أولا وأخيرا:هذا الاتحاد فأين الشغل يا حشّاد؟
عبد الحميد الرياحي
عسل الوعود... مرارة الواقع !
من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي الى تجربة الانتخابات البلدية مرورا بانتخابات 2014 تصرّ الطبقة السياسية على إنتاج نفس الأخطاء.. أخطاء ممثلة أساسا في تحويل هذه المحطات الانتخابية...
المزيد >>
أولا وأخيرا:هذا الاتحاد فأين الشغل يا حشّاد؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 أفريل 2018

«أحبّك يا شعب» هو شعار ذهبي ثمين من مخزون كنوز النضال الوطني أيام كان النضال شرفا لا يضاهيه مال قارون ولا جاه فرعون ولا منصب ترومب اليوم.
هو إرث لكل الصادقين من التونسيين في الغيرة على هذا الوطن. ولا يحق لأي كان من غير هذه الشريحة أن يرفعه حتى وإن كان منتخبا ديمقراطيا فلولا ديمقراطية السذّج والأغبياء لما امتلأت كل الساحات بصعاليك الديمقراطية الناشئة في عفن مزابل الأوضاع السائدة... ووحل مستنقعات الحكم الثوري الراشد الرشيد.
باسم حشاد ومن أجله أسأل:
كيف يكون الأمر لو كانت سنوات الإضرابات شغلا وكدّا وجدا هلا يحسدنا بنو اليابان وآل شنوة؟ وهلا تكون الثمرة أجورا أرفع وامتيازات أكبر واستقلالا أكمل.
باسم حشاد ومن أجله أقولها ولا أمضي.
من أين جاء اتحاد الإضرابات هذا تسألكم الناشئة لا عن سواد ولا عن بياض السنة الدراسية وإنما عما إذا كان في المرة الأولى انتهى الأمر بتنحية وزير التربية من الوزارة من أجل كرامة المربي فهلا ينتهي هذه المرة بتنحية وزارة التربية نفسها من أجل هيبة الزعيم.
باسم حشاد الشهيد ومن أجل إرثنا فيه أسأل:
أين اتحاد شغله العتيد المجيد إنني أسمع في كل يوم وفي كل حين ولحظة بالاتحاد وما رأيت يوما للشغل شبحا ولا ظلا ولا أثرا حتى في المنام اللهم إلا ذاك الشغل الشاغل في الاعتصامات والإضرابات المفتوحة على المؤسسات المغلقة من زمان «ديقاج» الأغر.
هذا الاتحاد فأين الشغل يا حشاد؟

بقلم: مسعود الكوكي
الانتخابات البلدية:نقـــــاط مضيئــــة
25 أفريل 2018 السّاعة 21:00
برغم ما تسجله الحملة الانتخابية من تجاوزات وبعض المظاهر السلبيّة إلاّ أنّ الصورة العامة للمشهد تعطي...
المزيد >>
أولا وأخيرا:لا ولن ينقطع حبّي للمربّي
25 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لا يثنيني عن محبة المربي واحترامه وتبجيله لا الاضراب اليعقوبي ولا النضال النقابي «الشقعوبي» ولا مساندة...
المزيد >>
الانتخابات البلدية:ماذا تُخْفِي الصــورة الانتخابيّــــــــــة؟
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
اللافت في الحملة الانتخابية للبلديات طغيان الصورة على مختلف العمليات الاتصالية لجلّ القائمات المترشحة،...
المزيد >>
بكل موضوعية:النّقد وفكرة المستقبـــل (1ـ2)
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لا داعي للاستغراب البتة: نعم النّقد رياضة مثل كرة القدم والسباحة وكرة اليد والفروسية. ربما عيب رياضة النقد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
أولا وأخيرا:هذا الاتحاد فأين الشغل يا حشّاد؟
صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق
| 16 أفريل 2018

«أحبّك يا شعب» هو شعار ذهبي ثمين من مخزون كنوز النضال الوطني أيام كان النضال شرفا لا يضاهيه مال قارون ولا جاه فرعون ولا منصب ترومب اليوم.
هو إرث لكل الصادقين من التونسيين في الغيرة على هذا الوطن. ولا يحق لأي كان من غير هذه الشريحة أن يرفعه حتى وإن كان منتخبا ديمقراطيا فلولا ديمقراطية السذّج والأغبياء لما امتلأت كل الساحات بصعاليك الديمقراطية الناشئة في عفن مزابل الأوضاع السائدة... ووحل مستنقعات الحكم الثوري الراشد الرشيد.
باسم حشاد ومن أجله أسأل:
كيف يكون الأمر لو كانت سنوات الإضرابات شغلا وكدّا وجدا هلا يحسدنا بنو اليابان وآل شنوة؟ وهلا تكون الثمرة أجورا أرفع وامتيازات أكبر واستقلالا أكمل.
باسم حشاد ومن أجله أقولها ولا أمضي.
من أين جاء اتحاد الإضرابات هذا تسألكم الناشئة لا عن سواد ولا عن بياض السنة الدراسية وإنما عما إذا كان في المرة الأولى انتهى الأمر بتنحية وزير التربية من الوزارة من أجل كرامة المربي فهلا ينتهي هذه المرة بتنحية وزارة التربية نفسها من أجل هيبة الزعيم.
باسم حشاد الشهيد ومن أجل إرثنا فيه أسأل:
أين اتحاد شغله العتيد المجيد إنني أسمع في كل يوم وفي كل حين ولحظة بالاتحاد وما رأيت يوما للشغل شبحا ولا ظلا ولا أثرا حتى في المنام اللهم إلا ذاك الشغل الشاغل في الاعتصامات والإضرابات المفتوحة على المؤسسات المغلقة من زمان «ديقاج» الأغر.
هذا الاتحاد فأين الشغل يا حشاد؟

بقلم: مسعود الكوكي
الانتخابات البلدية:نقـــــاط مضيئــــة
25 أفريل 2018 السّاعة 21:00
برغم ما تسجله الحملة الانتخابية من تجاوزات وبعض المظاهر السلبيّة إلاّ أنّ الصورة العامة للمشهد تعطي...
المزيد >>
أولا وأخيرا:لا ولن ينقطع حبّي للمربّي
25 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لا يثنيني عن محبة المربي واحترامه وتبجيله لا الاضراب اليعقوبي ولا النضال النقابي «الشقعوبي» ولا مساندة...
المزيد >>
الانتخابات البلدية:ماذا تُخْفِي الصــورة الانتخابيّــــــــــة؟
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
اللافت في الحملة الانتخابية للبلديات طغيان الصورة على مختلف العمليات الاتصالية لجلّ القائمات المترشحة،...
المزيد >>
بكل موضوعية:النّقد وفكرة المستقبـــل (1ـ2)
24 أفريل 2018 السّاعة 21:00
لا داعي للاستغراب البتة: نعم النّقد رياضة مثل كرة القدم والسباحة وكرة اليد والفروسية. ربما عيب رياضة النقد...
المزيد >>
المزيد من الأخبار...
عبد الحميد الرياحي
عسل الوعود... مرارة الواقع !
من انتخابات المجلس الوطني التأسيسي الى تجربة الانتخابات البلدية مرورا بانتخابات 2014 تصرّ الطبقة السياسية على إنتاج نفس الأخطاء.. أخطاء ممثلة أساسا في تحويل هذه المحطات الانتخابية...
المزيد >>