سوسة:في لقاء إعلامي:التكوين المستمر... «رأس مال» النهوض بالمؤسسات
عبد الحميد الرياحي
لا غالب ولا مغلوب... تونس هي المنتصرة
أخيرا انتصرت لغة العقل واتجهت أزمة الثانوي إلى الانفراج بقرار من الهيئة الإدارية الوطنية الملتئمة أمس بالحمامات... القرار ينصّ على إنهاءتعليق الدروس وإرجاع الأعداد بداية من اليوم...
المزيد >>
سوسة:في لقاء إعلامي:التكوين المستمر... «رأس مال» النهوض بالمؤسسات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 أفريل 2018

تزخر ولاية سوسة بعدد كبير من الشركات والمؤسسات الاقتصادية الخاصة والعمومية في مختلف الاختصاصات إلا أن نسبة انخراطها في منظومة التكوين والترقية المهنية تبقى ضعيفة.

الشروق ـ مكتب الساحل:
هذا ما أكّده مدير المركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية زياد الرويسي في لقاء إعلامي حول نشاط الإحاطة والمساندة لفائدة المؤسسات الاقتصادية للمركز.
وأكّد الرويسي أن «المسؤولية موكولة للمؤسسات الاقتصادية في ظل توفر الامتيازات والدعم المالي الكافي من أجل تنمية القدرات المهنية وتطوير كفاءته ونجاعتها الاقتصادية ولو توفرت الطلبات المنتظرة يمكن أن نرفع 40 ألف دينار إلى 40 مليون دينار، المهم أن يكون هناك استعدادا للتكوين شريطة ضبط تشخيص دقيق للحاجيات وتخطيطات محكمة للتكوين» حسب تعبيره.
واعتبر المندوب الجهوي للتشغيل والتكوين المهني بسوسة فتحي حوالة أنه في ظل ارتفاع نسبة العاملين في هذه المؤسسات من ذوي المستوى التعليمي المتواضع بات من المؤكّد أن ينخرطوا في منظومة التكوين حيث يبلغ عدد الناشطين في ولاية سوسة 275 ألفا، 70 بالمائة مستواهم ابتدائي وثانوي مستدلا بدراسة جهوية حول انخراط ولاية سوسة في المنظومة الوطنية للتكوين والتشغيل.
ودعا عادل الأكحل، مدير إدارة الإحاطة والمساندة بالمركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية، إلى ضرورة تغيير الصورة النمطية للتكوين المهني على أنه مصدر تمويل في حين أنه هيكل يهدف إلى تنمية القدرات والكفاءات المهنية مؤكدا دور المركز الوطني للتكوين في الإحاطة والمساندة والتكوين معتبرا أن الثروة الحقيقية تكمن في الموارد البشرية.
وأضاف الأكحل «لا توجد مؤسسات تقوم بالمخططات التكوينية وكثير منها لا تعطي قيمة لأهداف التكوين فالتشخيص هو العنصر الأساسي في منظومة التكوين وهو الذي يمكن أصحاب المؤسسات من تشخيص علمي دقيق فيما بعد»، وفي لقاء بـ «الشروق» أكّد عادل الأكحل مسألة تغيير العقلية في مجال التكوين لأن المشكل لا يكمن في التمويل حسب تعبيره.

رضوان شبيل
المرســــى .. احتفالا باليوم العالمي للصحّة .. حصّة تحسيسيّة حول مخاطر الحوادث والإسعافات الأوليّة
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
إحتفالا باليوم العالمي للصحّة نظّمت تنسيقيّة المؤسّسات
المزيد >>
حمام سوسة .. إعدادية «البحاير» تحتفل بعشرينيتها
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتفلت العائلة الموسعة للمدرسة الإعدادية البحاير بحمام سوسة بمرور 20 عاما على انبعاثها بإشراف المندوب...
المزيد >>
المنستيــــــر.. مؤسسات تربوية «هرمة» ونقص فادح في الموارد
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أكد وزير التربية حاتم بن سالم خلال إشرافه على أشغال المجلس الجهوي للتربية بولاية المنستير أن تهيئة وترميم...
المزيد >>
باجــــــــة .. المدرسة الابتدائية بالمحلة تترشح إلى الدور النهائي في مباريات ثقافية بين المدارس
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
في إطار تنشيط الحياة المدرسية وتنويع التظاهرات الثقافية
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
سوسة:في لقاء إعلامي:التكوين المستمر... «رأس مال» النهوض بالمؤسسات
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 15 أفريل 2018

تزخر ولاية سوسة بعدد كبير من الشركات والمؤسسات الاقتصادية الخاصة والعمومية في مختلف الاختصاصات إلا أن نسبة انخراطها في منظومة التكوين والترقية المهنية تبقى ضعيفة.

الشروق ـ مكتب الساحل:
هذا ما أكّده مدير المركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية زياد الرويسي في لقاء إعلامي حول نشاط الإحاطة والمساندة لفائدة المؤسسات الاقتصادية للمركز.
وأكّد الرويسي أن «المسؤولية موكولة للمؤسسات الاقتصادية في ظل توفر الامتيازات والدعم المالي الكافي من أجل تنمية القدرات المهنية وتطوير كفاءته ونجاعتها الاقتصادية ولو توفرت الطلبات المنتظرة يمكن أن نرفع 40 ألف دينار إلى 40 مليون دينار، المهم أن يكون هناك استعدادا للتكوين شريطة ضبط تشخيص دقيق للحاجيات وتخطيطات محكمة للتكوين» حسب تعبيره.
واعتبر المندوب الجهوي للتشغيل والتكوين المهني بسوسة فتحي حوالة أنه في ظل ارتفاع نسبة العاملين في هذه المؤسسات من ذوي المستوى التعليمي المتواضع بات من المؤكّد أن ينخرطوا في منظومة التكوين حيث يبلغ عدد الناشطين في ولاية سوسة 275 ألفا، 70 بالمائة مستواهم ابتدائي وثانوي مستدلا بدراسة جهوية حول انخراط ولاية سوسة في المنظومة الوطنية للتكوين والتشغيل.
ودعا عادل الأكحل، مدير إدارة الإحاطة والمساندة بالمركز الوطني للتكوين المستمر والترقية المهنية، إلى ضرورة تغيير الصورة النمطية للتكوين المهني على أنه مصدر تمويل في حين أنه هيكل يهدف إلى تنمية القدرات والكفاءات المهنية مؤكدا دور المركز الوطني للتكوين في الإحاطة والمساندة والتكوين معتبرا أن الثروة الحقيقية تكمن في الموارد البشرية.
وأضاف الأكحل «لا توجد مؤسسات تقوم بالمخططات التكوينية وكثير منها لا تعطي قيمة لأهداف التكوين فالتشخيص هو العنصر الأساسي في منظومة التكوين وهو الذي يمكن أصحاب المؤسسات من تشخيص علمي دقيق فيما بعد»، وفي لقاء بـ «الشروق» أكّد عادل الأكحل مسألة تغيير العقلية في مجال التكوين لأن المشكل لا يكمن في التمويل حسب تعبيره.

رضوان شبيل
المرســــى .. احتفالا باليوم العالمي للصحّة .. حصّة تحسيسيّة حول مخاطر الحوادث والإسعافات الأوليّة
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
إحتفالا باليوم العالمي للصحّة نظّمت تنسيقيّة المؤسّسات
المزيد >>
حمام سوسة .. إعدادية «البحاير» تحتفل بعشرينيتها
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
احتفلت العائلة الموسعة للمدرسة الإعدادية البحاير بحمام سوسة بمرور 20 عاما على انبعاثها بإشراف المندوب...
المزيد >>
المنستيــــــر.. مؤسسات تربوية «هرمة» ونقص فادح في الموارد
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
أكد وزير التربية حاتم بن سالم خلال إشرافه على أشغال المجلس الجهوي للتربية بولاية المنستير أن تهيئة وترميم...
المزيد >>
باجــــــــة .. المدرسة الابتدائية بالمحلة تترشح إلى الدور النهائي في مباريات ثقافية بين المدارس
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
في إطار تنشيط الحياة المدرسية وتنويع التظاهرات الثقافية
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
لا غالب ولا مغلوب... تونس هي المنتصرة
أخيرا انتصرت لغة العقل واتجهت أزمة الثانوي إلى الانفراج بقرار من الهيئة الإدارية الوطنية الملتئمة أمس بالحمامات... القرار ينصّ على إنهاءتعليق الدروس وإرجاع الأعداد بداية من اليوم...
المزيد >>