تجليات.. مع سيدي إبراهيم الرياحي.. علاّمة... ومفرد في صيغة الجمع

تجليات.. مع سيدي إبراهيم الرياحي.. علاّمة... ومفرد في صيغة الجمع

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/06/14

(29 الأخيرة)
اليوم نودّع وقفاتنا الرمضانية مع العلامة سيدي ابراهيم الرياحي. وقفات أردناها تحت عنوان «تجليات» لنوحي للقارئ الكريم منذ البداية أننا ازاء رجل غير عادي بكل المقاييس. رجل جمع من كل العلوم والمعارف من الفقه الى العلوم الشرعية الى أصول اللغة الى علوم الكيمياء وصناعة الأدوية. لكنه يتفرّد بين نظرائه من العلماء المتعددي الجوانب والاختصاصات بكونه يملك جانبا روحيا صوفيا لا يملكه آخرون. فهو نشأ وترعرع في جامع الزيتونة المعمور بعد أن قدم اليه من مدينة تستور حيث ولد. وفي الجامع الزيتوني درس ونبغ وتفوق وعاد مدرّسا وعالما يتزاحم الطلبة على دروسه. لم يتوقف اشعاعه العلمي على جامع الزيتونة بل تعدّاه الى مساجد الحاضرة وفي طليعتها جامع صاحب الطابع.
والى جانب التدريس وعلوم الفقه والمذاهب عرفت حياة سيدي ابراهيم منعرجات هامة حملته الى أرفع درجات التصوف. فقد بدأ مشواره شاذليا من أتباع الطريقة الشاذلية التي التصق بها وامتلك كل مفاتيحها. وحين قدم اليه الشيخ علي حرازم مبعوثا من قطب الطريقة التيجانية الشيخ احمد التيجاني لم يتردد في الاستئذان من أستاذه ليلتحق بالطريقة التيجانية. وهي الطريقة التي رأى فيها من الكرامات ما جعله يتبحّر فيها ويغوص في تفاصيلها ويلتحم برموزها ليمسك بكل أسرارها وبكل مفاتيحها.
ولعل أول منعرج في هذا الباب كان عقب تلك الرؤية التي رآها سيدي علي حرازم الذي لازمه بالسكن في فترة اقامته بتونس.. والتي أيقظه اثرها وطلب منه ان يدعو ربّه ما يشاء لأن الساعة ساعة اجابة. وبالفعل فقد طلب 14 طلبا في طليعتها المداومة على رؤية الرسول ﷺ بلا شك ولا تلبيس والمعرفة التامة بالله والتصرف بالاسم الأعظم... ليأتي مباشرة بعدها طلب معرفة الكيمياء والعلم بنتائج عملها بسهولة ليتسنى له تركيب أدوية بعض الأمراض ومعالجة المسلمين من آفات المرض التي كانت تفتك بهم في تلك الحقبة من الزمن التي يغلب عليها الفقر والتخلف. مكانة الشيخ هذه ونبوغه وصفاء روحه جعلت الأنظار تتجه إليه وفي طليعتها أنظار الوزير الأكبر يوسف صاحب الطابع الذي خصّ سيدي إبراهيم بمعاملة خاصة حيث قربه وساعده على الاستقرار وبناء عائلة كما ساعده بأن جعل الباي حمودة باشا ينتبه إليه ويقبل بإرساله سفيرا إلى سلطان المغرب عندما قدم له الاقتراح.
وهي السفارة التي ستعرّفه مباشرة بالقطب سيدي أحمد التيجاني الذي قربه وأعطاه كل مفاتيح الطريقة وأجازه لنشرها في الربوع التونسية وخارجها.
وفي الختام فإن الإلمام بكل جوانب حياة الشيخ ابراهيم الرياحي في مثل هذه الحلقات يعد أمرا مستحيلا. فالرجل فرد في صيغة الجمع، والرجل شيخ علامة ومفكر فذ شغل أعلى المناصب من خطة التدريس إلى القضاء إلى خطة باش مفتي المذهب المالكي إلى سفير يجيد فنون الدبلوماسية.
رجاؤنا أن نكون قد قدمنا بعض الإضاءات عن مشواره الحافل بالعطاء، وبعض المفاتيح التي يمكن للدارسين الولوج من خلالها إلى عمق رسالة الرجل الذي لم يسلم رغم إسهاماته  الانسانية الخالدة في دنيا الاصلاح وتحرير العبيد من بعض السهام. سهام رد عليها الشيخ ببيت شعر ورد في احدى قصائده وجاء فيه 
وما قولهم إلا طنين ذبابة
    أطنين أجنحة الذباب يطير
رحم الله شيخنا وأسكنه فراديس جنانه.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

اعتنت كل الديانات السماوية بالأخلاق فبعث الله الرسل والنبيين عليهم أفضل الصلاة والسلام للمساهمة ف
20:30 - 2018/11/09
تعتبر الاخلاق اخطر المبادئ واكثرها تأثيرا في المجتمع واكثرها قدرة على تكييفها سلبا او ايجابا .
20:30 - 2018/11/09
         
20:30 - 2018/11/09
كانت نشأة علم اصول الفقه لاجل ضبط مواقع الخلاف بين امصار الفقهاء التي تأسست بفقهاء الصحابة رضي ال
20:30 - 2018/11/09
أسئلة متنوعة من قراء جريدة الشروق الأوفياء تهتم بكل مجالات الشريعة الإسلامية السمحة فالرجاء مراسل
20:30 - 2018/11/09
إن ما يلفت النظر في السنين الأخيرة تنامي ظاهرة العنف بأنواعه في المجتمع التونسي  وازدياد معدل الج
20:30 - 2018/11/02
بعدا ان عاد سحنون الى القيروان ابتدأ دور انتاجه العلمي الذي نجعله الدور المنتهي بتقلده القضاء سنة
20:30 - 2018/11/02
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : { قال الله تعالى : أنا أ
20:30 - 2018/11/02