أولا وأخيرا..«ربّي يوصّل بالسالـم»

أولا وأخيرا..«ربّي يوصّل بالسالـم»

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/04/23


حمدا لك يا رب على غيثك النافع لقد كان فعلا ذهبا خالصا في مارس حتى وإن كان هذا الذهب الخالص من ذوق أربعة وعشرين قيراطا لا أخال ثمنه يا أهل الحكم يغطي أكثر من مائتين وستين مليون دينار التي صرفها الفلاحون في الزراعات الكبرى في جهة باجة وحدها دون اعتبار أتعابهم ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/04/23

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

عن دار البشير للثقافة والعلوم المصرية صدرت رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي حاملة لعنوان " آخر ال
12:57 - 2020/06/05
1جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر
09:00 - 2020/06/05
عندما فكرت في تقدم 1جوان 1955 لشباب جوان 2020 فكرتُ في الابتعاد عن الطريقة التقليديّة وهي إبراز ا
08:00 - 2020/06/03
تعتبر أوقات الركود الاقتصادي وتضاؤل الإنتاج -والتي تمر بها المؤسسات والشركات حاليا بسبب الحجر الم
11:25 - 2020/06/02
عندما أطلّ بورقيبة على الجموع الغفيرة المتراصّة ، علا السلامُ الملكيّ ، وتأججت الحماسة و اشتدت ال
11:21 - 2020/06/02
«لدي حلم بأن أطفالي سيعيشون يوما ما في دولة لا يُحكم عليهم فيها على أساس لون بشرتهم، وإنما شخصهم
08:00 - 2020/06/02