لنا أن نفتخر فعلا بتونس الديمقراطية

لنا أن نفتخر فعلا بتونس الديمقراطية

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/07/12


صحفي يسأل رئيس الحكومة عن أسهمه في شركة بيئة متعاقدة مع الدولة فيقرٌ رئيس الحكومة بذلك، وبتشنج واضح يتمسك بان ذلك من حقه ولا يتعارض مع وظيفته ، يخرج نائب للشعب ويشتكي رئيس الحكومة امام هيئة مكافحة الفساد، وامام المحاكم و.......عند الوزير المعتمد لدى نفس رئيس الحكومة، يتدخل ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/07/12

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

نحن مسالمون تتبعنا السلامة  نحن السلم ذاته
09:00 - 2020/08/12
والآن...هل نعيد سيناريو تكوين الحكومات على غرار السنوات التسع الماضية؟؟
08:30 - 2020/08/12
لا أحد يستطيع أو أسمح له بأن يتدخل بيني وبينه لأنه خالقي يعرفني ولأني عبده أعرفه.
08:00 - 2020/08/12
كنا نشرنا فيما سبق مقالا خصصناه لتصورنا حول الكفاءات الوطنية السيادية ومواصفاتها وضرورتها للبلد م
18:22 - 2020/08/11
هذه المقولة يرددها كل الناس تقريبا وباللغات كافة...
09:00 - 2020/08/11
تبدو التجربة الأولى للدولة الوطنية التي عرفتها دول الاستقلال العربية قد شابتها نقائصُ عدّة.
08:00 - 2020/08/11
تتغيّر الحُكومات في تونس، وتتساقط كـ»أوراق الخريف» منذ ما يقارب  عقدا من الزمن.
08:15 - 2020/08/10