مدينة تزورها ... قرقنة.. جزيرة البحر والطبيعة البكر

مدينة تزورها ... قرقنة.. جزيرة البحر والطبيعة البكر

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/03/31

تعد قرقنة من الجزر التاريخية اعتبارا لاطلالتها وموقعها على البحر الابيض المتوسط وأول من سكنها الفينيقيون ثم احتلها الرومانيون وفي العهد الاسلامي هاجر إليها الفاطميون وحكمها حاكم صفاقس البرغواطي حتى عام 1090 وخلال فترة الاحتلال الفرنسي حكمها الخليفة محمد أميرال البحرية التونسية.

تمتاز قرقنة بالآثار التاريخية الكثيرة وأهمها برج الحصار وهو فينيقي الاصل وتعاقبت عليه الكثير من الحضارات كونه أقدم موقع تاريخي في منطقة البحر الابيض المتوسط. وتتمتع الجزيرة ببيئة ساحرة وخلابة ولا يوجد ما يعكّر صفاء هذه الجزيرة بطبيعتها البكر ويعمل أهلها في الصيد وزراعة الاشجار المثمرة وصناعة النسيج والسلال.

 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

كنا اشرنا سابقا الى رجيم معتوق ونعود اليها هذه المرة للتركيز على التغييرات التي عرفتها طيلة عشرات
20:00 - 2018/08/14
لا تزال الواحات الساحلية بجرجيس وعالمها الساحر تكشف جوانب مدهشة من حياة الاهالي في السويحل وحسي ا
20:00 - 2018/08/13
"شط السويحل  والنخل وظله" هو  مطلع  لاغنية مشهورة بجرجيس  تترجم  اهمية النخلة  في ربوع  "السويحل
20:00 - 2018/08/11
"بلاد النخلة ما تخلى" مثل متداول بمعنى ان البلاد التي ينبت فيها النخيل ويحافظ عليها اهلها من جيل
20:00 - 2018/08/10
شجرة  النخيل من الغراسات التي حظيت باهتمام اهالي الجهة  بشبه جزيرة  جرجيس  حيث تشكلت واحة  جرجيس
20:00 - 2018/08/09
لا تشبه قصر غيلان إلا نفسها !
20:00 - 2018/08/07