جرة قلم..نبع السلام العثماني

جرة قلم..نبع السلام العثماني

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/10/22


عندما اندلعت الاحداث في سوريا في مارس 2011 ، كان الرئيس التركي رجب الطيب اردوغان على يقين ان انصاره سيخطفون ثورة الشباب ويتربعون على السلطة.. لذلك نراه يقول في بداية سبتمبر 2012 انه ( سيذهب وأعضاء حزبه قريبا الى دمشق ليتلو "سورة الفاتحة فوق قبر صلاح الدين الأيوبي"، ثم يصلّي ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/10/22

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

لا أستطيع أن أجزم ما إذا كان للثورة التونسية الفضل في  أنها استطاعت بفضل مكسبها الوحيد وهو حرية ا
08:15 - 2020/11/24
نفترض منذ العنوان أن الهيمنة الذكورية في الفضاء العربي الإسلامي هي انحراف قيمي ثقافي تاريخي بدأ ي
08:15 - 2020/11/24
    ماذا يحدث في هذا الوطن «الحزين» الذي قيل أنّه أطلق ثورة «ياسمين» مُبشّرة بالحرّية، والعدالة،
08:15 - 2020/11/23
انطفأت « كوانين « نوبة أم الزين الأمريكية يا أم الزين يا جمّآلية ولم يعد فيها جمر لحرق البخور لسد
08:00 - 2020/11/23
صرّح وزير الدفاع إبراهيم البرتاجي في جلسة استماع 19 نوفمبر 2020 بالبرلمان أنه تمّ عزل وإيقاف عسكر
08:00 - 2020/11/23
بقلم الأمين العام الاسبق لحركة البعث عثمان الحاج عمر
08:00 - 2020/11/23