يقصي من يشاء ويلجم الأفواه ... «الأحد الـرياضـي» فـي قبضـة الجـريء

يقصي من يشاء ويلجم الأفواه ... «الأحد الـرياضـي» فـي قبضـة الجـريء

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/04/23

 يَعرف الكَبير والصّغير وحتى من لا يَفقه شيئا في «التَكوير» أن منشط «الأحد الرياضي» انضمّ منذ فترة إلى قائمة المُوالين قلبا وقالبا لمنظومة وديع الجريء الذي نجح في «استقطاب» القنزوعي بعد «حَرب دامية» أظهر خلالها مقدّم البرنامج الرياضي الأضخم والأقدم في ساحتنا الكروية شجَاعة لا تُوصف.
ولو توقّف الأمر عند «الهُدنة» بين الطرفين لقلنا إن الرجلين استعادا «شاهد العقل» واختارا السِلم تفاديا للمعارك الكلامية وخدمة للعلاقات التاريخية بين الجامعة والتلفزة الوطنية وهي صاحبة النصيب الأوفر و»الأسهم» الأكبر من حقوق بث المباريات الرياضية. 
لكن أن يُصبح برنامج عريق وكبير مثل «الأحد الرياضي» في قبضة رئيس الجامعة فهذا خطير ويستوجب الإنذار لعلّ التلفزة الأم تستيقظ من غَفلتها وتُوقف لعبة الجريء والقنزوعي الذي لم يكتف بتلميع صورة «عدوّ الأمس» وصديق اليوم بل أن الأمر بلغ حدّ العجز عن تمرير عنوان لمقال صحفي يهمّ «الحَرب الخفية» التي يشنّها رئيس الجامعة على النادي الإفريقي عِقابا له على شق عصا الطّاعة ومُقاطعة «السُوبر» الذي عوّض فيه وديع غياب نادي «باب الجديد» بعبد السلام السعيداني بوصفه من «المُناشدين» والمُبايعين له. 
هذه الحادثة حصلت في الحصّة الأخيرة من «الأحد الرياضي» حيث قام القنزوعي بإستعراض العناوين الواردة في مختلف الصُّحف التونسية (الصّادرة يوم أمس) وبمجرّد أن وقعت عيناه على المقال الموجود في «الشروق» تحت عنوان: «الجريء يُعاقب الإفريقي بسبب السُوبر» حوّل وجهته إلى عناوين أخرى حتى لا يُفسد «سَهرية» الرئيس ويُزعج أحلامه الوردية. 
وبما أن الجماهير الرياضية أذكى مِمّا يتصوّر القنزوعي وحليفه الجريء فقد أدركت بسرعة البرق أن منشط «الأحد الرياضي» تفادى قراءة عنوان هذا المَقال المُذيّل بتوقيع زميلنا محمد العبدلي من أجل عيون رئيس الجامعة الذي بان بالكاشف بأنه يسيطر بالطول والعرض على البرنامج بعد أن إختار صاحبه أن يدخل بيت الطاعة مُقابل تسهيل مَهام فريقه سواء على صعيد تغطية المباريات المحلية أوأنشطة المنتخبات الوطنية وفات الجميع بأن المادة الرياضية المُقدّمة على القناة الوطنية حق وليس مزيّة من الجامعة خاصّة أن الشعب يدفع خمسة مليارات أويزيد ليستهلك كرة الجريء بما فيها من عُنف وإنحراف. 
الطريف أن مُقدّم «الأحد الرياضي» لم يرتد «ثوب الطّاعة» بمفرده بل أن أغلب مرافقيه من حكام ومُحلّلين «فقدوا ألسنتهم» وأضاعوا مواقفهم حتّى أنك لا تكاد تعثر على صوت واحد ينطق بالحق غير زميلنا مراد الزغيدي الجالس بجوار خالد حسني الذي أصبح بدوره «لطيفا» مع الجريء مِثله مثل الحكم السابق مراد الدعمي الذي ظهر ليلة أمس الأول في «الأحد الرياضي» وسط توقّعات بدخوله «بيت الجريء» ليكون آمنا ومُبجّلا بدل «الحَرب» التي يخوضها منذ فترة تحت شعار فَضح «المنظومة الفَاسدة».
وبالمُختصر المُفيد نؤكد أن الشعب المغروم بالكرة والفَاهم للّعبة تفطن إلى تورّط القنزوعي في «تَبييض» رئيس الجامعة وما على أصحاب القرار في التلفزة الوطنية إلاّ التدخل لتصحيح المَسار حِماية للبرنامج الذي تربّت عليه الأجيال. 
 

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

تولّد الرغبة والطموح في تجاوز الواقع والمعاناة والوصول الى مرتبة مشرفة، قوة خفية لدى الابطال ليصن
20:30 - 2019/05/21
تسارعت الأحداث في الشبيبة نحو الأسوأ خلال الساعات الأخيرة حيث لا يكفي النتيجة السلبية التي حققها
20:30 - 2019/05/21
حقق فريق باردو المطلوب وحصد ثلاث نقاط من ذهب جعلته يعمق الفارق عن كوكبة اسفل الترتيب ويبتعد عن من
20:30 - 2019/05/21
ظروف صعبة وسوء حظ لا يصدق يمر به النجم في الفترة الحالية خصوصا مع ارتفاع حصيلة اللاعبين المصابين
20:30 - 2019/05/21
وضع البرتغالي كريستيانو رونالدو إدارة نادي جوفنتس الإيطالي في مأزق، بعدما أبدى رفضه لعودة المدرب
20:30 - 2019/05/21
أنهى حارس المنتخب الوطني مروان_مقايز موسمه الاول في البطولة الرومانية كأحسن ما يكون بعد ان تمكن م
20:30 - 2019/05/21
التقى مسعود أوزيل نجم أرسنال الانقليزي ولاعب المنتخب الألماني لكرة القدم سابقا، وخطيبته أمينة غول
20:30 - 2019/05/21
يتحول النادي الإفريقي صباح اليوم إلى قفصة أين سيجري الفريق آخر تحضيراته لمواجهة الغد المنتظرة في
20:30 - 2019/05/21