اساتذة التعليم الثانوي:اضراب... وتهديد بالتصعيد
النوري الصلّ
الحوار...«طوق النجاة»
أزمة التعليم، التفويت في المؤسسات الحكومية... إصلاح الصناديق الاجتماعية. كلّها عناصر تشابكتْ على خطّ سياسة التهديد و«لي الذراع» الذي تتوالى حلقاتها يوميا وتتحوّل تباعاً الى ما...
المزيد >>
اساتذة التعليم الثانوي:اضراب... وتهديد بالتصعيد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 29 مارس 2018

نفذ امس اساتذة التعليم الثانوي اضرابا حضوريا بمختلف المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بكامل تراب الجمهورية قبل ان يتحولوا الى المندوبيات الجهوية للتربية تنديدا بالأسلوب المعتمد من قبل وزارة التربية في التفاوض حول مطالبهم.

تونس ـ الشروق:
مواصلة لتنفيذ قرارات الهيئة الادارية القطاعية وردا على تمسك وزير التربية بضرورة رفع قرار حجب الاعداد قبل التفاوض حول مطالب المدرسين ، نفذ امس اساتذة التعليم الثانوي اضرابا حضوريا حقق نسبة نجاح فاقت ال98% حسب مصادر نقابية .
وقد شمل الاضراب كافة المدرسين العاملين بالمدارس الاعدادية والتقنية والنموذجية والمعاهد الثانوية والنموذجية وكافة مدرسي التربية البدنية ومهن الرياضة بما في ذلك العاملون بالمدارس الابتدائية والمبيتات الجامعية ومراكز النهوض بالرياضة والاساتذة المكلفون بعمل اداري او تربوي باحدى المؤسسات التربوية او المصالح الادارية.
فأمام تأكيد وزير التربية حاتم بن سالم عقب اجتماعه الاخير بالأمين العام للمركزية النقابية نورالدين الطبوبي وبوزيري المالية والشؤون الاجتماعية انه من المستحيل التفاوض مع نقابة التعليم الثانوي دون رفع قرار حجب الأعداد كشرط لمواصلة التفاوض ، جاء رد الاساتذة الذين عبروا عن سخطهم من السياسة المعمتدة في التعامل معهم وأكدوا بدورهم تمسكهم بمختلف القرارات التي اتخذتها هياكلهم النقابية وبأن قرار حجب الاعداد سيبقى رهين انطلاق تفاوض جدي ومسؤول حول مطالبهم المشروعة .
واعتبر المدرسون ان اشتراط الحكومة ربط أي مسار تفاوضي برفع قرار حجب الأعداد ، إصرار متجدّد من طرفها على مزيد تأزيم الوضع مؤكدين ان قرار حجب الأعداد غير قابل للمراجعة أو الرفع إلا بعد انعقاد الهيئة الإدارية القطاعية المخول الوحيد لتحديد المربع الذي تدور فيه احتجاجاتهم ، منددين بأسلوب الوزارة في التعامل مع منظوريها.
واشار الاساتذة المحتجون الى ان حرص وزارة التربية على افشال التفاوض بينها وبين الهيكل النقابي الممثل لهم والوصول معها الى طريق مسدود يؤكد عدم جديتها في ايجاد الحلول الكفيلة بتجاوز الوضع التربوي الراهن وسعيها الى مزيد تأزيمه استهتارا منها بمصالح التلاميذ وانتظارات اسرهم وبمطالب آلاف المدرسين المشروعة ونضالهم من اجل انقاذ مدرستهم العمومية .
واكد المحتجون ان المساس بمكاسبهم الاجتماعية خط احمر مجددين عدم قبولهم التمديد في سن التقاعد وتمسكهم بالمطالبة بتفعيل اتفاقية اكتوبر 2011 التي تنص على «تصنيف مهنة مدرسي التعليم الثانوي والإعدادي ضمن المهن الشاقة والمرهقة» مع رفضهم الوضع التربوي العام داخل المدارس الاعدادية والمعاهد، في علاقة باستشراء ظاهرة العنف، واهتراء البنية التحتية للمؤسسات التربوية، ونقص الإطار التربوي كنتيجة حتمية لإيقاف الانتداب، والتشغيل الهش للمربين النواب وغيرها من الاشكاليات التي لازالت عالقة في ظل تجاهل تام من مختلف الاطراف المتدخلة.
وحمل اساتذة التعليم الثانوي مسؤولية توتر المناخ الاجتماعي وما يترتب عن تحركاتهم من تبعات الى الحكومة ووزارة التربية التي لم تتعامل وفق تعبيرهم مع مطالبهم بجدية بل إنها اختارت اُسلوب «الوعيد والتهديد الذي لن يرهبهم بقدر ما يزيد من وتيرة الغضب والاحتقان في صفوفهم ولن يزيد الامر الا تعقيدا «.
وحذر المحتجون من مضي الوزارة في تهديداتها بحجب رواتب المدرسين الذي سيقابله حتما تصعيد جديد سيضعها في مأزق لن تستطيع الخروج منه وفق تعبيرهم داعين اياها الى العودة الى رشدها والتعامل مع مطالبهم بمرونة بعيدا عن سياسة لي الذراع والهروب الى الامام .
وكان وزير التربية حاتم بن سالم قد صرح ان الوزارة ستطبق القانون وستتخذ كافة الاجراءات الادارية ضد قرار حجب الأعداد، مؤكدا الاستعداد التام للتفاوض مع نقابة التعليم الثانوي شريطة رفع الحجب المسلط على الأعداد .
وعبر وزير التربية عن رفضه لاقحام التلاميذ في أتون صراع شغلي، مشيرا الى أن قرار حجب الأعداد غير قانوني ويمس بالمبادئ البيداغوجية للمنظومة التربوية . 

نسبة نجاح الاضراب حسب الجهات

منوبة : 96%
نابل :97%
سوسة : 98%
المنستير : 95%
المهدية :98,5%
تطاوين :98%
قفصة :98%
توزر :97%
سيدي بوزيد :99,23%
القصرين :99%
جندوبة :98%
باجة :99%
سليانة :99%
صفاقس:99%
تونس:98%
اريانة :97,5%
الكاف:98%
بن عروس:98%
بنزرت :97%
زغوان :98%
مدنين :98,5%
قبلي:99%
القيروان :98%
قابس: 98%

شافية براهمي
جامعة الثانوي تعلن تواصل تعليق الدروس وحجب الاعداد
23 أفريل 2018 السّاعة 20:53
اعلنت الجامعة العامة للتعليم الثانوي قبل قليل في بلاغ لها على صفحتها الرسمية بان تعليق الدروس وحجب الاعداد...
المزيد >>
الطبوبي: غدا اجتماع بوزارة المالية يجمع وزراء والجامعة العامة للتعليم الثانوي
23 أفريل 2018 السّاعة 20:35
قررت الهيئة الادارية للاتحاد العام التونسي للشغل مساء اليوم الاثنين، استئناف الدروس بداية من يوم غد...
المزيد >>
عاجل: غدا استئناف الدروس بالتعليم الثانوي مع تسليم الاعداد
23 أفريل 2018 السّاعة 19:27
الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد تقرر استئناف الدروس غدا الثلاثاء وتسليم الأعداد، وتفويض ملف الثانوي...
المزيد >>
الهيئة الادارية الوطنية لاتحاد الشغل تستأنف اشغالها
23 أفريل 2018 السّاعة 16:48
اعلن الاتحاد العام التونسي للشغل على صفحته الرسمية منذ قليل بان الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد استأنفت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
اساتذة التعليم الثانوي:اضراب... وتهديد بالتصعيد
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 29 مارس 2018

نفذ امس اساتذة التعليم الثانوي اضرابا حضوريا بمختلف المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بكامل تراب الجمهورية قبل ان يتحولوا الى المندوبيات الجهوية للتربية تنديدا بالأسلوب المعتمد من قبل وزارة التربية في التفاوض حول مطالبهم.

تونس ـ الشروق:
مواصلة لتنفيذ قرارات الهيئة الادارية القطاعية وردا على تمسك وزير التربية بضرورة رفع قرار حجب الاعداد قبل التفاوض حول مطالب المدرسين ، نفذ امس اساتذة التعليم الثانوي اضرابا حضوريا حقق نسبة نجاح فاقت ال98% حسب مصادر نقابية .
وقد شمل الاضراب كافة المدرسين العاملين بالمدارس الاعدادية والتقنية والنموذجية والمعاهد الثانوية والنموذجية وكافة مدرسي التربية البدنية ومهن الرياضة بما في ذلك العاملون بالمدارس الابتدائية والمبيتات الجامعية ومراكز النهوض بالرياضة والاساتذة المكلفون بعمل اداري او تربوي باحدى المؤسسات التربوية او المصالح الادارية.
فأمام تأكيد وزير التربية حاتم بن سالم عقب اجتماعه الاخير بالأمين العام للمركزية النقابية نورالدين الطبوبي وبوزيري المالية والشؤون الاجتماعية انه من المستحيل التفاوض مع نقابة التعليم الثانوي دون رفع قرار حجب الأعداد كشرط لمواصلة التفاوض ، جاء رد الاساتذة الذين عبروا عن سخطهم من السياسة المعمتدة في التعامل معهم وأكدوا بدورهم تمسكهم بمختلف القرارات التي اتخذتها هياكلهم النقابية وبأن قرار حجب الاعداد سيبقى رهين انطلاق تفاوض جدي ومسؤول حول مطالبهم المشروعة .
واعتبر المدرسون ان اشتراط الحكومة ربط أي مسار تفاوضي برفع قرار حجب الأعداد ، إصرار متجدّد من طرفها على مزيد تأزيم الوضع مؤكدين ان قرار حجب الأعداد غير قابل للمراجعة أو الرفع إلا بعد انعقاد الهيئة الإدارية القطاعية المخول الوحيد لتحديد المربع الذي تدور فيه احتجاجاتهم ، منددين بأسلوب الوزارة في التعامل مع منظوريها.
واشار الاساتذة المحتجون الى ان حرص وزارة التربية على افشال التفاوض بينها وبين الهيكل النقابي الممثل لهم والوصول معها الى طريق مسدود يؤكد عدم جديتها في ايجاد الحلول الكفيلة بتجاوز الوضع التربوي الراهن وسعيها الى مزيد تأزيمه استهتارا منها بمصالح التلاميذ وانتظارات اسرهم وبمطالب آلاف المدرسين المشروعة ونضالهم من اجل انقاذ مدرستهم العمومية .
واكد المحتجون ان المساس بمكاسبهم الاجتماعية خط احمر مجددين عدم قبولهم التمديد في سن التقاعد وتمسكهم بالمطالبة بتفعيل اتفاقية اكتوبر 2011 التي تنص على «تصنيف مهنة مدرسي التعليم الثانوي والإعدادي ضمن المهن الشاقة والمرهقة» مع رفضهم الوضع التربوي العام داخل المدارس الاعدادية والمعاهد، في علاقة باستشراء ظاهرة العنف، واهتراء البنية التحتية للمؤسسات التربوية، ونقص الإطار التربوي كنتيجة حتمية لإيقاف الانتداب، والتشغيل الهش للمربين النواب وغيرها من الاشكاليات التي لازالت عالقة في ظل تجاهل تام من مختلف الاطراف المتدخلة.
وحمل اساتذة التعليم الثانوي مسؤولية توتر المناخ الاجتماعي وما يترتب عن تحركاتهم من تبعات الى الحكومة ووزارة التربية التي لم تتعامل وفق تعبيرهم مع مطالبهم بجدية بل إنها اختارت اُسلوب «الوعيد والتهديد الذي لن يرهبهم بقدر ما يزيد من وتيرة الغضب والاحتقان في صفوفهم ولن يزيد الامر الا تعقيدا «.
وحذر المحتجون من مضي الوزارة في تهديداتها بحجب رواتب المدرسين الذي سيقابله حتما تصعيد جديد سيضعها في مأزق لن تستطيع الخروج منه وفق تعبيرهم داعين اياها الى العودة الى رشدها والتعامل مع مطالبهم بمرونة بعيدا عن سياسة لي الذراع والهروب الى الامام .
وكان وزير التربية حاتم بن سالم قد صرح ان الوزارة ستطبق القانون وستتخذ كافة الاجراءات الادارية ضد قرار حجب الأعداد، مؤكدا الاستعداد التام للتفاوض مع نقابة التعليم الثانوي شريطة رفع الحجب المسلط على الأعداد .
وعبر وزير التربية عن رفضه لاقحام التلاميذ في أتون صراع شغلي، مشيرا الى أن قرار حجب الأعداد غير قانوني ويمس بالمبادئ البيداغوجية للمنظومة التربوية . 

نسبة نجاح الاضراب حسب الجهات

منوبة : 96%
نابل :97%
سوسة : 98%
المنستير : 95%
المهدية :98,5%
تطاوين :98%
قفصة :98%
توزر :97%
سيدي بوزيد :99,23%
القصرين :99%
جندوبة :98%
باجة :99%
سليانة :99%
صفاقس:99%
تونس:98%
اريانة :97,5%
الكاف:98%
بن عروس:98%
بنزرت :97%
زغوان :98%
مدنين :98,5%
قبلي:99%
القيروان :98%
قابس: 98%

شافية براهمي
جامعة الثانوي تعلن تواصل تعليق الدروس وحجب الاعداد
23 أفريل 2018 السّاعة 20:53
اعلنت الجامعة العامة للتعليم الثانوي قبل قليل في بلاغ لها على صفحتها الرسمية بان تعليق الدروس وحجب الاعداد...
المزيد >>
الطبوبي: غدا اجتماع بوزارة المالية يجمع وزراء والجامعة العامة للتعليم الثانوي
23 أفريل 2018 السّاعة 20:35
قررت الهيئة الادارية للاتحاد العام التونسي للشغل مساء اليوم الاثنين، استئناف الدروس بداية من يوم غد...
المزيد >>
عاجل: غدا استئناف الدروس بالتعليم الثانوي مع تسليم الاعداد
23 أفريل 2018 السّاعة 19:27
الهيئة الادارية الوطنية للاتحاد تقرر استئناف الدروس غدا الثلاثاء وتسليم الأعداد، وتفويض ملف الثانوي...
المزيد >>
الهيئة الادارية الوطنية لاتحاد الشغل تستأنف اشغالها
23 أفريل 2018 السّاعة 16:48
اعلن الاتحاد العام التونسي للشغل على صفحته الرسمية منذ قليل بان الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد استأنفت...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصلّ
الحوار...«طوق النجاة»
أزمة التعليم، التفويت في المؤسسات الحكومية... إصلاح الصناديق الاجتماعية. كلّها عناصر تشابكتْ على خطّ سياسة التهديد و«لي الذراع» الذي تتوالى حلقاتها يوميا وتتحوّل تباعاً الى ما...
المزيد >>