بكل موضوعيّة ..نعم البلاد لا تحتمل

بكل موضوعيّة ..نعم البلاد لا تحتمل

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/01/22


إنّ ما تقوله الأرقام من تدهور حقيقي للوضع الاقتصادي التونسي ومشكلة المديونية التي ستظل عنصر إثقال لكاهل أي حكومة ستتولى إدارة شؤون الشعب التونسي ...ليس بالكلام الفضفاض أو المبالغ فيه. فنحن أمام لغة الحساب والمؤشرات المعبر عنها بالأرقام والاحصائيات. إذن الذين يرون في الموقف الذي يعتبر أن بلادنا اليوم لا تحتمل ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/01/22

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

تُعد الخطة الاستراتيجية البنيوية الشاملة لإعادة الإعمار والانتشار، هدفًا مفصليًّا، ولا بدّ لتحقيق
10:04 - 2020/07/01
في بلدتي الطيّبة، التي صارت مرجعي في عديد الأمور، تضطلع ذات الفرقة بمختلف الاحتفالات العامّة والخ
09:00 - 2020/07/01
رغم كل التحديات التي ترافق المرحلة الإنتقالية اليوم في تونس الخضراء بكل أبعادها السياسية والإقتصا
08:30 - 2020/07/01
هل أن الفقر واحد ومعروف للجميع؟ هل يمكن أن نعثر عن درس من دروس جائحة فيروس كورونا في صلة بالفقر؟
08:30 - 2020/06/28
النفطي حولة: ناشط نقابي وسياسي قومي مستقل
08:30 - 2020/06/28
حين تغيب الموضوعية ينصب مزاد للحقيقة فتتغلب الانتماءات والألوان الحزبية وحروب المواقع على التاريخ
08:30 - 2020/06/28
يتحضر كيان العدو الصهيوني كما هو معلن ورغم الصراعات الداخلية حول الكيفية والتوقيت، يتحضر لتنفيذ خ
21:24 - 2020/06/24