أولا وأخيرا..تونس تبحث

أولا وأخيرا..تونس تبحث

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/10/21


خلنا تونس ودّعت بدون رجعة حكم القبائل والعروش وشيوخها من جلاصها وهمامتها إلى فراشيشها ومحاميدها وما انشق عنها من بطون وأصبح سكانها شعبا واحدا موحّدا على الانتماء لهذة التربة وفجأة طفت على الساحة قبائل وعروش مستجدّة أخطر من الكوفيد المستجد في هذا البلد تتقاسم رقعته رقعة رقعة بكل (صحة رقعة) ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/10/21

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

تحيل التسمية اليوم على تونسيين لم يتسموا بها.
08:30 - 2020/11/25
فجأة ، أطلت أفعى «الجهويات» برأسها من بين ركام السنوات والعقود.
08:30 - 2020/11/25
هناك مقولة محفورة في المخيال التونسي أو على الأقل في جزء كبير منه....الحاكم ظالم...و ليس المقصود
08:15 - 2020/11/25
لا أستطيع أن أجزم ما إذا كان للثورة التونسية الفضل في  أنها استطاعت بفضل مكسبها الوحيد وهو حرية ا
08:15 - 2020/11/24
نفترض منذ العنوان أن الهيمنة الذكورية في الفضاء العربي الإسلامي هي انحراف قيمي ثقافي تاريخي بدأ ي
08:15 - 2020/11/24
    ماذا يحدث في هذا الوطن «الحزين» الذي قيل أنّه أطلق ثورة «ياسمين» مُبشّرة بالحرّية، والعدالة،
08:15 - 2020/11/23