أولا وأخيرا..باضت وفرّخت

أولا وأخيرا..باضت وفرّخت

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/12/07


في بلدي فقط مازال الوهم قائما في استقامة ظل ذيول الكلاب وجرائها وإن كانت شيمتها الاعوجاج الأبدي التفاصيل تقرؤونها في الشروق الورقية........ ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2019/12/07

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

وهذه آية أخرى تستوقفني إذا قرأت القرآن متأمّلا متفكّرا بعد أن كنت أتلوه مستعجلا، وهي الآية التاسع
08:30 - 2020/08/05
واضح وشفاف جدا الأمر لا يحتاج إلى نظر ولا إلى تمحيص 
08:30 - 2020/08/05
كثيرا ما يصعب على الحركيين السياسيين مغادرة الحلقة آلتي احتضنتهم في معاركهم فيصبحون أسرى يدورون ح
08:30 - 2020/08/05
كيف وقع توجيه إبراهيم لبناء الكعبة في ذلك المكان؟
08:15 - 2020/08/04
نعيش منذ أشهر على وقع حراك فكري يضع المسلمات الكبرى تحت الدرس والمراجعة ومن هذه المسلمات التي كدن
08:15 - 2020/08/04
مرّ اليوم المشهود، وكنا على ذلك من الشهود..
08:15 - 2020/08/04
نفزة  أكبر معتمدية في ولاية باجة دفعت من أراضيها مصدر قوت أبنائها 4500 هكتار لبناء سد سيدي البراق
08:30 - 2020/08/03
إنّ ما نعيشه اليوم من فوضى المفاهيم وتوزيع الألقاب جزافا، يدعونا إلى مراجعة بعض ما يطلق على بورقي
08:30 - 2020/08/03