إشراقات .. إمّا تقشّـــــف وإمّا إفــــلاس

إشراقات .. إمّا تقشّـــــف وإمّا إفــــلاس

صدر هذا المقال بالنسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/09/14


لم يتشجّع ولم يسترجل أحد من كبار المسؤولين فيتنازل عن الرواتب الخياليّة والامتيازات العديدة التي ثقلت على العباد وغرّقت البلاد في الديون والفوائض وكبّلتها بالشروط، لا رئيس الجمهوريّة ولا رئيس الحكومة ولا وزيرا ولا كاتب دولة ولا مستشارا ولا نائب الشعب ولا رئيسا ومديرا عامّا. كلّهم بارعون في الكلام الجميل ...

التفاصيل تقرؤونها في النسخة الورقية للشروق - تاريخ النشر : 2020/09/14

تعليقات الفيسبوك

في نفس السياق

أعلية العلاني اكاديمي ومحلل سياسي- جامعة منوبة- تونس
08:45 - 2020/09/18
السلاجقة الأتراك يسيطرون على بغداد وعلى الخليفة
08:45 - 2020/09/18
مرّة أخرى يضرب الارهاب في تونس ومرّة أخرى، لا نتصوّرها الأخيرة، تتحرّك الحاضنة السّياسية للإرهاب
09:00 - 2020/09/17
«طالما أن واقع حال العرب الحاليين عموما،
09:00 - 2020/09/17
وزارة الصحة حريصة على صحتكم وتنصحكم بالّا تشربوا كل ماهو بارد مباشرة من الثلاجة
08:30 - 2020/09/16
ننطلق من فرضية أن حركة النهضة  ، مؤسسة للدستور و حاكمة أو «في الحكم» منذ 2011 ، لم تكتف بالعبث با
08:30 - 2020/09/16
رجعوا التلامذة يا عمي حمزة للجد تاني....
08:30 - 2020/09/16