بلغت قيمتها أكثر من 7 مليارات .. حجز ألعاب أطفال مسرطنة

بلغت قيمتها أكثر من 7 مليارات .. حجز ألعاب أطفال مسرطنة

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/05/24

تونس «الشروق»:  
نجحت وحدات الحرس الديواني خلال حملة دامت 3 أيام في ضبط وحجز كميات ضخمة من ألعاب الاطفال المهربة من الصين الى القطر الجزائري نحو تونس ناهزت قيمتها المالية 7 مليارات.
«الشروق» تنشر تفاصيل الكشف عن مخازن لعب الاطفال المهربة بعدد من ولايات الجمهورية وتورط تجار ومحلات كبرى في ترويج هذه اللعب الخطيرة.
وتمكنت مصالح ادارة الأبحاث الديوانية بالتنسيق مع وحدات الحرس الديواني من حجز كميات هامة من لعب الاطفال المهربة بعدد من مناطق الجمهورية. حيث تم ضبطها بعدة مخازن تعود الى تجار وأصحاب محلات كبرى والتي تمثل خطرا على صحة الاطفال نظرا الى احتوائها على مواد يشاع انها خطيرة قد تسبب أمراضا جلدية تؤثر سلبا على صحة الاطفال وذلك حسب ما كشفه مصدر مطلع «للشروق». و أضاف مصدرنا ان هذه الحملة كشفت عن تورط عدد من كبار التجار المختصين في بيع لعب الاطفال مع المهربين المتمركزين في المناطق الحدودية بين تونس والجزائر. حيث يتم التنسيق بينهم لتهريب بضاعتهم وضمان وصولها الى مخازنهم في عدد من ولايات تونس.
وفي هذا السياق أكد المتحدث باسم الإدارة العامة للديوانة هيثم زناد في تصريح «للشروق» ان وحدات الديوانة انطلقت 72 ساعة بحملة تفتيش شملت عديد المناطق على غرار تونس الكبرى وصفاقس والمهدية والمنستير وجهة مساكن من ولاية سوسة وذلك في إطار مكافحة التهريب وتشديد المراقبة على السوق الموازية. وأضاف زناد أن الحملة استهدفت مسالك التوزيع بكامل تراب الجمهورية والمتمثلة في المخازن التجارية والمحلات الكبرى المخصصة لبيع لعب الأطفال. وحسب الناطق الرسمي باسم الادارة العامة للديوانة فإن قيمة اللعب المهربة تجاوزت 7 ملايين دينار. وقد ثبت أنها مهربة من الصين نحو القطر الجزائري وذلك حسب ما تبينه الملصقات الموجودة على الطرود التي تحتوي على اللعب ليتم ادخالها الى تونس عبر مسالك التهريب على الحدود التونسية الجزائرية . ومن جانب آخر أكد زناد ان هذه اللعب تمثل خطورة على صحة الاطفال لاحتوائها على مواد بلاستيكية ولعدم خضوعها الى المراقبة الصحية بالإضافة الى اللعب البلاستيكية فقد تم حجز لعب من نوع أسلحة للاطفال والعاب نارية والعاب تطلق اعيرة بلاستيكية والتي وردت بشأنها مناشير تحذيرية من وزارة الصحة نظرا الى خطورتها على الاطفال. 

مخاطر بالجملة

ذكر مصدر مطلع من الوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات ان العاب الاطفال البلاستيكية تشكّل خطرا كبيرا على الأطفال فهي تحتوي على مواد سامة وعلى مكوّنات كيميائية خطيرة ونسبة عالية من المعادن كالرّصاص ومادة «التالات» السامة. وعند تعرّضها الى الشمس تتحلل هذه المواد فتنشر أحيانا رائحة البلاستيك القوية وتكون أخرى لزجة تلتصق باليد وبالتالي تتضاعف مخاطرها ويسهل انتقالها وتسربها إلى جسم الطفل.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

تعرض صباح أمس الثلاثاء مركب صيد بحري يقل عددا من الحارقين الى الغرق بمنطقة اللوزة من معتمدية جبني
20:30 - 2019/09/18
   رفض قاضي التحقيق الاول بالقطب القضائي المالي قبل قليل مطلب الافراج  ا
19:31 - 2019/09/18
تمكنت الوحدات الأمنية بالعاصمة من تفكيك شبكة تتكون من 4 أشخاص تنشط بين 5 ولايات  ومختصة في التدلي
20:30 - 2019/09/17
نجح اعوان الشرطة العدلية بسوسة المدينة في الاطاحة بمنحرفين محل مناشير تف
19:22 - 2019/09/17
علمت الشروق  اون لاين ان فريق الدفاع عن المترشح الرئاسي نبيل القروي تقدم
17:42 - 2019/09/17