ليبيــــا وعــودة السلطان العثماني

ليبيــــا وعــودة السلطان العثماني

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/01/13


النفطي حولة: ناشط نقابي وسياسي قومي مستقل كما يقول كارل ماركس الفيلسوف وعالم الاجتماع والاقتصاد السياسي الألماني" إن تاريخ الشعوب والأمم لا يعاد، وإذا أعيد فلن يكون إلا في شكل مهزلة". وهاهي في ليبيا مهزلة السلطان العثماني الواهم والمتوهّم فعلا تعود من جديد. فبعد أن سلم السلطان عبدالحميد الثاني ليبيا إلى ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/01/13

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

بلغ الفزع على شبكة التّواصل الاجتماعي مداه بنشر جدارية قتالية مفادها اكتشاف نووي لفساد إداري ومال
13:47 - 2020/01/24
إنّ ما تقوله الأرقام من تدهور حقيقي للوضع الاقتصادي التونسي ومشكلة المديونية التي ستظل عنصر إثقال
07:45 - 2020/01/22
كثيرا ما يحدث تصادما بين أفكارك وأفكار غيرك فلا تجزع ولا تطلب وتسرّع حضور الحماية المدنية والسبب
09:00 - 2020/01/20
حتّى يتبيّن الغثّ من السمين، ولتقليص حجم الاتهامات الموجهة للفلاحين التي يغذّيها البعض من السياسي
09:00 - 2020/01/20
الدبلوماسيّة عنصر محوري من عناصر السّيادة الوطنية والرّكن الهام الذي يحدّد تفاعل أيّ بلد مع محيطه
08:09 - 2020/01/20
- العجز في الميزانية العامة للدولة ووسائل علاجه:
06:15 - 2020/01/18