أولا وأخيرا.. جنون الجنرال أم جنــون هذا البقـــر

أولا وأخيرا.. جنون الجنرال أم جنــون هذا البقـــر

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/10/09

هل أصبحنا شعبا ميّتا مع تأجيل الدفن وقد فاحت روائحنا منذ سنة ألفين وداعش بحساب الربيع العربي ومواسمه العبرية الصميمة أم نحن شعب حيّ يتمرن على عذاب القبر وجمر الجحيم وهو موعود بالسعادة مع تأجيل تنفيذها في الآخرة.
أم نحن شعب حبته «البرويطة» فألبسته رداء الفرعنة فتفرعن وتألّه واتخذ من الفراعنة رفعتهم وترفعهم عن مد أياديهم للعمل وبالتالي ننتظر شعبا آخر من سجناء الخلافة السادسة وعبيدها لخدمتنا وبناء هذا البلد المنكوب.
هل بات فعلا «كيف سيدي كيف جوادو» وإن كنا فقدنا كل جواد أصيل ولم يبق عندنا إلا ذاك «الحمار الوطني» وبردعته جائزة نوبل المحشوة نفخا بالهواء الملوث.
مالي أرى حكاما يستوردون الديمقراطية المستعملة مع «بالات الروبافيكيا» من الغرب ومع البصل من مصر والبطاطا من هولندا والحليب من بلجيكا والماء وورق الملصوقة من تركيا وبول البعير من الخليج في انتظار استيراد الزعرور عوض الخراطش من ليبيا مالي أرى المافيا قد جن جنودها إلى درجة أنها جننت الجنون في حد ذاتها.؟
إني أرى في القوم أكابر الجنون مجنونة لكل منها حضرته ونوبته وخرجته وزردته ووليمته.
وعبدة الشيطان يقرعون بناديرهم ويولعون «كوانيهم» للتسخين والتبخير بروث الحمار الوطني وبعرات البعير المقدس.
فم المانع إذا بقي في القوم ذو عقل فالت من الجنون يبحث عن جينيرال مجنون يعلن البلاغ رقم واحد يوحد شعبا تفرق وتشتت بين مفيوزي مجنون و«زوالي ما عندو والي» يقيه من جنون البقر الثوري.
اللهم جنون جينيرال ولا جنون هذا البقر الثوري الناطق بلسان الثور أكلا واجتراراوخوارا وبعد ذلك لنا حديث.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

تتوالى وتتكدس أمامنا المؤشرات عن حدة التغييرات المناخية التي باتت البلاد عرضة لها..
20:09 - 2018/10/18
أمّا من الذين كان لهم موقف إيجابي من بورقيبة وكتبوا في معركة بنزرت أذكر الدكتور «عمر الشاذلي» فقد
20:17 - 2018/10/17
في مثل هذا الوقت من كل عام ومع اعداد الحكومة لمشروع الميزانية يتكرٌر الجدل حول سيف الضرائب المسلط
20:00 - 2018/10/17
في الحروب والصراعات الاستراتيجية والمصيرية قد يكون من الصعب على طرف من طرفي الصراع الانتصار على خ
21:45 - 2018/10/16
عندما حققت تونس استقلالها الكامل يوم 20 مارس 1956 كان  لا بدّ لها من مواصلة الكفاح التحريري والتح
20:30 - 2018/10/16
بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لعيد جلاء القوّات الفرنسيّة عن كامل التراب الوطني من الضروري- و ق
20:15 - 2018/10/16
بقلم: عامر قريعة (*)
20:30 - 2018/10/15
بقلم: صلاح الشتيوي (خبير في الأشغال البحرية والبيئية)
20:30 - 2018/10/15