أولا وأخيرا:ضاع الغذاء بابن غذاهم

أولا وأخيرا:ضاع الغذاء بابن غذاهم

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/12/05


ما خفي عن الاتحاد العام التونسي للشغل في تقديمه لحجج الإثبات على انحدار مستوى المعيشة إلى تحت عتبة الفقر. هو أنه ما كان متاعا للجياع في حكم البايات أثناء وبعد ثورة علي بن غذاهم جاءت ثورة الحرية والكرامة فأكلت غذاءهم. ألم تكن «الخبيزة» طعاما للجياع في السنوات العجاف ودارت الأيام إلى أن ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2018/12/05

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

حاولنا في الجزء الأول من هذا المقال المنشور الأسبوع الماضي الدفاع عن القطاع الفلاحي والتذكير بأهم
09:00 - 2020/06/06
فعل الاستعمار الفرنسي فعله في حياة شعبنا فبعد أن واجه أحرار الوطن جيوشه الغازية نهاية القرن التاس
09:00 - 2020/06/06
عن دار البشير للثقافة والعلوم المصرية صدرت رواية جديدة للكاتبة خديجة التومي حاملة لعنوان " آخر ال
12:57 - 2020/06/05
1جوان 1955 علامة سبقها جهاد المستعمر وتلاها الجهاد الأكبر
09:00 - 2020/06/05
عندما فكرت في تقدم 1جوان 1955 لشباب جوان 2020 فكرتُ في الابتعاد عن الطريقة التقليديّة وهي إبراز ا
08:00 - 2020/06/03
تعتبر أوقات الركود الاقتصادي وتضاؤل الإنتاج -والتي تمر بها المؤسسات والشركات حاليا بسبب الحجر الم
11:25 - 2020/06/02