بهدوء .. رغم الداء... تونس في قلب الساحة الحمراء

بهدوء .. رغم الداء... تونس في قلب الساحة الحمراء

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/06/13

من قلب العاصمة الروسية «موسكو» تَبعث عناصرنا الدولية المُشاركة في المُونديال جملة من الرسائل القوية التي تُختزل في القدرات التونسية على الإبداع رغم الأوجاع. 
فقد بلغ أبناء معلول قصر «الكرملين» وتلقوا التحية من «بُوتين» ولسان حَالهم يقول لقد وصلنا إلى الكأس العالمية وسنتحدى «القُوى العظمى» رغم كلّ ما حلّ بالكرة التونسية والبلاد عُموما من مصائب تَقسم الظهور وتَهدّ الجبال. 
لقد حطّ «النّسور» الرّحال في الساحة الحمراء رغم إفلاس «مَنظومتنا» الكروية على كل المستويات الفنية والتسييرية والتنظيمية والجماهيرية والتحكيمية وإستطاعت الأقدام التونسية وسط ركام الفوضى أن تَصنع «المُعجزة» وتقتلع التأشيرة المُونديالية للمرة الخامسة في تاريخ المنتخب الذي أذهل منذ أربعين عاما العالم بـ»ملحمته» الخَالدة في الملاعب الأرجنتينية.  إن نجاح الفريق الوطني (أوالقومي كما يُناديه الآباء والأجداد) يعكس في الحقيقة كِفاح هذه الأمّة في كلّ المجالات ولا يُعدّ ذهاب منتخب الكرة إلى أكبر التظاهرات سوى إنتصار للشعب التونسي الذي يرفض الإنهزام ويُقاوم الظروف بعزيمة من حديد. وهي السلاح الذي طرق به المنتخب باب المجد العالمي وأنعش بفضله الخزينة «الخَاوية» بأكثر من عشرين مليارا في زمن يَنهار فيه الدينار وتُدرج فيه البلاد في اللوائح الرمادية والقائمات السوداء إيذانا بقتامة أوضاعنا الاقتصادية.  لقد وطأت الأقدام التونسية «موسكو» وهي أعتى و»أذكى» العَواصم العالمية لتؤكد أن البلاد صَامدة وقادرة على الخلق والتألّق رغم إنسداد الأفق وبالرّغم من وقوف أكثر من نصف مليون مواطن في «طابور» العَاطلين و»غَرق» الكثيرين على متن قوارب الهجرة السرية. 
أبناء معلول يُعلنون من «موسكو» بأنهم قادمون من بلد يستقبل 8 ملايين سائح رغم الداء ويُصدّر أجود الزيوت والتمور وأحسن «الكوارجية» إلى أوروبا والخليج وحتى الصّين وأمريكا (صالح الماجري نموذجا). «ومازال الخير على قدّام» رغم كلّ ما فعلته بنا الأقدام الهَمجية والقُوى الظلامية من أعمال تخريبية أنهكت الدولة لكنّها لم تُحبط عزائم هذا الشعب الذي يرى في منتخب بلاده إنعكاسا لقوّة الإرادة التي زَرعها فينا الشابي بأشعاره الخالدة والقمودي بقدميه الذهبيتين ومنتخب 78 بنيله من كبرياء الألمان. 
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

حصد الرباع التونسي، كارم بن هنية، امس الأربعاء، على كأس أفضل رياضي في ال
01:33 - 2018/08/16
انتهت منذ قليل مباراة نهائي السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وجاره الاتلتي
22:35 - 2018/08/15
انهزم المنتخب الوطني التونسي لصغريات كرة اليد اليوم الاربعاء 15 اوت 2018
21:59 - 2018/08/15
واصلت إدارة نجم المتلوي، تعزيز صفوف الفريق الأول لكرة القدم، بلاعبين جدد
20:59 - 2018/08/15
حسم الاتحاد الافريقي لكرة القدم نهائيا في اسم مستضيف كأس أمم افريقيا كان 2019 .وصرح أماجو بينك، ن
20:00 - 2018/08/15
يواجه المنتخب التونسي لكرة اليد للسيدات لاقل من 18 سنة اليوم الاربعاء نظيره الروسي في الدور ثمن ا
20:00 - 2018/08/15
يدخل الفريق اليوم في تربص مغلق بنزل الحديقة «ب» استعدادا للقاء الاهلي ليلة الجمعة القادم ضمن الجو
20:00 - 2018/08/15
فجّر فوزي الصغير نائب الرئيس المكلف بأصناف الشبان ليلة أمس الأول مجموعة من المشاكل داخل الهيئة ال
20:00 - 2018/08/15