أولا وأخيرا .. ماتوا ومتنا  فهل يحيا  الوطن ؟

أولا وأخيرا .. ماتوا ومتنا  فهل يحيا  الوطن ؟

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/09/21


رحم الله ضحايا الثورة كلّهم بمن فيهم من طاله رصاص من حيث لا يدري ولا ندري إلى اليوم ومن مات مخنوقا بغازات لاكريموجان منتهي الصلاحية ومن مات محمّلا بالغنيمة غبطة وسرورا ومن ودّع الحياة مفجوعا من الانتقام ومن مات كمدا على متاهات البلد ومن خانته طاقته على رفع الحمولة الزّائدة ممّا ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/09/21

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

النفطي حولة (ناشط نقابي وسياسي قومي مستقل)
10:00 - 2020/10/26
وُلد القانون ثم ولدت الحريات...
10:00 - 2020/10/26
تحيي تونس الذكرى ستة و خمسين لمعركة بنزرت او كما تعرف رسميا بمعركة الجلاء اي بخروج اخر جندي فرنسي
09:30 - 2020/10/26
قرأت منذ أيام على صفحات هذه الجريدة الأسطر الخمسة تحت هذا العنوان التي كتبها الزميل الكريم محمد ا
09:30 - 2020/10/26
من أنتم؟ من أنتم من أنتم؟ «يا حسرة يا زمان»..
09:30 - 2020/10/26
تتوالى البلاوي على البلاد وتتعدد وتتنوع حيث منذ 2011 عشنا وشاهدنا فظاعات ومصائب وإخفاقات جمة ما أ
09:30 - 2020/10/26
في مجتمع مدني يضمن دستوره الحقوق والحرّيات، ومنها حرّية المعتقد على أنّه شأن شخصي لا معنى للفرح ب
08:30 - 2020/10/26
سيدي الرئيس:   
08:30 - 2020/10/26