الممثل مراد بن نافلة لـ«الشروق»:البرامج الرمضانية انعكاس لما يجري في الشارع التونسي 

الممثل مراد بن نافلة لـ«الشروق»:البرامج الرمضانية انعكاس لما يجري في الشارع التونسي 

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/06/12

تونس الشروق 
التقاه المشاهدون في دور «كرتوشة» في مسلسل علي شورب على قناة التاسعة، ونادل المقهى في سيتكوم فاميليا لول على الوطنية الأولى .. هو الممثل مراد بن نافلة... عن أدواره الرمضانية ورأيه في الأعمال الدرامية والكوميدية يتحدث لـ«الشروق».
شارك في العديد من الأعمال الدرامية والكوميدية التونسية مقنع في أدواره سواء في الكوميديا او التراجيديا أداءه الجيد ساهم في ظهوره في العديد من الأعمال ولعل اهم ما بقي عالقا في ذاكرة المشاهد دوره في السلسلة الهزلية القديمة «كاشي كاشو» كما كان له حضور ايضا في سلسلة «سكول « التي بثت على قناة تونسنا... الممثل مراد بن نافلة يتابعه المشاهد هذا الموسم من خلال عدة اعمال وفي رده على الإنتقادات التي طالت شورب هذا العمل الذي يقدم شخصية سيئة ومنحرفة من الواقع التونسي على انها شخصية إيجابية لها ميزاتها يقول بن نافلة « كل عمل ناجح يثير الإهتمام والنقد وكل الأعمال التي انجزت حول الشخصيات السلبية في العالم يكون التركيز اكثر على الجوانب الإيجابية وذلك للضرورة الدرامية وهو ما اشتغل عليه كاتب السيناريو اذ تم اخراج شورب من صورته الحقيقية الى الصورة الدرامية ..» وحول أدائه لدور «كرتوشة « في هذا المسلسل خاصة وانه يعتبر دورا جديدا في مسيرته ذكر بن نافلة ان الممثل المحترف بإمكانه تقمص كل الأدوار مضيفا انه من متساكني « حومة عربي « على حد تعبيره وهو ما ساعده في آدائه مؤكدا انه مازال لديه ما يقدم لهذا الدور في الجزء الثاني ان وجد ..
وفيما يتعلق بسلسلة فاميليا لول التي طالها الإنتقاد ايضا حول بعض الأحداث التي تجاوزها الزمن فهي انجزت في 2015 وتم بثها هذه السنة يقول بن نافلة « كل شيء على حاله منذ 7سنوات نفس المعاناة ونفس الأزمات ولم يتغير شيء وبالتالي هذا العمل مازال صالحا ولم يتجاوزه الزمن كما يعتقد البعض كما انه أعاد العائلة التونسية لمشاهدة التليفزيون مجتمعين دون احراج خاصة وان بعض الأعمال اصبحت تعمل على الإيحاءات الجنسية لشد المشاهد وبالتالي فاميليا لول سلسلة عائلية بامتياز ...». 
وعن غياب الابتسامة في البرمجة الرمضانية لهذه السنة يرى محدثنا ان التلفزة هي مرآة المجتمع ومادام الشارع التونسي حزينا لا نجد فيه الابتسامة فهو ينعكس بالضرورة على الفن على حد تعبيره ... اما في ما يتعلق بالأعمال الكوميدية الأخرى يقول « للأسف « ميقالو»  ساهم في فشل «دنيا اخرى» رغم نجاحه في الوان مان شو وفي الإذاعة لمدة سنوات واعتقد ان غياب الإدارة الجيدة هي التي تسببت في فشله ... « يضيف « اما بخصوص «نسيبتي العزيزة» في الحقيقة لم أشاهدها منذ الجزء الرابع وهذا اختيار مني لإني شبعت منها في حين أعجبت كثيرا ب «ميديا بوليس» التي تبث على تونسنا عمل جيد لكنه لم يأخذ حظه في التوقيت وفي القناة ...» ولم يخف بن نافلة اعجابه بالمسلسل الدرامي تاج الحاضرة وبأداء الممثلين... مضيفا ان اي عمل جيد يفرض نفسه متمنيا النجاح لكل الأعمال لان ذلك يعد مكسبا للساحة الفنية والثقافية حسب تصريحه.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أعلن مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري في بيان اليوم الأربعاء 20 جوان 2018 تخطئ
00:57 - 2018/06/21
قدَّمت فرقة مالوف بباريس تونس بقيادة الفنان أحمد رضا عباس حفلها السنوي في معهد العالم العربي ببار
20:00 - 2018/06/20
اختتمت البرمجة الرمضانية  2018 على الشاشات التونسية مخلفة وراءها عدة انتقادات واستفهامات وبين مست
20:00 - 2018/06/19
في خطوة مفاجئة بادر الدكتور محمد زين العابدين وزير الشؤون الثقافية الثلاثاء الماضي (12 جوان) بإنه
20:00 - 2018/06/18