أولا وأخيرا..جبل شعانبي آخر!؟

أولا وأخيرا..جبل شعانبي آخر!؟

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/10/09


وأخيرا غابت مباركة عن الثورة المباركة وغابت نزيهة عن الانتخابات النزيهة وغابت رشيدة عن الحكومة الرشيدة وغابت الكرامة وحضر الائتلاف في العرس الانتخابي على الديمقراطية المعوقة القاصر حيث كانت المقرونة والشكوتوم أكثر من الزغاريد في غياب الكسكسي البربري التونسي الأصيل لا لوم عندي على من أحالتهم الأوضاع على أن يأكلوا من المزابل أن يلحسوا ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/10/09

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

محمد عبد الناظر (جغرافي واقتصادي)
07:15 - 2020/01/27
بقلم: محمد الرصافي المقداد
07:15 - 2020/01/27
بقلم: صلاح الشتيوي
07:15 - 2020/01/27
أرى في ما يشبه الحلم رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ يقف فوق كرسي ليدق على باب حكومته لافتة كتب
06:30 - 2020/01/26
بلغ الفزع على شبكة التّواصل الاجتماعي مداه بنشر جدارية قتالية مفادها اكتشاف نووي لفساد إداري ومال
13:47 - 2020/01/24
إنّ ما تقوله الأرقام من تدهور حقيقي للوضع الاقتصادي التونسي ومشكلة المديونية التي ستظل عنصر إثقال
07:45 - 2020/01/22