التونسيّون أحيوا ذكرى عيد الشهداء:الفايسبوكيون يدعون الى تعميم الذكرى
النوري الصلّ
الحوار...«طوق النجاة»
أزمة التعليم، التفويت في المؤسسات الحكومية... إصلاح الصناديق الاجتماعية. كلّها عناصر تشابكتْ على خطّ سياسة التهديد و«لي الذراع» الذي تتوالى حلقاتها يوميا وتتحوّل تباعاً الى ما...
المزيد >>
التونسيّون أحيوا ذكرى عيد الشهداء:الفايسبوكيون يدعون الى تعميم الذكرى
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 أفريل 2018

أحيا أمس 9 أفريل التونسيون الذكرى 80 لعيد الشهداء الذين راحوا ضحية قمع الاحتلال الفرنسي في مثل هذا اليوم من سنة 1938 ولئن تفاعل البعض من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك ايجابا مع هذه الذكرى العزيزة في قلوبهم الا أنهم دعوا في المقابل الى تعميم الذكرى وعدم الاقتصار على شهداء 9 أفريل.

فقد أكدت كوثر بن محمد في تدوينة لها أن تونس أحيت أمس 9 أفريل الذكرى 80 لعيد الشهداء وهي ذكرى خالدة وعزيزة في نفوس التونسيين وتحمل الكثير من مشاعر الاعتراف للشهداء الـ"22" الذين ضحوا بأنفسهم رافضين قمع الاحتلال الفرنسي فتحية لهم واحياء هذه الذكرى أبسط اعتراف لما قدموه للوطن.
من جهته أشار مختار الفائز في تدوينة له الى أن البلاد يحق لها احياء ذكرى 9 أفريل وعدم نسيان هؤلاء الشهداء الذين رفضوا الظلم وساهموا في نيل تونس للاستقلال ولا نملك سوى أن نفتخر بشهدائنا ونترحم عليهم.
ولكن البعض من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك أكدوا أن احياء ذكرى عيد الشهداء يجب أن لا يكون حكرا على شهداء 9 أفريل 1938 بل يجب أن يتم تعميمه وهذا ما قصده خالد الصقري الذين دون: «من المهم أن نخلد ذكرى شهداء 9 أفريل ونقدم لهم خالص تحيتنا ولكن حسب اعتقادي قائمة الشهداء يجب أن لا تكون مقتصرة على سنة 1938 بل يجب أن تكون منفتحة الى يوم ثورة الياسمين».
واعتبر حاتم بلحسن في تدوينة له أن عيد الشهداء يجب تعميمه وعدم الاقتصار على سنة 1938 لأن الذين قدموا أنفسهم فداء للوطن هم اكثر من ذلك ويجب حسب تقديري تخصيص يوم لاحياء ذكرى عيد الشهداء منذ سنة 1938والى سنة 2011 والتي عرفت فيها تونس ثورة راح ضحيتها عدد كبير من الشهداء.
وطالب عدد من مستعلمي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك بضرورة اعطاء قيمة أكبر لعيد الشهداء لأنها محطة جديدة للوقوف على تاريخنا المجيد واستحضار تضحيات الشعب العظيم والتصدي لكل المحاولات التي سعت في السنوات الاخيرة الى طمسه وفي هذا السياق دعا سفيان التومي في تدوينة له الى عدم تكرار الأخطاء اتي لا تغتفر والتي قامت بها الترويكا التي سعت الى طمس هذه الذكرى وتجاهلها ولكن درجة وعي التونسيين وتمسكهم بتاريخهم حالت دون تحقيقهم لهدفهم.

صفحة من اعداد : رضا بركة
فزع بسبب تواصل أزمة التعليم
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تتواصل الأزمة في قطاع التعليم ويتواصل معها الجدل في صفوف مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك والذين...
المزيد >>
انقلاب سيارة أمن
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعرض أعوان فرقة الشرطة العدلية سوسة الشمالية و أعوان فرقة الطريق العمومي إلى حادث مرور على مستوى محطة...
المزيد >>
القبض على تكفيري
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بجبنيانة من ولاية صفاقس اليوم بعنصر تكفيري عمره 22 سنة قاطن...
المزيد >>
دوّنوا على جدرانهم
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مجلس نواب الشعب مصر على إهدائكم مجلة الجماعات المحلية:
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
التونسيّون أحيوا ذكرى عيد الشهداء:الفايسبوكيون يدعون الى تعميم الذكرى
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 10 أفريل 2018

أحيا أمس 9 أفريل التونسيون الذكرى 80 لعيد الشهداء الذين راحوا ضحية قمع الاحتلال الفرنسي في مثل هذا اليوم من سنة 1938 ولئن تفاعل البعض من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك ايجابا مع هذه الذكرى العزيزة في قلوبهم الا أنهم دعوا في المقابل الى تعميم الذكرى وعدم الاقتصار على شهداء 9 أفريل.

فقد أكدت كوثر بن محمد في تدوينة لها أن تونس أحيت أمس 9 أفريل الذكرى 80 لعيد الشهداء وهي ذكرى خالدة وعزيزة في نفوس التونسيين وتحمل الكثير من مشاعر الاعتراف للشهداء الـ"22" الذين ضحوا بأنفسهم رافضين قمع الاحتلال الفرنسي فتحية لهم واحياء هذه الذكرى أبسط اعتراف لما قدموه للوطن.
من جهته أشار مختار الفائز في تدوينة له الى أن البلاد يحق لها احياء ذكرى 9 أفريل وعدم نسيان هؤلاء الشهداء الذين رفضوا الظلم وساهموا في نيل تونس للاستقلال ولا نملك سوى أن نفتخر بشهدائنا ونترحم عليهم.
ولكن البعض من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك أكدوا أن احياء ذكرى عيد الشهداء يجب أن لا يكون حكرا على شهداء 9 أفريل 1938 بل يجب أن يتم تعميمه وهذا ما قصده خالد الصقري الذين دون: «من المهم أن نخلد ذكرى شهداء 9 أفريل ونقدم لهم خالص تحيتنا ولكن حسب اعتقادي قائمة الشهداء يجب أن لا تكون مقتصرة على سنة 1938 بل يجب أن تكون منفتحة الى يوم ثورة الياسمين».
واعتبر حاتم بلحسن في تدوينة له أن عيد الشهداء يجب تعميمه وعدم الاقتصار على سنة 1938 لأن الذين قدموا أنفسهم فداء للوطن هم اكثر من ذلك ويجب حسب تقديري تخصيص يوم لاحياء ذكرى عيد الشهداء منذ سنة 1938والى سنة 2011 والتي عرفت فيها تونس ثورة راح ضحيتها عدد كبير من الشهداء.
وطالب عدد من مستعلمي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك بضرورة اعطاء قيمة أكبر لعيد الشهداء لأنها محطة جديدة للوقوف على تاريخنا المجيد واستحضار تضحيات الشعب العظيم والتصدي لكل المحاولات التي سعت في السنوات الاخيرة الى طمسه وفي هذا السياق دعا سفيان التومي في تدوينة له الى عدم تكرار الأخطاء اتي لا تغتفر والتي قامت بها الترويكا التي سعت الى طمس هذه الذكرى وتجاهلها ولكن درجة وعي التونسيين وتمسكهم بتاريخهم حالت دون تحقيقهم لهدفهم.

صفحة من اعداد : رضا بركة
فزع بسبب تواصل أزمة التعليم
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تتواصل الأزمة في قطاع التعليم ويتواصل معها الجدل في صفوف مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك والذين...
المزيد >>
انقلاب سيارة أمن
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
تعرض أعوان فرقة الشرطة العدلية سوسة الشمالية و أعوان فرقة الطريق العمومي إلى حادث مرور على مستوى محطة...
المزيد >>
القبض على تكفيري
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتفظت فرقة الأبحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بجبنيانة من ولاية صفاقس اليوم بعنصر تكفيري عمره 22 سنة قاطن...
المزيد >>
دوّنوا على جدرانهم
20 أفريل 2018 السّاعة 21:00
مجلس نواب الشعب مصر على إهدائكم مجلة الجماعات المحلية:
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
النوري الصلّ
الحوار...«طوق النجاة»
أزمة التعليم، التفويت في المؤسسات الحكومية... إصلاح الصناديق الاجتماعية. كلّها عناصر تشابكتْ على خطّ سياسة التهديد و«لي الذراع» الذي تتوالى حلقاتها يوميا وتتحوّل تباعاً الى ما...
المزيد >>