عين على التليفزيون ..الإبداع... يهزم الابتذال!

عين على التليفزيون ..الإبداع... يهزم الابتذال!

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/05/23

لم يلق مسلسل أولاد مفيدة ومسلسل علي شورب نفس الاهتمام الذي سجله المسلسلان العام الفارط والسبب الأساسي لهذا التراجع هو وجود أعمال أخرى اختطفت اهتمام المتفرج التونسي منها مسلسل المايسترو ومسلسل نوبة ومسلسل القضية رقم 406 ومسلسل مشاعر وسلسلة زنقة الباشا وسلسلة دار نانا.


ماذا يعني هذا؟
هذه رسالة واضحة على ان الأبداع يفرض نفسه وأن الابتذال واستفزاز المشاهد باسم «الواقعية» لا يجد له موقعا عندما تتوفر أعمال محترمة تحترم المشاهد وتحافظ على الحد الأدنى، فموسم 2019 التلفزيوني تضمن أكثر من عمل محترم لذلك لم تلق الأعمال الأخرى أي حظ من الاهتمام.
فيمكن أعتبار أعمال هذا العام أستثنائية إذ لأول مرة تشهد الدراما التونسية هذه النقلة النوعية فهناك آكثر من عمل يستحق الاهتمام والمطلوب اليوم هو مواصلة هذا التوجه بدعم المشاريع الجادة وتجاوز مرحلة أولاد مفيدة الذي لا يمثل مسلسلا فقط بل يمثل نموذج من نماذج الدراما التونسية التي يتم تسويقها بأسم الواقعية والتعبير عن حقيقة المجتمع التونسي في الوقت الذي يتم فيه تجاهل كل النماذج الناجحة التي تستحق ان تكون نموذجا في الكفاح من أجل التعليم والعيش الكريم والنجاح الدراسي والمهني لألاف الشبان التونسيين في شتى بقاع العالم الذين لا نراهم على الشاشات التونسية.
رمضان 2019 منحنا الكثير من الأمل في أن نرى انتاجا تونسيا ناجحا ومتميزا فنيا.

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

عادت الروح لمهرجان الجاز في دورته 47  اليوم الجمعة 23 أوت 2019 بعد الغاء
23:11 - 2019/08/23
طبّقت شهرة بيرم التونسي آفاق العالم العربي، فكانت روائعه تلّخص حقبة كلمة كاملة وجريئة من التاريخ
20:45 - 2019/08/23
كان كل رصيد السنباطي حتى ذاك الوقت مونولوغ « النوم يداعب جفون حبيبي» واعمالا أخرى لعبد الغني السي
20:45 - 2019/08/23
شارل أزنافور وهو اسمه الحقيقي، مولود لأبوين أرمنيين في باريس وبادر سنة 1988 الى تأسيس نخبة «أزناف
20:45 - 2019/08/23
نحاول بهذه الحلقات من أدب الرحلات إمتاع القارئ بالتجوال في العالم رفقة رحّالة وكتّاب شغفوا بالترح
20:30 - 2019/08/23
دستور أو قانون مواكب للتنظيمات العثمانية ومستوحى من الإعلان الفرنسي عن حقوق الإنسان أثناء الثورة
20:30 - 2019/08/23
هو أحد الأصوات الأصيلة التي نهلت من الطبوع والمقامات التونسية، تلميذ نجيب في مدرسة الرشيدية استطا
20:30 - 2019/08/23