في الذكرى الرابعة والستين لعيد الاستقلال .. الاستقلال أمانة ومسؤولية والمحافظة عليه لا تقل شرفا عن نيله

في الذكرى الرابعة والستين لعيد الاستقلال .. الاستقلال أمانة ومسؤولية والمحافظة عليه لا تقل شرفا عن نيله

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/03/20


في حياة الشعوب والأوطان لحظات خالدة تختزل مراحل كفاحها ونضالاتها وتضيء تاريخها بعناوين بارزة في ذاكرة أجيالها، ومهما تنوعت هذه اللحظات وتكاثرت فإن الاستقلال في حياة الشعوب يظل أمانة ومسؤولية لأنه حدث يجسم معاني الحرية ويرمز إلى قيم العزة والكرامة والسيادة. بكل فخر واعتزاز تحتفل ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/03/20

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كشفت الكورونا أهميّة تنوير الخطاب الديني وأهميّة الفاعلين في الحقل الدينيّ ففي حين علت أصوات دعاة
19:15 - 2020/04/09
     الى حد الآن يمكن القول إن القارة الافريقية بقيت في مأمن من جائحة الكورونا ولم تتأثر الا بنسب
15:02 - 2020/04/09
لقد بات واضحا ونحن على عتبة مرحلة الذروة أي المرحلة الثالثة التي قد تستمر أسبوعين هي الأخطر منذ ا
11:28 - 2020/04/09
تتفاقم في جل بلدان العالم الأوضاع الصحية الخطيرة الناجمة عن الانتشار الواسع ل–*كوفيد – 19* المستج
11:22 - 2020/04/09
اربعة أيام من الخميس الى الأحد فرصة جديدة أمام الشعب التونسي ليخيب آمال إثنين: فيروس كورونا والدك
09:50 - 2020/04/09
كثر الحديث خلال الأيّام الأخيرة عن اقتراب حصول الحدّ الأقصى من الإصابات وعن التّفكير في تنظيم مرح
21:55 - 2020/04/08
شهر آخر؟ اثنان؟ ستة؟ لا احد بإمكانه   المجازفة بتحديد تاريخ خروجنا من نفق أزمة الكورونا المظلم.
16:34 - 2020/04/08
لم ينقطع الشباب يوما عن التجمّع وشرب الخمر في تلك الأرض الفلاحية الممتدة التي تصل الى حدود شرفة م
16:29 - 2020/04/08