الأقـــزام

الأقـــزام

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/05/22

عماء البصيرة لم يتوقّف عند المجتمع السياسي التونسي الذي يقف مشدوها امام تطورات الأحداث من حوله محليّا وإقليميا. بل شمل أيضا قوى إقليمية تسعى الى ترسيخ الفوضى في تونس وعدم تقدّم مسارها الانتقالي. فتونس التي تحوّلت وفقا لتقارير إعلامية كثيرة الى ساحة لاستيطان جواسيس من كل القوى المعادية لهذه التجربة الديمقراطية الوليدة هاهي مرّة أخرى في حماية «صلاّحها» كما سبق ان قال رئيس هيئة أركان الجيوش الثلاثة المتقاعد رشيد عمّار.
«صلاّح البلاد» وحدهم من جعلوا قوى الشرّ المتخفين خلف صفحات تستهدف تونس تحاول الاستثمار في الحراك الاجتماعي من خلال رفعها شعار «ارحل» في وجه رئيس السلطة التنفيذية. 
هذه القوى عُمِيَتْ بصيرتها بأخبار ومعطيات وتشخيص خاطئ قدّمه لها عملاؤها في البلاد. فالمراهنة على تحريض الناس على الاحتجاج لم يعد أمرا ممكنا اليوم في تونس. التونسيون يعلمون جيّدا متى يحتجّون وكيف؟ وهم حتما لا يحتاجون الى صفحات مأجورة تترجم غضبهم من الأداء الفاشل للسياسة الاقتصادية والاجتماعية للمتعاقبين على قصر الحكومة بالقصبة وصولا الى حكومة يوسف الشاهد. لا أحد باستطاعته ان يتكهّن متى يمكن لهذا المارد ان يتحرّك وكيف. وحده التاريخ يشهد ان للتونسي خصوصيته  التي هزّت عرش حكومات وهدّت عرش دكتاتوريات. وحدهم الاقزام، من عملاء ومتواطئون، من لا يعلمون ذلك والقزم هو مصطلح يطلق على أي شيء كان حجمه أصغر بكثير من الحجم الطبيعي.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

 عبر رئيس الهيئة العليا المستقلة للإنتخابات نبيل بفون، مساء اليوم الثلاثاء، في تصريح لإذاعة شمس آ
00:07 - 2019/06/19
جريدة الشروق ليوم الإربعاء 19 جوان 2019 
00:00 - 2019/06/19
نفت وزارة التكوين المهني والتشغيل ما تم تداوله صباح اليوم عبر بعض المواقع الالكترونية حول شروع ال
22:28 - 2019/06/18
على إثر مصادقة مجلس نواب الشعب على تنقيح القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 المؤرخ في 26 ماي 2014 و
22:09 - 2019/06/18
ضباب محلي في الصباح ثم سحب عامة قليلة فتتكاثف تدريجيا بعد الظهر بالمناطق الغربية مع خلايا رعدية م
21:03 - 2019/06/18
تشهد سوق الشغل في تونس تناقضات عديدة ففي الوقت الذي تصل فيه معدلات البطالة بين التونسيين 15.3 بال
20:15 - 2019/06/18
«شنيّة ها الهموم الزرقا الي مسكنينهم» هكذا كان يصرخ في الإقامة السكنية طارحا طالبا افريقي تحت اقد
20:15 - 2019/06/18