أولا وأخيرا ..«الشكارة والبحر» وصندوق الانتخاب

أولا وأخيرا ..«الشكارة والبحر» وصندوق الانتخاب

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/08/24

كذّابون متحيّلون بكل صدق شعبوي
أوسعهم «جلغة» وأنتنهم خطابا وأطولهم لسانا خشبيا أكثرهم بروزا في التلفزة
نهّابون بكل حرية وأوفرهم سلبا وأثمنهم غنائم
أقربهم إلى السلطة وأبعدهم عن المحاكم
«بلطاجيون بكل شفافية وأشدهم فوضى وغطرسة أمتعهم حرية وأقواهم سلطة...
إرهابيون بكل شفافية وأشدهم فتنة وأشرسهم فعلا
أولاهم ركوبا على الدين في رحلة الرجوع إلى ما قبل الديانات السماوية متسلطون بكل عدالة أخبثهم حكما وأرذلهم عدلا
أقربهم إلى صناديق الاقتراع وأوفرهم حظا في النجاح
متجنسون بكل نزاهة أسرعهم إلى العمالة وأصدقهم بيعا للذمة أضمنهم استقواء بالخارج على مسقط الرأس
وأقربهم إلى سدة الحكم بالنيابة
حقوقيون بلا حقوق
وطنيون بلا وطنية
ومدنيون بلا مدنية
وبرلمان بلا برلمانيين
ومواطنون بلا مواطنة
واعلام بلا إعلاميين
وخبراء بلا خبرة
ووزارات بلا وزراء
وحكومة بلا حكم
ومنظمات بلا تنظيم
وانفلاتات بلا حدود
تلك هي باكورات الربيع العبري في انتظار الجني في موسم الذروة قبل ذلك يبقى ما بين «الشكارة والبحر» صندوق الانتخاب ثلاثتها تنتظر التفعيل فكن فاعلا يا أيها المفعول به المصلوب.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أولا وبادئ ذي بدء، لا يمكن إلاّ أن نترحّم على شبابنا وشاباتنا الذين قضوا نحبهم في كارثة الحادث ال
20:20 - 2019/12/05
أمرٌ طالما انتظرته منذ 2014 فلم يأت مع الحبيب الصيد ثمّ لم يأت مع يوسف الشاهد وها أنّه يأت اليوم
20:15 - 2019/12/05
على مرآى من عين دراهم وعين السنوسي حيث جدت الكارثة التي أبكت كل العيون التونسية.
20:15 - 2019/12/05
كنت كلّما زرت بلدتي الطيّبة سألت عن مؤدّبي منذ ستّين سنة، ومؤدّب ولديّ منذ عشرين، فأجبت بردّ مطمئ
20:00 - 2019/12/05
تناولنا في الأسبوع الماضي في خضم محاولة طرح الجندرة في الحقل الديبلوماسي ما يمكن أن تضيفه المرأة
20:15 - 2019/12/03
بقلم: سهيل بيوض (ناشط حقوقي)
20:30 - 2019/12/02
ينتصب تمثال عالم الاجتماع «عبد الرحمان ابن خلدون» في مكان استراتيجي في قلب العاصمة وقد عوّض به ال
20:00 - 2019/12/01
كلّما وصل إلى سمعي صوت بائع متجوّل ينادي مشهرا سلعة تذكّرت من زمن الطفولة باعة جوّالين بمختلف الس
20:00 - 2019/12/01