التضامن بين المسلمين فريضة..

التضامن بين المسلمين فريضة..

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/10/05

من مظاهر الإيمان الكامل وصوره الواضحة إحساس المؤمن بأخيه، وشعوره بما يشعر به، وتألمه لما يتألم منه، يساعده إذا ضعف، ويوجهه إذا ضل الطريق، ويطعمه إذا جاع، ويجيبه إذا سأل، ويؤويه إذا تاه، هكذا يتضح أن تضامن المسلمين فيما بينهم ليس من باب التطوع أو النافلة بل فريضة من الله، فبمقدار ما يتضامن الأفراد والجماعات ويتحابون في الله بمقدار ما يقتربون من رحمة الله ويكمل إيمانهم وإسلامهم. روى البخاري ومسلم من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيِه مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ. فالمسلم يجب أن يقف بجانب أخيه في السراء والضراء، فيدفع عنه كل أذى ويكشف عنه كل ضرر مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: من نفّس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسّر على معسر، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مؤمنا ستره الله في الدنيا والآخرة... (رواه مسلم).
إن التضامن في الإسلام لا يقوم إلا على إيمان راسخ وإقبال متزايد على الخير والطاعة، يقول تعالى {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ  الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ} (الأنفال 2 و3) ولا يتمثل في صور محدودة ونماذج معروفة، بل يتسع ويتشعب ليشمل أمورا كثيرة ومظاهر متعددة منها: إغاثة الملهوف، وإعانة المحتاج، وتوجيه التائه، ونصيحة الجاهل، وأداء الأمانة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قال تعالى {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ} (التوبة 71).
والتضامن في الإسلام ركيزة أساسية لبناء مجتمع مثالي يسوده التناصر والتآزر والتواد والتآلف وخاصة  التعاون، قال تعالى {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} (المائدة 2)، ولقد بيّن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنّ طعام الواحد يكفي الاثنين، وأن طعام الاثنين يكفي الأربعة، وأن طعام الأربعة يكفي الثمانية، فعن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: طعامُ الواحد يكفي الاثنين، وطعام الاثنين يكفي الأربعة، وطعام الأربعة يكفي الثمانية. (رواه مسلم). 
إن التضامن والتعاون لا يكون بالتنظير ورفع الشعرات ولكن بتفعيل ما جاء به هذا الدّين ، حتى يكون مجتمعا متلاحما متماسكا لا طبقية فيه ولا مكان للفقر فيه، فالزكاة تؤخذ من الأغنياء وترد إلى الفقراء لكي يشعروا جميعا أنّهم جسد واحد، وهي ليست منة أو فضلا من الغني بل واجبا وحقا للفقراء في مال الأغنياء قال تعالى {وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ} (الذاريات 19).
ولقد استجاب المسلمون لتوجيهات شريعتهم فأحب بعضهم بعضا وعطف بعضهم على بعضهم وساعد بعضهم بعضا حتى نزل قوله تعالى {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} (آل عمران 103) وبلغت درجة إيثارهم بعضهم على أنفسهم فنزل فيهم قول الله تعالى {وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (الحشر 9)، وبذلك كانت قوة الإسلام في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلّم وأتباعه في تضامنهم جعلهم قوّة لا يمكن  تفكيكهم والسّيطرة عليهم، لذا بارك الله تعالى هذا الاجتماع وأعطاهم القوّة والهيبة. 
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

القرآن « كتاب احكمت آيته ثم فصلت من لدن حكيم خبير « هود 1 .
20:30 - 2019/06/14
أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسل
20:30 - 2019/06/14
أعطى الإسلام العلم مكانة عظيمة وأولاه أهمية كبيرة وبدا ذلك واضحا مع أول ما نزل من الوحي على رسولن
20:30 - 2019/06/14
تعيش العائلات التونسية خلال هذه الأيام على وقع انتهاء السنة الدراسية واستكمال الامتحانات الوطنية
20:30 - 2019/06/14
عندما يمرّ المرء هذه الأيام أمام المدارس الابتدائية والمعاهد الثانوية يلفت نظره ويشدّ انتباهه سلو
20:30 - 2019/06/14
إن التوكّل على الله تعالى والاعتصام به وحده كان هو الملجأ الذي لجأ إليه المرسلون - عليهم السلام -
20:00 - 2019/06/14
الإكثار من النوافل يجبر الفرض ويحبِّب الرب في العبد، سيما السنن الرواتب، وصيام الهواجر، والصدقة ا
20:45 - 2019/06/07
صيام الست من شوَّال بعد رمضان مُستحبٌّ، وليس بواجب؛ وهذا مذهب جُمهور العلماء من الشافعية والحنابل
20:45 - 2019/06/07