الخلافة، العرب والأتراك: ألف سنة من الصراع... ألف سنة من المآسي

الخلافة، العرب والأتراك: ألف سنة من الصراع... ألف سنة من المآسي

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/09/18


السلاجقة الأتراك يسيطرون على بغداد وعلى الخليفة لم يعد للخليفة دور يذكر بعد اجتياح السلاجقة قلب الخلافة، و حتّى الدّور الديني لخليفة المسلمين فإنّه اقتصر على إضفاء صبغة الشرعيّة على أمراء وسلاطين استبدّوا بالحكم وجاروا بالرعيّة، وخاصة منهم السلاطين الأتراك. والدّور الديني الحقيقي كان قد انتقل منذ أمد طويل إلى الفقهاء ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/09/18

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

مرة أخرى يسجل هشام المشيشي رئيس الحكومة "لمستقلة" حديثة العهد بالسلطة ودواليب الدولة سقوطا حرا مب
12:54 - 2020/10/23
«لان حالة نائب الفاعل، حالة مستدامة عند العرب، فإن القول فيه سيعاود نفسه، اليوم وغدا والأمس،وبالإ
08:15 - 2020/10/23
ان للسياسة الخارجية التونسية مرجعا ناجعا  نافعا،
08:30 - 2020/10/21
يعقد التونسيون بعض الأمل في حكومة المشيشي التي تتكون من كفاءات ومختصين وذلك بعد أن توالت خيباتهم
08:30 - 2020/10/21