كلام حول الارقام .. حتى لا نشارك في جريمة «قتل» فلاحتنا !!

كلام حول الارقام .. حتى لا نشارك في جريمة «قتل» فلاحتنا !!

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/11/07

بحث أمس اصحاب اعمال وخبراء اقتصاديون من تونس واوربا اتفاق التبادل الحر والشامل مع الاتحاد الاوروبي « الاليكا » وتاثيره على قطاعي الصناعات الغذائية والخدمات   خاصة ان الحكومة تأمل في توقيع هذا الاتفاق خلال سنة 2019 وفق تصريحات ادلي بها يوسف الشاهد في  افريل الفارط خلال زيارته الى بلدان من الاتحاد .. قد تكون للشاهد حسابات سياسية من وراء خرصه على ان يتم الامضاء على هذه الاتفاقية في الموعد الذي حدده وهي من المؤكد انها تتقاطع مع مصلحة الاقتصاد التونسي خاصة ان الحكومات المتعاقبة تعمل بشعار «اليوم خمر وغدا امر» فالمهم ان تسجل اهدافا في مرمى خصومها السياسيين ولا يهم ان عانى الاقتصاد فالتونسيون كان حالهم كذلك الشاب الذي يعاني من بطالة طالت لسنوات وذهب الى عرافة لتكشف له طالعه فاخبرته بانه سيبقى سنتين عاطلا عن العمل فتهللت اسريره لانه على الاقل علم موعدا لنهاية بطالته او هكذا تخيل حين سال العرافة ثم ماذا بعد السنتين فقالت له ستتعود على العطالة فالتونسيون تعودوا على مصاعبهم الاقتصادية وتعودوا على ندرة الحليب وعلى شح البيض في الاسواق وتعودوا على ارتفاع اسعار الخدمات في عديد المؤسسات حتى الاستشفائية منها ولن تزيدهم الاتفاقية ان تم الامضاء عليها سوءا على ما يعانونه من سوء لانهم تعايشوا مع كل المصاعب .. والمطلوب من الحكومة ان تراف بحال التونسيين لان تفعيل الاتفاقية سيكون ضرره اكثر من نفعه هذا ان كانت لها نفعا فعلى الاقل المطلوب فترات امهال لتتاقلم المؤسسات التونسية مع المنافسة التي ستفرضها عليها الاتفاقية وتحصيل جانب من القدرة يمكنها من الصمود امام «فيضانات» المنتجات الاوروبية التي ستغرق اسواقنا .. لن نتحدث عن قطاع الخدمات لان المنافسة فيه ستفيد التونسيين على الاقل على مستوى تراجع الاسعار .. لكن لا اعتقد ان «الالقاء» بالفلاحة  في بحر المنافسة مع المنتجات الاوربية وهي عاجزة عن «السباحة» اشبه بعملية دفعها الى الغرق اذ لا بد من تاهيل فلاحتنا لتكون لنا صناعات غذائية في المستوى المامول لنتساءل ماذا فعلت الحكومة على هذا المستوى فالفلاحة مازالت تئن تحت جراحها  لوم تتحول بعد الى فلاحة عصرية ذكية ومستدامة  قادرة على تأمين الغذاء للشعب التونسي وكذلك على اقتحام الأسواق الخارجية ومازال المستثمرون عازفون عن الاستثمار بها لانهم يعلمون انهم كمثل من يحرث في البحر ونبعا لذلك فان صادراتنا لم ترتفع رغم ما تقدمه وزارة الفلاحة من مؤشرات ايجابية بشكرا الا في بياناتها بل ان وارداتنا وصلت الى الحليب الذي كنا الى سنوات قليلة ماضية يسكبه الفلاحون في الشوارع احتجاجا على ما يعانونه من مؤسسات التجميع فكيف سيكون حالهم اذا تم تعميم استيراد الحليب وفتحت له حدودنا على مصراعيها؟ وهل تم حل المشاكل العقارية التي شتتت الملكيات الفلاحية ليتوزع «دمها» بين الورثة؟ وهل تم توفير بنية تحتية ملائمة من طرقات وربط بالكهرباء والماء للمستغلات الفلاحية وهل تم حل مشكل المياه بكهربة  الآبار وقبلها هل تم تعزيز شبكات الري وتاهيلها لنتخلى عن الفلاحة البعلية وهل تم حل مشكلة طاقة الاستيعاب المحدودة للسدود التي تفيض على اجوارها ومن في طريق سيلان مياهها كلما فاضت بها؟ وهل وقع دعم البحث العلمي الفلاحي على مستوى انتاج البذور الصالحة والمعززة لخصبة التربة؟ زهل تم تشبيب القطاع الذي وصلت نسبة «الشيوخ» فيه الى 70 بالمائة من مجمل العاملين به؟ وهل غيرنا القوانين وحفزنا المستثمرين ويسرنا التمويل ليقبل الشباب على الفلاحة بجد وعزم؟ وهل تم حل مشاكل المديونية الخانقة التي سدت افاق الامل امام الفلاحين؟
اسئلة لو اجبنا عليها بنعم ساعتها سنقول ان الاليكا ستفيدنا اما ان غابت الاجابة فان الاتفاقية قتل جديد للفلاحة المغدورة في تونس.
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أفاد خالد بن يحي مدير عام الوكالة التونسية للتكوين المهني خالد بن يحيى في تصريح لاكسبراس اف ام  ب
20:00 - 2019/01/16
أكد وزير السياحة روني الطرابلسي خلال افتتاحه أشغال الملتقى السنوي 47  لممثلي السياحة التونسية بال
20:00 - 2019/01/16
عبّر الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في بيان أصدره اول امس عن قلقه الشديد من تعثر مسار الإص
20:00 - 2019/01/16
كشفت التونسية للأوراق المالية العاملة في مجال الوساطة في البورصة أنها تلقت موافقة مبدئية من البنك
20:00 - 2019/01/16
أعلنت شركة الايجار العربية لتونس العاملة في مجال خدمات الايجار انها تخطط لرفع راس مالها من 25 الى
20:00 - 2019/01/16
أعلنت بورصة تونس للأوراق المالية  ان الوسيط بالبورصة شركة بورصة تونس عرضت للبيع المباشر، خلال حصة
20:00 - 2019/01/16
سجل الميزان التجاري الغذائي سنة 2018 تحسنا ملحوظا في نسبة تغطية الواردات
19:38 - 2019/01/16
هبطت أسعار النفط أكثر من اثنين بالمئة يوم الاثنين، لتلتقط أنفاسها بعد صعودها في الآونة الأخيرة، م
06:30 - 2019/01/15