أن الطّرف الفلسطيني يرفض أن تتفرّد واشنطن بقيادة عملية السلام، وأنه (الجانب الفلسطيني دائما) يطالب بمؤتمر دولي للسلام، تكون فيه أطراف عديدة منخرطة وفاعلة...
وقبل هذين الخبرين تداولت الأنباء عرض اسرائيل لقرار اتخذته، على الادارة الأمريكية تعلمها فيه أن سلطات الاحتلال ستضمّ المستعمرات الاستيطانية في الضفّة الى اسرائيل..
هنا تستوقفنا نقطتان:
الأولى تقول: لماذا لم يحرّك العرب الرسميّون ساكنا في حين زعزع الخبر خارجيات دول غربية وشرقيّة؟
ثاني النقطتين، تقول: ما علاقة هذا الخبر الذي جاء في شكل «بالون» اختبار بما تتداوله الدوائر الاقليمية والدولية، ومفاده أن الوطن البديل لشعب فلسطين ستكون سيناء المصريّة؟
المؤامرات تبدأ دائما على هذه الشاكلة وتكون عادة مزدوجة الاخبار والأنباء، من ناحية يدفع بالمعلومة للصحافة، ويترك الآخرون، من لهم مصلحة فيها، في خانة التكذيب والتأكيد... حتى تشيع المعلومة وتصبح غير صادمة... ومن ناحية أخرى تكون الدوائر المتشابكة استخباراتيا ومصلحيّا إن في الاقتصاد أو في السياسة، بحيث عندما يتناول الاعلام العربي مثلا، في هذا التوقيت بالذات، أي ردّ فعل على ما تأتيه اسرائيل وأمريكا من أذى تجاه شعب فلسطين، من قبيل السّطو على الحقوق الوطنية أو كذلك دفع المحاكمات اللافتة (عهد التميمي) وإذا ما دخل الجميع في تلاسن وتقزيم واستهزاء من بعضهم البعض، تكون المؤامرة قد نُفّذت...
لهذا تجد أن الجدل في تونس مثلا، يأخذ منحى العُقم والجهل معا، كأن يقع تخويف من يريد تجريم التطبيع من أن مصير تونس سيدمّر على أيدي الغرب وأوروبا الشريك الأول بالتحديد، في حين أن ترويج بضاعة الاحتلال الآتية من المستوطنات ممنوعة بقانون أوروبي وأن الاتحاد الأوروبي متقدّم في عدم التطبيع على بلدان عربية!
أما العرب الرّسميون فهم آثروا عدم النقاش أو المساءلة. فقط هم ينفذون، قالوا لهم ادفعوا لنمحق العراق ففعلوا... وبعد 28 سنة قالوا لهم ادفعوا لنعمّر العراق... فها هم يفعلون...
فقط من أجل أن يستديم لهم الكرسي... رحم اللّه شهداء هذا الوطن المبتلى بجهل أبنائه... شهداء العامرية ودير ياسين وتازركا وغزّة...
فلسطين تضيع... والجماعة لهم أمل في إنقاذ الأمّة !

فاطمة بن عبد اللّه الكرّاي
الهروب الكبير
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في غفلة من الجميع غادر تونس في السنوات القليلة الاخيرة اكثر من 24 الف أستاذ جامعي تونسي.
المزيد >>
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان...
المزيد >>
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط...
المزيد >>
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
فلسطين تضيع... وصمت العرب مُريب
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 14 فيفري 2018

في عمليّة خلط للأوراق على الطريقة الاستخباراتية، والتي تعتمد على بثّ المعلومة ثم سحبها، قال أمس رئيس الوزراء في الكيان الصهيوني بنيامين نتانياهو أنه لم يبلغ الادارة الامريكية قرارا بضمّ مستوطنات (مستعمرات) الضفة الغربية الى اسرائيل وإنما أطلعه على مقترحات ومبادرات قدّمها «الكنيست» في المجال...
بالمقابل شدّد الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس أمس الأوّل أن الطّرف الفلسطيني يرفض أن تتفرّد واشنطن بقيادة عملية السلام، وأنه (الجانب الفلسطيني دائما) يطالب بمؤتمر دولي للسلام، تكون فيه أطراف عديدة منخرطة وفاعلة...
وقبل هذين الخبرين تداولت الأنباء عرض اسرائيل لقرار اتخذته، على الادارة الأمريكية تعلمها فيه أن سلطات الاحتلال ستضمّ المستعمرات الاستيطانية في الضفّة الى اسرائيل..
هنا تستوقفنا نقطتان:
الأولى تقول: لماذا لم يحرّك العرب الرسميّون ساكنا في حين زعزع الخبر خارجيات دول غربية وشرقيّة؟
ثاني النقطتين، تقول: ما علاقة هذا الخبر الذي جاء في شكل «بالون» اختبار بما تتداوله الدوائر الاقليمية والدولية، ومفاده أن الوطن البديل لشعب فلسطين ستكون سيناء المصريّة؟
المؤامرات تبدأ دائما على هذه الشاكلة وتكون عادة مزدوجة الاخبار والأنباء، من ناحية يدفع بالمعلومة للصحافة، ويترك الآخرون، من لهم مصلحة فيها، في خانة التكذيب والتأكيد... حتى تشيع المعلومة وتصبح غير صادمة... ومن ناحية أخرى تكون الدوائر المتشابكة استخباراتيا ومصلحيّا إن في الاقتصاد أو في السياسة، بحيث عندما يتناول الاعلام العربي مثلا، في هذا التوقيت بالذات، أي ردّ فعل على ما تأتيه اسرائيل وأمريكا من أذى تجاه شعب فلسطين، من قبيل السّطو على الحقوق الوطنية أو كذلك دفع المحاكمات اللافتة (عهد التميمي) وإذا ما دخل الجميع في تلاسن وتقزيم واستهزاء من بعضهم البعض، تكون المؤامرة قد نُفّذت...
لهذا تجد أن الجدل في تونس مثلا، يأخذ منحى العُقم والجهل معا، كأن يقع تخويف من يريد تجريم التطبيع من أن مصير تونس سيدمّر على أيدي الغرب وأوروبا الشريك الأول بالتحديد، في حين أن ترويج بضاعة الاحتلال الآتية من المستوطنات ممنوعة بقانون أوروبي وأن الاتحاد الأوروبي متقدّم في عدم التطبيع على بلدان عربية!
أما العرب الرّسميون فهم آثروا عدم النقاش أو المساءلة. فقط هم ينفذون، قالوا لهم ادفعوا لنمحق العراق ففعلوا... وبعد 28 سنة قالوا لهم ادفعوا لنعمّر العراق... فها هم يفعلون...
فقط من أجل أن يستديم لهم الكرسي... رحم اللّه شهداء هذا الوطن المبتلى بجهل أبنائه... شهداء العامرية ودير ياسين وتازركا وغزّة...
فلسطين تضيع... والجماعة لهم أمل في إنقاذ الأمّة !

فاطمة بن عبد اللّه الكرّاي
الهروب الكبير
24 فيفري 2018 السّاعة 21:00
في غفلة من الجميع غادر تونس في السنوات القليلة الاخيرة اكثر من 24 الف أستاذ جامعي تونسي.
المزيد >>
الظاهر والمخفي في خطاب الطبوبي
23 فيفري 2018 السّاعة 21:00
إذا كانت السياسة هي «فن إدارة التناقضات» فإن شرط القيام بهذه المهمة يتوقف على توخّي منهج التعقّل والاتّزان...
المزيد >>
المسؤولية ليست «مآدب» لاقتسام الولائم والغنائم !
22 فيفري 2018 السّاعة 21:00
مرّة أخرى يؤكد الاتحاد العام التونسي للشغل أنه صوت الشعب وضمير الوطن.. تتداخل الأمور لدى الساسة ويختلط...
المزيد >>
إلى من يهمّهم الأمر: ارفعوا... أيديكم عن تونس !
21 فيفري 2018 السّاعة 21:00
بات واضحا اليوم، أن تونس مستهدفة من هنا وهناك، من الداخل قبل الخارج، في مؤسسة الدولة فيها...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سفيان الأسود
الهروب الكبير
في غفلة من الجميع غادر تونس في السنوات القليلة الاخيرة اكثر من 24 الف أستاذ جامعي تونسي.
المزيد >>