رمزية البيت في «ما لا تقدر عليه الريح» لفاطمة بن محمود (2 ـ 2)

قراءة في ....

رمزية البيت في «ما لا تقدر عليه الريح» لفاطمة بن محمود (2 ـ 2)

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/12/05


تقول : «لأوّل مرّة أرى سجنا يسع الفراشات والأطفال والأشجار والمدن . أرى سجنا فسيحا بحجم الوطن ؟ « وبخيالها المجنح عاليا نجدها تسعى نحو الحرية وترسمها في شكل حمامة على الورقة ثم ترسم نافذة مفتوحة ولا تدرك أنها مكنت الحرية من الفرار من نفس النافذة فتقول : « في كلّ مرّة فكرت أن أرسم الحرية في شكل ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/12/05

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

الأحد 26 جانفي 2020  * دار الثقافة ابن رشيق بتونس:
07:45 - 2020/01/26
* تونس «الشروق» وسام المختار:
07:45 - 2020/01/26
تختتم اليوم الاحد 26 جانفي فعاليات الدورة الأولى من أسبوع أفلام المقاومة والتحرير التي تقام بمدين
07:45 - 2020/01/26
المهرجان العربي للأغنية الملتزمة في فيفري القادم 
07:45 - 2020/01/26
إحيــاء ذكــرى ميـــلاد المسعـدي فـي تازركـة
08:24 - 2020/01/25
غدا اختتام أسبوع أفلام المقاومة والتحرير    
08:21 - 2020/01/25
«ليلــة الأوبـــرا»  في مدينة الثقافة
08:19 - 2020/01/25
«قصر السعادة» في قاعة الفن الرابع  
08:17 - 2020/01/25