أولا وأخيرا:باضت وفرّخت يا سيادة الرئيس

أولا وأخيرا:باضت وفرّخت يا سيادة الرئيس

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/12/06


«خلى لك الجو فبيضي وفرّخي» أول من قال هذا هو طرفة بن العبد الشاعر يوم كان في ترحاله مع عمّه حيث نزلا قرب نبع ماء أين نصب طرفة فخّا للقبّرات «القوابع» بلهجتنا العامية وبقي يوما ولم يصطد شيئا فرفع فخّه وهمّ بالرحيل مع عمّه إذ رأى القبّرات وهي تقتات مما ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/12/06

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

حاولنا في الجزء الأول من هذا المقال المنشور الأسبوع الماضي الدفاع عن القطاع الفلاحي والتذكير بأهم
09:00 - 2020/06/06
فعل الاستعمار الفرنسي فعله في حياة شعبنا فبعد أن واجه أحرار الوطن جيوشه الغازية نهاية القرن التاس
09:00 - 2020/06/06
عن دار البشير للثقافة والعلوم المصرية صدرت رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي حاملة لعنوان " آخر ال
12:57 - 2020/06/05
1جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر
09:00 - 2020/06/05
عندما فكرت في تقدم 1جوان 1955 لشباب جوان 2020 فكرتُ في الابتعاد عن الطريقة التقليديّة وهي إبراز ا
08:00 - 2020/06/03
تعتبر أوقات الركود الاقتصادي وتضاؤل الإنتاج -والتي تمر بها المؤسسات والشركات حاليا بسبب الحجر الم
11:25 - 2020/06/02