جرة قلم:فلسطين... بين صهاينة ومتصهينين
النوري الصلّ
الحوار...«طوق النجاة»
أزمة التعليم، التفويت في المؤسسات الحكومية... إصلاح الصناديق الاجتماعية. كلّها عناصر تشابكتْ على خطّ سياسة التهديد و«لي الذراع» الذي تتوالى حلقاتها يوميا وتتحوّل تباعاً الى ما...
المزيد >>
جرة قلم:فلسطين... بين صهاينة ومتصهينين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 أفريل 2018

كثيرة هي التعليقات التي أثارتها تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأخيرة حول اسرائيل و«حقوقها»... حكام تل أبيب العالمون بذلك رحبوا. وهلل داعموهم. وبعض العرب أصابتهم فورة غضب ستخبو كسابقاتها و"قادة" الدول خرسوا وكأن على رؤوسهم الطير. ولا شك أن الريال أكثر إيلاما من أبابيل.
وبين ترحيب وغضب وجب ألا نرى في هذه التصريحات العجب. ذلك أن تاريخ القضية الفلسطينية سجل مواقف مماثلة منذ أن خطط الصهاينة والانجليز لاغتصاب فلسطين. ففي الذكرى المائوية لوعد بلفور نشرت وثيقة بخط اليد لمؤسس المملكة السعودية جاء فيها بالنص:“ أنا السلطان عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل السعود أقر وأعترف ألف مرة، للسيد برسي كوكس مندوب بريطانيا العظمى، لا مانع عندي من أن أعطي فلسطين للمساكين اليهود أو غيرهم وكما تراه بريطانيا التي لا أخرج عن رأيها, حتى تصيح الساعة”..وعندما أزفت الساعة أفشل الملوك العرب في جامعتهم العتيدة/الانجليزية المولد/مساعي الحاج أمين الحسيني لإعلان «حكومة عموم فلسطين» بالتزامن مع الإعلان عن إنشاء الكيان الغاصب ليلة 15 ماي 1948. بل تولى عبد الله الأول الذي نصبه الانجليز في شرق ضفة الأردن الدعوة لمؤتمر في أريحا وضم الضفة الغربية الفلسطينية الى إمارته. وظل جل الحكام العرب يمارسون العلاقة السرية مع الكيان لسنوات الى أن وقع أنور السادات اتفاقية كمب دافيد مع مناحيم بيغن (سفاح دير ياسين). وسار على دربه الملك الأردني حسين حفيد عبد الله. فوقع هو الآخر اتفاقية سلام مع اسرائيل عرفت باتفاقية وادي عربة عام 1994. وجاءت اتفاقات أوسلو عام 93 ليتنفس الحكام الصعداء وينتقلوا من السر الى العلن. فأقام المغرب علاقات دبلوماسية مع تل أبيب عام 95 قبل أن يقطعها عام 2000 «تضامنا» مع الانتفاضة علما أن المغرب هو من استضاف التحضير لاتفاقية كمب دافيد. وفتحت «مكاتب اتصال» مع اسرائيل في عديد العواصم من بينها تونس.
وكررت المسبحة في التودد السري ونصف السري.وبينما كان عرفات محاصرا في أمتار مربعة في رام الله يستضيء بشمعة كان حكام العرب يستجدون من بيروت التكرم بـ"شقفة" تراب على الشعب الفلسطيني تحررهم في مسعاهم الى اسرائيل التي صمّت آذانها بإذلال. وهي تدرك أنهم سيأتونها صاغرين.. وتم احتلال العراق. ثم تفتحت أزهار «الربيع العربي». فتحول التطبيع الى تسابق علني للقاء الصهاينة.وكل دول الخليج -بلا استثناء- صارت صديقة لاسرائيل. والتطبيع يسري في المجتمعات كالسرطان.
لكن.. شعب فلسطين ما هان ولا أصابه خذلان. وبدمه يعبد طريق العودة.. وشمعة عرفات التي عمي عنها العرب أشعلتها عهد التميمي لتصرخ: نحن ماضون. وتاهت وجوه كل من نسي ونكص وخان.

* بقلم عبد المجيد شعبان
الانتخابات البلدية:فرصة لبناء ثقة المواطن ... في المواطن !
23 أفريل 2018 السّاعة 21:00
شيئا فشيئا يتجه قطار الانتخابات البلدية باتجاه مرحلته النهائية، مرحلة الاقتراع التي لم تعد تفصلنا عنها سوى...
المزيد >>
أولا وأخيرا
23 أفريل 2018 السّاعة 21:00
ويصادف ايضا حلول «بوتليليس» وتواتر زياراته الفجئية للنائمين في «السمن العربي» وهم يحلمون بابتلاع «عصبانة...
المزيد >>
المواطن فاعلا... ومستفيدا
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعيش بلادنا هذه الأيام أجواء المنافسة على مقاعد الانتخابات البلدية وتعم المعارك السياسية وحرب الشعارات...
المزيد >>
تحاليل «الشروق»:قراءة في خطاب متواتر ومكرّر:الطبوبي حبيس «الساعات القادمة» و«الخطوط الحُمر»؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مناهج وآليات تحليل الخطاب عموما، وخاصة المقاربة التداوليّة منها، تمنحُ فرصا لاكتشاف المسكوت عنه أو المخفي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
جرة قلم:فلسطين... بين صهاينة ومتصهينين
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 07 أفريل 2018

كثيرة هي التعليقات التي أثارتها تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الأخيرة حول اسرائيل و«حقوقها»... حكام تل أبيب العالمون بذلك رحبوا. وهلل داعموهم. وبعض العرب أصابتهم فورة غضب ستخبو كسابقاتها و"قادة" الدول خرسوا وكأن على رؤوسهم الطير. ولا شك أن الريال أكثر إيلاما من أبابيل.
وبين ترحيب وغضب وجب ألا نرى في هذه التصريحات العجب. ذلك أن تاريخ القضية الفلسطينية سجل مواقف مماثلة منذ أن خطط الصهاينة والانجليز لاغتصاب فلسطين. ففي الذكرى المائوية لوعد بلفور نشرت وثيقة بخط اليد لمؤسس المملكة السعودية جاء فيها بالنص:“ أنا السلطان عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن فيصل السعود أقر وأعترف ألف مرة، للسيد برسي كوكس مندوب بريطانيا العظمى، لا مانع عندي من أن أعطي فلسطين للمساكين اليهود أو غيرهم وكما تراه بريطانيا التي لا أخرج عن رأيها, حتى تصيح الساعة”..وعندما أزفت الساعة أفشل الملوك العرب في جامعتهم العتيدة/الانجليزية المولد/مساعي الحاج أمين الحسيني لإعلان «حكومة عموم فلسطين» بالتزامن مع الإعلان عن إنشاء الكيان الغاصب ليلة 15 ماي 1948. بل تولى عبد الله الأول الذي نصبه الانجليز في شرق ضفة الأردن الدعوة لمؤتمر في أريحا وضم الضفة الغربية الفلسطينية الى إمارته. وظل جل الحكام العرب يمارسون العلاقة السرية مع الكيان لسنوات الى أن وقع أنور السادات اتفاقية كمب دافيد مع مناحيم بيغن (سفاح دير ياسين). وسار على دربه الملك الأردني حسين حفيد عبد الله. فوقع هو الآخر اتفاقية سلام مع اسرائيل عرفت باتفاقية وادي عربة عام 1994. وجاءت اتفاقات أوسلو عام 93 ليتنفس الحكام الصعداء وينتقلوا من السر الى العلن. فأقام المغرب علاقات دبلوماسية مع تل أبيب عام 95 قبل أن يقطعها عام 2000 «تضامنا» مع الانتفاضة علما أن المغرب هو من استضاف التحضير لاتفاقية كمب دافيد. وفتحت «مكاتب اتصال» مع اسرائيل في عديد العواصم من بينها تونس.
وكررت المسبحة في التودد السري ونصف السري.وبينما كان عرفات محاصرا في أمتار مربعة في رام الله يستضيء بشمعة كان حكام العرب يستجدون من بيروت التكرم بـ"شقفة" تراب على الشعب الفلسطيني تحررهم في مسعاهم الى اسرائيل التي صمّت آذانها بإذلال. وهي تدرك أنهم سيأتونها صاغرين.. وتم احتلال العراق. ثم تفتحت أزهار «الربيع العربي». فتحول التطبيع الى تسابق علني للقاء الصهاينة.وكل دول الخليج -بلا استثناء- صارت صديقة لاسرائيل. والتطبيع يسري في المجتمعات كالسرطان.
لكن.. شعب فلسطين ما هان ولا أصابه خذلان. وبدمه يعبد طريق العودة.. وشمعة عرفات التي عمي عنها العرب أشعلتها عهد التميمي لتصرخ: نحن ماضون. وتاهت وجوه كل من نسي ونكص وخان.

* بقلم عبد المجيد شعبان
الانتخابات البلدية:فرصة لبناء ثقة المواطن ... في المواطن !
23 أفريل 2018 السّاعة 21:00
شيئا فشيئا يتجه قطار الانتخابات البلدية باتجاه مرحلته النهائية، مرحلة الاقتراع التي لم تعد تفصلنا عنها سوى...
المزيد >>
أولا وأخيرا
23 أفريل 2018 السّاعة 21:00
ويصادف ايضا حلول «بوتليليس» وتواتر زياراته الفجئية للنائمين في «السمن العربي» وهم يحلمون بابتلاع «عصبانة...
المزيد >>
المواطن فاعلا... ومستفيدا
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعيش بلادنا هذه الأيام أجواء المنافسة على مقاعد الانتخابات البلدية وتعم المعارك السياسية وحرب الشعارات...
المزيد >>
تحاليل «الشروق»:قراءة في خطاب متواتر ومكرّر:الطبوبي حبيس «الساعات القادمة» و«الخطوط الحُمر»؟
22 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مناهج وآليات تحليل الخطاب عموما، وخاصة المقاربة التداوليّة منها، تمنحُ فرصا لاكتشاف المسكوت عنه أو المخفي...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصلّ
الحوار...«طوق النجاة»
أزمة التعليم، التفويت في المؤسسات الحكومية... إصلاح الصناديق الاجتماعية. كلّها عناصر تشابكتْ على خطّ سياسة التهديد و«لي الذراع» الذي تتوالى حلقاتها يوميا وتتحوّل تباعاً الى ما...
المزيد >>