أولا وأخيرا..اشكِ للطبوبي!

أولا وأخيرا..اشكِ للطبوبي!

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/03/12


أمسيت وبتّ وأصبحت وأضحيت... ومازلت على يقين العجائز أن وجوه عملتنا المحلية ووجوه ساستنا «الثورية» متساوية بالتمام والكمال لا من حيث تعرض هذه الوجوه وتلك إلى التدليس والتهريب والتبييض فقط وإنما كذلك من حيث الانحدار الحر المدوي للقيمة في أسواق الصرف وقضاء الشؤون. إلى درجة أن كلامها أصبح فعلا لا «وسخ ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/03/12

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كان جو بايدن  طيلة حكم أوباما مساعدا لهذا الأخير في البيت الأبيض مدّة ثماني سنوات، وكان مقرّبا لل
09:00 - 2021/01/16
هذا رأيي وتشاركني فيه نفسي وروحي وفؤادي وقلبي وعقلي وحواسي الخمس أصدع به وانا في أشد الحزن وقمّة
08:00 - 2021/01/16
التونسيون، بعد مرور 10 سنوات من «الثورة « أو من الانتفاضة كما يسميها البعض، استخلصوا 3 دروس: الدر
08:15 - 2021/01/15
تحل الذكرى العاشرة للثورة في واقع أزمة شاملة تعيشها البلاد وفي ظل حالة احتقان وإحباط شعبي كبير،عق
08:15 - 2021/01/15
مع كل سنة تمرّ على الثورة التونسية تتعدد الاقاويل بأن ما حدث ذات شتاء 2011 لم يكن ثورة و انما انت
13:26 - 2021/01/14
محمد يوسف، المعروف بـ» أبي علاء منصور» رجل من فلسطين  ولد عام 1949 بقرية «بعلين» غربي رام الله، م
08:30 - 2021/01/14
في رواية «ميرامار» لصاحب نوبل للآداب، المصري نجيب محفوظ التي نشرها سنة 1967، يجمع بنسيون «ميرامار
08:30 - 2021/01/14