المنطقة الصناعية «باكورة» بتستور قطب صناعي سيغير وجه الجهة

المنطقة الصناعية «باكورة» بتستور قطب صناعي سيغير وجه الجهة

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/05/21

في إطار تخصيص مدخرات عقارية صناعية تم الانتهاء مؤخرا من كافة الإجراءات الفنية والقانونية المفضية لإحداث المنطقة الصناعية «باكورة» بمعتمدية تستور التي تمسح قرابة 14 هكتارا مما سيمكن من دفع نسق نمو الاستثمار بالجهة الذي بقي متدنيا عقودا طويلة ومن تحويل المنتوجات الفلاحية التي تشتهر بها المنطقة وذلك بإنشاء قطب للصناعات الغذائية التحويلية.  وتم إقرار المنطقة الصناعية»باكورة» منذ غرة جويلية 2009 خلال جلسة عمل وزارية وذلك تبعا للمطلب المقدم من قبل الإدارة الجهوية للتجهيز بباجة. وتولت بعدها الوكالة العقارية الصناعية باعتبارها الهيكل المشرف تقديم مشروع تهيئة تفصيلي ليتم فسح المجال للقيام بعملية النشر والإشهار

والتي أفضت إلى عدم تسجيل أي اعتراض من قبل الوزارات والإدارات الجهوية لتتم المصادقة عليه بالإجماع . وأعطت اللجنة الفنية الاستشارية الجهوية للأراضي الفلاحية لتغيير صبغة الأرض في سنة 2013 موافقتها على طلب تغيير صبغة الأرض. كما أبدت إدارة التعمير قبولها بجميع النقاط التقنية ليتم خلال سنة 2017 إفراد المنطقة الصناعية الجديدة برسم عقاري منفرد.  ولئن بدا مسار إحداث المنطقة الصناعية طويلا وشاقا بحكم تشعب الإجراءات القانونية والإدارية فإن المرحلة الأخيرة تقتضي دعوة المصالح المختصة إلى قراءة ثانية للمشروع من أجل استكمال مختلف الجوانب الهيكلية والتنظيمية وتجاوز العوائق الفنية والقانونية حتى ينطلق الاستغلال الفعلي لهذا المشروع بعد أن تمت الاستجابة لجميع الشروط.  


وأفضت الدراسات التي تم إعدادها إلى أن قيمة مشروع إحداث المنطقة الصناعية «باكورة» يقدر بـ8.5 ملايين دينار. وقد تم التأكيد على جاهزية مخطط التمويل لإنجاز مختلف مكونات المشروع في الآجال المحددة . ومن المنتظر أن يوفر مجموع الإحداثات من المؤسسات الصناعية ما يقارب 2000 موطن شغل مباشرة مما سيمكن من استيعاب عدد كبير من اليد العاملة المختصة وغير المختصة إضافة إلى أصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل في عدد من الاختصاصات العلمية والتقنية. 


وتماشيا مع رؤية المجلس البلدي بتستور التي تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة تأخذ بعين الاعتبار المحافظة على الجانب البيئي وترشيد استغلال الموارد الطبيعية بالمنطقة  تم إعطاء الأولوية القصوى لإحداث صناعات صديقة للبيئة وذلك باستغلال المنتوجات الفلاحية التي تشتهر بها الجهة على غرار الرمان والمشمش والزيتون. وتبدو الآفاق واعدة بخصوص ارتفاع مؤشرات نوايا الاستثمار بالنظر إلى قرب المنطقة الصناعية الجديدة من الطريق السيارة تونس ــ وادي الزرقاء. 
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

ارتفعت صادرات تونس من الغلال ، خلال 8 أشهر الاولى من 2019 مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018 كميا بنس
12:18 - 2019/08/17
شرع الفلاحون بمختلف الواحات في عملية حماية صابة التمور عبر تغطية العراجي
00:46 - 2019/08/17
أشارت بيانات رسمية الى ان سيارات «بيجو» التي توزعها في تونس حصريا شركة «ستافيم» كانت هي الاكثر مب
20:15 - 2019/08/16
تقلص المبلغ الجملي الذي يرصده البنك المركزي التونسي لإعادة تمويل البنوك، الى غاية يوم 14 أوت 2019
20:15 - 2019/08/16
في نطاق التعاون التونسي الألماني وبالشراكة مع مقاطعة «بافيار» الألمانية وفي إطار مواصلة وزارة الت
20:15 - 2019/08/16
سجل الإقتصاد التونسي خلال النصف الأول من سنة 2019، نموا بنسبة 1,1 بالمائة وارتفع الناتج المحلي ال
09:55 - 2019/08/16
أعلن البنك المركزي التونسي، الخميس، عن تخصيص خانة على موقعه الالكتروني موجّهة إلى التونسيين المقي
21:13 - 2019/08/15