البكالوريا... رهانات التعليم

البكالوريا... رهانات التعليم

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/06/21

بعد غد السبت سيتم الأعلان عن نتائج الدورة الأولى لأمتحان البكالوريا وسط جدل كبير حول النسخة الجديدة من دليل التوجيه المدرسي الذي صدر مؤخرا.
وبغض النظر عن تفاصيل دليل التوجيه لابد من الأشارة الى ان التعليم العالي في تونس يحتاج منذ سنوات الى مراجعات هيكلية عاجلة حتى يستعيد دوره كقاطرة للتغيير الأجتماعي وللتنمية لأن مفهوم التعليم الجامعي خاصة لم يعد هو نفسه.
إن تونس التي راهنت على التعليم منذ الأستقلال في سنة 1956 تواجه اليوم تحديٌات كبيرة وخاصة بطالة الحاصلين على الشهادات الجامعية الذين لم يجدوا مكانا في سوق الشغل وهي الأزمة التي تعاني منها عديد الشعوب في العالم.
فالبكالوريا التي يحلم بها الاف الشبٌان التونسيين تطرح مشاكل اخرى فالعديد من الأختصاصات لم يعد لها سوق في تونس ولابد أن تتم عملية ملاءمة لسوق الشغل مع أختصاصات التعليم التونسي وهي مقاربة نجحت فيها دول عديدة من بينها ألمانيا التي يفترض ان نستفيد من تجربتها العريقة والناجعة.
فخلال السنوات الأخيرة عانت تونس من الأختيارات السيئة في التعليم والأمن وغيرهما وهو ما أدى الى النتائج العكسية السيئة التي وقف عليها التونسيون ولا يمكن التوقٌف عند نتائج مناقضة للممارسات الطبيعية التي تتلاءم مع القانون والتي لا يمكن تجاهلها مهما كانت السياقات.
فالحصول على البكالوريا لم يعد حلما فلا يكفي الحصول على البكالوريا بل يجب أختيارشعبة علمية او تقنية تتماشى مع امكانيات التلميذ المقبل على الحياة الجامعية حتى ينجح في مساره العلمي والتقني وهذا يحتاج إلى أصلاحات حقيقية ولا يكفي ما تضمنه دليل التوجيه الجامعي عن الشعب « النبيلة « وهو ما لا يمكن قبوله أو مناقشته.
وفي الحقيقة لا يمكن اصلاح التعليم العالي أو الدعوة لذلك دون منظومة جديدة للتعليم تبدأ من مرحلة ما قبل التعليم الابتدائي الى مرحلة التعليم العالي فالتعليم في تونس أصبح مشكلة حقيقية لابد من إعادة النظر فيها بغض النظر عن الحكومات المتعاقبة.
فتونس الْيَوْمَ بعد أكثر من نصف قرن من الأستقلال مازالت تقف في النقطة الصفر ومازالت منظومة التعليم والتربية بشكل عام تحتاج الى أصلاحات حقيقية وقد أثبتت امتحانات البكالوريا والنوفيام ومناظرة الدخول إلى المرحلة الأعدادية حاجة البلاد الكبيرة الى أصلاح شامل وعاجل من أجل انقاذ منظومة التعليم العمومي.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

لم يعرف سكان المدن الداخلية التونسية أزمة عطش ومياه أكبر وأشد من الأزمة التي عرفوها الآن .
20:00 - 2018/07/21
شيئا فشيئا تفقدُ الحياة السياسيّة في بلادنا منطق الدوران العادي بحكم ما بات يلفّها من التباس وغمو
20:00 - 2018/07/21
 أخيرا، سقط القناع وقضي الأمر  في الجنوب السوري بعد أن رضخت الجماعات الارهابية يوم امس ووقّعت على
20:00 - 2018/07/20
صادق مجلس نوّاب الشعب أوٌل أمس الثلاثاء على قانون يلزم كبار مسؤولي الدولة من وزراء وولاة ورؤساء ب
20:00 - 2018/07/19
في لقاء هلسنكي بين الرئيسين الأمريكي والروسي، ومن خلال الندوة الصحفية المشتركة التي جمعت أمس «بوت
20:00 - 2018/07/18
«في السياسة اتّبع دائما الطريق المستقيم وتأكد أنك لن تلاقي فيه أحدا» (بسمارك)
20:00 - 2018/07/18
مجمل الأسئلة التي أصبحت تطرح علنا أو في المحافل الخاصة حول طبيعة الاتحاد العام التونسي للشغل تذهب
20:00 - 2018/07/18
تمخّض اجتماع قرطاج فولد... تأجيلا.
20:00 - 2018/07/17