مقالات و فيديوهات الكاتب

بقلم: صالح مصباح

تحيل التسمية اليوم على تونسيين لم يتسموا بها. فقد اختارها لهم تونسيون آخرون وأسقطوها عليهم  اليوم من الحقبة الاستعمارية.
08:30 - 2020/11/25
مرة  أخرى ، المسلمون غاضبون . و السبب فرنسا . ففيها «فتكت» بنبيهم رسوم لا تلطف سيرته.
08:00 - 2020/11/08
الفصل الجامع: تونس ايالة عثمانية محتلة، غير ذات سيادة ، المافيوزية دينها، التلوث لغتها ، اللأدرية نظامها.
08:15 - 2020/10/28
ان للسياسة الخارجية التونسية مرجعا ناجعا  نافعا،
08:30 - 2020/10/21
ننطلق من فرضية أن حركة النهضة  ، مؤسسة للدستور و حاكمة أو «في الحكم» منذ 2011 ، لم تكتف بالعبث بالدولة التونسية، و انما  انخرطت
08:30 - 2020/09/16
في هذه الحكومة التونسية ، كما في بعض اللواتي من قبلها ، وزراء قيل انهم « أكفاء» ، « مستقلون «.
08:30 - 2020/09/02
أوضح في البدء ما به يزول اللبس: لم أزر الامارات قط،و لم اكتب حرفا في أي من نشرياتها ، وليس لي من مواطنيها أو من نخبها أي صديق.
08:15 - 2020/08/26